العالم هوكينغ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ١٩ أبريل ٢٠٢٠
العالم هوكينغ

العالم هوكينغ

توفي عالم الفيزياء ستيفن هوكينغ تاركًا وراءه مجموعة من الأعمال العلمية أهمها نظرياته عن الثقب الأسود والنظرية النسبية، والعديد من كتب العلوم أهمها كتاب تاريخ موجز للزمن، وقد لقي خبر إعلان وفاته اهتمامًا عالميًا كبيرًا؛ وذلك بسبب تأثيره الكبير في العلوم، وقد كان هوكينج يعاني من مرض في العصب الحركي شخصه الأطباء عندما كان البروفيسور في عمر 22 عامًا، وبالرغم من ذلك أصبح أحد أشهر علماء عصره.[١]

تميز ستيفن هوكينغ بأن لديه شعورًا قويًا بالاستقلالية، فقد حظي باحترام كبير على المستوى المهني والإنساني، وتحلى بحس دعابة عالٍ، وكان البروفيسور هوكينج يتمتع بعقل جيد، ويشتهر بأنه كان ذكيًا، وبالرغم من جديته في العمل وحبه للعزلة إلا أنه يتمتع بشخصية ساحرة وجذابة ويستمتع أمام الجمهور بعرض ذكائه ومعرفته، ويحب الشكل الحقيقي للصداقة والرفقة الوثيقة، ويميل إلى أن يكون قابلاً للتكيف مع معظم المجموعات الاجتماعية والمجالات المهنية، وقد تعلم في حياته درسًا بأن يكون حازمًا بحكمة كبيرة طوال حياته.[٢]


نبذة عن حياة العالم هوكينغ

ولد ستيفن هوكينج في منطقة أكسفورد في لندن يوم 8 أبريل 1942م، وصادف ذاك اليوم تاريخ وفاة العالم الفلكي جاليلو جاليلي، وهو أكبر أبناء فرانك وإيزوبيل هوكينج الأربعة، وكانت عائلة هوكينغ كما وصفها أحد الأصدقاء المقربين من العائلة كحفنة من غريبي الأطوار، وغالبًا ما كانوا يتناولون العشاء بصمت، ولم يكن ستيفن خلال سنوات دراسته الأولى طالبًا استثنائيًا في مدرسة سانت ألبانز الواقعة في لندن، ولكنه كان يهتم بمعرفة كيف تعمل الأشياء، وأنشأ هو وأصدقائه جهاز كمبيوتر من الأجزاء المعاد تدويرها لحل المعادلات الرياضية البدائية، وفي سن السابعة عشر التحق هوكينج بجامعة أكسفورد وقد انجذب نحو الفيزياء وخاصة إلى علم الكونيات، وفي عام 1962 ميلادي تخرج بمرتبة الشرف في مجال العلوم الطبيعية، وفي عام 1968 ميلادي أصبح هوكينغ عضوًا في معهد علم الفلك في كامبريدج، وفي عام 1973 ميلادي نشر أول كتاب له وهو الهيكل واسع النطاق للزمان والمكان.

وفي عام 1963 ميلادي أصيب هوكينغ بمرض التصلب الجانبي الضموري أو ما يسمى مرض لو جيريج، إذ كانت الأعصاب التي تتحكم بعضلاته تغلق في المسالك المسؤولة عن انتقال الإشارات العصبية بينها، وبسبب حالته هذه توقع الأطباء أنه سيعيش لمدة سنتين ونصف فقط، وقد ساعد مرض هوكينج في تحويله إلى عالم مشهور، إذ كرس نفسه في عمله وأبحاثه، واستخدم كرسيًا متحركًا منذ عام 1969 ميلادي عندما تقلصت السيطرة البدنية على جسمه، ومع مرور الوقت تدهورت حالته الصحية، وفي عام 1985 ميلادي فقد صوته للأبد وهذا ما اضطره إلى استخدام جهاز إلكتروني للتواصل مع الآخرين عن طريق برنامج طوره مبرمج في كاليفورينا، ويوجه هذا الجهاز بواسطة حركة الرأس أو العين، ولكن مرضه لم يمنعه من مواصلة دراسته وبحوثه، إذ أصبح مشهورًا في عام 1974 ميلادي بسبب بحثه حول الثقوب السوداء، وأثبت أن الثقوب السوداء ليست مجرد فراغات، وأن سبب توهجها هو نتيجة أنواع مختلفة من الإشعاع.

