العالم روبرت هوك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٢ ، ١٧ أبريل ٢٠١٩
العالم روبرت هوك

العالم روبرت هوك

ولد روبرت هوك في مدينة فريش ووتر في عام 1635 في جزيرة وايت الإنكليزيّة، وهو صاحب الإنجازات في كثير من المجالات كعلم الفلك والبيولوجيا والفيزياء، تلقى تعليمه في جامعة أوكسفورد، من ثم قضى مسيرته المهنيّة في الجمعيّة الملكيّة وكليّة غريشام، وله أبحاث وتجارب متفاوتة من علم الفلك إلى البيولوجيا والفيزياء، والده هو جان هوك الّذي كان قسيسًا في رعيّة الكنيسة المحليّة، وأمه سيسلي هوك.

كان في أول عمره ذا صحة ضعيفة، وفي عمر الثالثة عشرة وبعد أن توفي والده، أرسل إلى لندن ليتعلّم الرسم على يد أحد الرسامين، ولكنه لم يكمل ذلك حيثُ ترك الرسم في سبيل إكمال دراسته في مدرسة ويستمينستر في لندن. وقد عمل كمساعد للعالم روبرت بويل مما ساعده في سد احتياجاته الماليّة، إضافةً إلى تعرفه على الكثير من الشخصيات ذات النفوذ مثل؛ المعماري كريستوفر رين.[١]


المناصب الّتي عمل بها روبرت هوك

بالإضافة إلى إنجازاته الكثيرة فقد شغل روبيرت هوك عدّة مناصب، فكان عضوًا في الجمعيّة الملكيّة، وأمينًا للتجارب في الجمعيّة الملكيّة، وعمل كأُستاذ في الهندسة في جامعة غريشام، وكمساعد للعالم المعروف روبرت بويل.[٢]


روبرت هوك والفيزياء والكيمياء

يعدُّ روبيرت هوك من أهم علماء الفيزياء والكيمياء الإنجليز، وقد أنشأ كلمة خلية في البيولوجيا، وكان مهندسًا معماريا ومسّاحًا في لندن، وعمل في مجال علم الفلك، وهو أوّل من اكتشف الخلية النباتية، وقد أخذ قطعةً من الفلين، وبواسطة مجهر بسيط عمل على دراسته، فشاهد حجرات متراصة بعضها فوق بعض تشبه خلايا النحل، وأطلق على هذه الحجرات اسم الخلايا.[٣]


إنجازات روبرت هوك

كان روبيرت هوك عالمًا وفيلسوفًا ومهندسًا معماريًا فقد أسس الكثير من المعالم الحضاريّة في لندن، في فترة ما بعد حريق لندن، هناك كثيرٌ من المباني ما زالت موجودة إلى لآن لتشهد على عبقريّته، إضافةً إلى كثير من إنجازاته الّتي سيأتي ذكرها فيما يلي:

  • الفحص المجهري: درس روبرت هوك علم الأحياء وأدخال مفهوم الخليّة لهذا العلم عن طريق المجهر، وقد أولى اهتماما خاصًا بالتركيب الخلوي للحفريّات المتحجرة؛ فربط بين تركيبها وتاريخها الجيولوجي، إذ جمع كل ما توصّل إليه من معلومات ونتائج وعمل رسومات توضيحيّة لما توصل إليه بواسطة استخدام المجهر، وضمنها جميعها داخل كتاب أسماه الفحص المجهري وكان ذلك في عام 1665.
  • علم الميكانيكا: لروبرت هوك دور بارز في علم الميكانيكا، فقد درس العلاقة الخطيّة بين الجهد الّذي يبذله جسمٌ ما ودرجة مرونته، ونتيجةً لذلك فقد توصّل إلى قانون في عام 1660ميلاديّة يسمّى بقانون المرونة الميكانيكيّة، والمعروف بقانون هوك، وبعد ذلك أجرى دراسات طويلة توصل من خلالها إلى معرفة أنواع الاهتزازات الّتي تؤثر في الزجاج.
  • العمارة: بسبب عمله كمساح لمدينة لندن وبالتحديد بعد الحريق، فقد كانت له مساهمة كبيرة في إعادة بناء أهم المعالم الحضاريّة في لندن، إذ كان شديد العبقريّة في فن العمارة، ومن المعالم الهامّة التي أشرف على بنائها النصب التذكاري الخاص بالحريق، وأشرف أيضًا على بناء المرصد الملكي في جرينتش والمستشفى الملكي في مدينة بيدلام، وقد صمم مبانيَ خاصّة بالكليّة الملكيّة للطب في العام 1679ميلاديّة، وأخيرًا صمم بناء كاتدرائيّة سانت بول ومكتبة بيبس.[٢]


المراجع

  1. ترجمة: رامي الرضوان (2016-9-11 )، "من هو روبرت هوك؟"، أنا أصدق العلم ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-18.
  2. ^ أ ب - ريهام عبد الناصر - ، 2017-12-27 "علماء السيرة الذاتية للعالم الإنجليزي روبرت هوك "، المرسال، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-18.
  3. "روبرت هوك 1635-1703 فيلسوف الطبيعة ، ومخترع ،و مهندس...."، المخترعون والإختراعات، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-18.