وفي عام 2012 ميلادي أظهر هوكينج جانبه الفكاهي على التلفزيون الأمريكي إذ ظهر ضيفًا على برنامج نظرية بيج بانج The Big Bang Theory، وفي أغسطس من عام 2015 ميلادي ظهر في مؤتمر بالسويد لمناقشة نظريات جديدة حول الثقوب السوداء، وتوصل إلى أفكار رائعة حول كيفية تدميرها وكيفية احتفاظها بالمعلومات، وهذا ما أوصله إلى أن الثقوب السوداء قد تكون بمثابة ممر إلى كون آخر، وفي مارس من عام 2018 ميلادي أجرى البروفيسور مقابلة حول موضوع ما كان قبل الانفجار الكبير.[٣]


حياة العالم هوكينغ العلمية

كان ستيفن هوكينج عالم فيزيائي رائع، ولكن الكثير من نظرياته كانت غريبة ويصعب إثباتها، ولعل أشهر نظرياته هي المتعلقة بالثقوب السوداء، وكانت نظرية هوكينج التي أصدرها عام 1974 ميلادي تشرح بأن الثقوب السوداء تنبعث من نوع من الإشعاع، وقد أثبت نظريًا أن الثقوب السوداء تصدر إشعاعًا، وسُمي هذا الإشعاع باسمه (إشعاع هوكينج)، ونظرية هوكينج تثبت أن هذا الإشعاع كان يحدث بسبب بعض التأثيرات المتعلقة بميكانيكا الكم، وعلى الرغم من أنه كان من الصعب إثبات ذلك لأنه لم يكن لدى العلماء أي ثقوب سوداء من أي وقت مضى لاختبارها، إلا أن بعد ما يقارب 50 سنة تمكن مجموعة من الباحثين من تقديم أدلة تجريبية لهذا الإشعاع النظري.[٤]

وقد عُرف البروفيسور ستيفن بمواقفه من عدة قضايا علمية وتكنولوجية، وقد أبدى قلقه تجاه الذكاء الاصطناعي، وحذر من التعامل مع التكنولوجيا الذكية لتجنب تدميرها للبشرية، وكانت توجد مخاوف عميقة للبروفيسور حول الذكاء الاصطناعي الخارق، ونقطة خوفه ليست أن تكرر أنظمة الذكاء الاصطناعي عمليات الذكاء البشري، بل أن توسعها، وكان يرى أنه لا يوجد مستقبل للبشر على الأرض؛ بسبب الكوارث التي تتعرض لها الكرة الأرضية.[٥]


مقولات واقتباسات العالم هوكينغ

قال ستيفن هوكينغ العديد من الجمل المؤثرة منها ما يلي:[٦][٧]

  • أبحاث الخلايا الجذعية هي المفتاح لتطوير علاجات للحالات التنكسية؛ مثل مرض الشلل الرعاش، ومرض العصبونات الحركية الذي أعاني منه أنا والعديد من الآخرين، وحقيقة أن الخلايا تأتي من الأجنة ليست خاطئة؛ لأن الأجنة ستموت على أي حال.
  • في حين أن الفيزياء والرياضيات قد تخبرنا كيف بدأ الكون، إلا أنهما لا يفيدان كثيرًا في التنبؤ بالسلوك البشري؛ لأن هناك الكثير من المعادلات التي يجب حلها، ولست أفضل من أي شخص آخر في فهم ما الذي يجعل الناس يتخذون القرارات وخاصةً النساء.
  • أنا مجرد طفل لم يكبر قط، وما زلت أواصل طرح هذه الأسئلة كيف ولماذا، وأحيانًا أجد إجابة.
  • عندما يشكو منك شخص ما ويقول أنك ارتكبت خطأ، أخبره أن هذا الأمر قد يكون جيدًا؛ لأنه دون الأخطاء لا أنت ولا أنا سنكون موجودين.
  • الماضي مثل المستقبل غير محدود، ولا يوجد إلا كمجموعة من الاحتمالات.
  • الناس الذين يتفاخرون بذكائهم هم الخاسرون.
  • قد يكون هناك مجرات الظل، ونجوم الظل، وحتى أشخاص الظل.
  • لا يوجد شيء أكبر من الكون.


مؤلفات العالم هوكينغ

نشر ستيفن هوكينغ العديد من المؤلفات التي تناقش الكون وأصل وجود البشر، كما نشر العديد من الأوراق العلمية، والمحاضرات المتعلقة بالفيزياء والكون، ومن أبرز مؤلفاته ما يأتي:[٨]

  • كتاب نبذة عن تاريخي My Brief History.
  • كتاب جراند ديزاين The Grand Design.
  • كتاب نبذة عن تاريخ الوقت A Brief History of Time.
  • كتاب الثقوب السوداء Black Holes: The Reith lectures.
  • كتاب جورج والقمر الأزرق George and the Blue Moon.
  • كتاب جورج والانفجار الكبير George and the Big Bang.
  • كتاب الكون باختصار The Universe in a Nutshell.
  • كتاب الهيكل الواسع النطاق للزمان والمكان The Large Scale Structure of Space-time.


وفاة العالم هوكينغ

توفي ستيفن هوكينغ في منزله في مدينة كامبريدج في إنجلترا في 14 آذار من عام 2018م، إذ استسلم للمرض الذي أصابه، والذي كان من المفترض أن يقضي عليه قبل أكثر من خمسين عامًا، ونشر ورقته الأخيرة التي كانت بعنوان خروج سلس من التضخم الأبدي في 2 مايو من عام 2018م قبل وفاته، وقد نشرت في مجلة فيزياء الطاقة العالية، وقد عارضه العالم الفيزيائي البلجيكي توماس هيرتوج في تقرير قدمه قبل عشرة أيام من وفاته، وعارض فكرة أن الكون سيستمر بالتوسع، وقد عبر العديد من أصدقاء هوكينغ وأفراد عائلته عن حزنهم الشديد بوفاته.[٩]


المراجع

  1. "Stephen Hawking: Visionary physicist dies aged 76", bbc,14-3-2018، Retrieved 6-11-2019. Edited.
  2. " Stephen Hawking Personality Profile", celebrities-galore, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  3. "Stephen Hawking Biography", biography,21-8-2019، Retrieved 7-11-2019. Edited.
  4. Avery Thompson (23-1-2019), "Scientists Just Experimentally Proved One of Hawking's Wildest Theories"، popularmechanics, Retrieved 7-11-2019. Edited.
  5. Ana Santos Rutschman (16-3-2018), "Stephen Hawking warned about the perils of artificial intelligence – yet AI gave him a voice"، theconversation, Retrieved 7-11-2019. Edited.
  6. " Top 10 Stephen Hawking Quotes", brainyquote, Retrieved 7-11-2019. Edited.
  7. Geoffrey James, "25 Best Motivational Quotes From Stephen Hawking"، inc, Retrieved 7-11-2019. Edited.
  8. " Stephen Hawking", www.hawking.org.uk, Retrieved 11-6-2019. Edited.
  9. "Stephen Hawking Biography", www.biography.com,14-5-2019، Retrieved 11-6-2019. Edited.