السياحة في دوسلدورف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥١ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٩
السياحة في دوسلدورف

مدينة دوسلدوف

تقع مدينة دوسلدوف في القارة الأوروبية، وتحديدًا في الناحية الغربية من ألمانيا، موقعها استراتيجي مميز على الضفة الشرقية لنهر الراين، تفصل بين ألمانيا وهولندا، وهي مدينة راقية ومستقرة، سكنها المزارعون والصيادون بادئ ذي بدء فكانت مجرد مستوطنة صغيرة في القرن الثامن الميلادي، ثم تطورت وازدهرت كمدينة إبان القرن الرابع عشر الميلادي بفضل ما تحتويه من معالم ومقومات هامة بالثقافة والتاريخ الألماني، مناخها عمومًا لطيف فشتاؤها معتدل وصيفها دافئ مما جعلها المنطقة الأكثر جاذبية للسياحة.[١]


السياحة في دوسلدوف

تزخر مدينة دوسلدوف بالعديد من أماكن الجذب السياحي، وتتنوع ما بين متنزهات وحدائق ومراكز تسوق ومتاحف، وسنتحدث في هذه الفقرة عن أبرز هذه المعالم بشيء من التفصيل:[١][٢][٣][٤][٥]

المعالم الأثرية

  • قصر شلوس بنراث: يبعد عشرة كيلومترات عن وسط المدينة، ويعود تاريخه إلى الفترة الممتدة بين عامي 1756-1773م، وهو مبني على الطراز الباروكي كمقر خاص بالحاكم كارل ثيودور، فيما تحول إلى تحفة معمارية أثرية تحتضن 3 متاحف تحكي عن جوانب الحياة المتنوعة إبان القرن الثامن عشر الميلادي.
  • مدينة دوسلدورف القديمة: تحتوي على الكثير من المعالم المهمة تاريخيًّا ومنها:
    • تمثال الفارس جون وليان الثاني الذي يعود إلى عام 1711م.
    • برج قلعة سلوستورك في بورغبلاتز وهو الجزء الوحيد الباقي من القلعة، وقد تحول مؤخرًا إلى متحف بحري يسمى متحف شيفهرتسموسيوم وهو المتحف الأقدم في ألمانيا كلها، يحكي عن تاريخ بناء السفن ودورها في تنشيط الحركة التجارية.
    • متحف هيتجنز.
    • منطقة إهرنهوف المجاورة وهي موطن قبة تونهال.
    • قاعة الحفلات الموسيقية التي بنيت عام 1926م.
    • كنيسة القديس لامبرتوس: وهي واحدة من أربع كنائس كاثوليكية في البلدة القديمة في مدينة دوسلدورف، يقال إنها أقدم مبنى في المدينة التاريخية إذ يرجع تاريخ بنائها إلى عام 1288م فيما شهدت أعمال توسيع عام 1394.
  • متحف الفن كونستبالاست: يحتوي على أعمال فنية عريقة يرجع تاريخها إلى أزمنة غابرة في القرن الثالث قبل الميلاد، ويحتوي سلسلة أعمال معاصرة بما في ذلك رسومات وتماثيل وما يزيد عن 70 ألف قطعة من فن الجرافيك والصور والفن التطبيقي، ناهيك عن أعمال زجاجية للفنان هلموت هنتريش، وأعمال باروكية، ومجموعات خاصة بدالي وراهول وغيرهما من الشخصيات العظيمة في مجال الفن، ويقدم هذا المتحف للسائح عروضًا مسرحية وحفلات موسيقية كلاسيكية.

المعالم السياحية

  • برج الراين: بني عام 1979م، ويطل على نهر الراين، ويرتفع حوالي 240 مترًا فوق سطح الأرض بما يتيح للسائح الاستمتاع برؤية بانورامية على مدينة دوسلدورف.
  • ممشى راينوفر: يسمى كورنيش راينوفر، ويتيح للسائح الاستمتاع بجولة في ممر مميز يتخلله العديد من الأشجار المطلة على نهر الراين، مع إمكانية استئجار دراجة هوائية لإضافة متعة أخرى على الجولة.
  • حي كايزرزفيرت: هو حي تاريخي من أقدم أحياء المدينة، دُمِج بالمدينة منذ عام 1929، ويحتضن الكثير من المباني العريقة التي تحكي عن تاريخ المدينة وأصالتها.

المتنزهات والحدائق

  • حديقة نوردبارك: تمتد على مساحة 90 فدانًا، تلقب بعروس المدينة، تحتوي الكثير من نباتات المناطق المناخية المعتدلة، ومن معالمها تمثال هورس تامرس، ومتحف أكوابولوبيك الخاص بتقديم العروض التاريخية للأطفال، ومنزل القبة الحارة، والمروج البرية، وخلايا النحل، بالإضافة إلى الحديقة اليابانية التي تتربع عند الحافة الشمالية الغربية من نوردبارك، وتتميز بتصميمات يابانية قام بها فنان ياباني يدعى إيواكي إيشيجورو.
  • متنزه هوفجارتن: يعني اسمها باللغة العربية الاسترخاء والتجديد، وهي وجهة مثالية لمحبي الهدوء والرومانسية بعيدًا عن صخب الحياة المدنية، بالقرب من المساحات الخضراء وأصوات البط وبرك الماء، وتمتد على مساحة 36 فدانًا، صممها الفنان كاكسيميليان وايهي، ويحتضن المتنزه كوخًا للصيد في النهاية الشرقية منها يعود تاريخه إلى القرن السابع عشر الميلادي وقد تحول مؤخرًا إلى معرض خاص بحياة شاعر ألماني مشهور يدعى يوهان فولفغانغ فون غوته.
  • متنزه وايد بارك جرفينبرج: يمتد على مساحة 48 هكتارًا، ويحتضن الكثير من الحيوانات البرية التي يصل عددها إلى مئة نوع.
  • مالكستن بارك: تمتد على مساحة 3 هكتارات، ويعود تاريخها إلى القرن الثامن عشر الميلادي، وعدت معلمًا تاريخيًّا وأثريًّا منذ عام 2001م، تتزين بأشجار شاهقة وبركة مياه مميزة.
  • حديقة راينبارك جوزلهيم: تمتد من حي بامبلفورت حتى حي جوزلهيم، وتطل على الضفة الجنوبية لنهر الراين، مساحتها 24 هكتارًا، تعد وجهة مثالية للاسترخاء وممارسة الأنشطة الترفيهية والرياضات الممتعة بما فيها كرة القدم، وكرة التنس، ورياضة الركض وغيرها.
  • الحديقة النباتية للجامعة: تقع ضمن حرم جامعة هاينريش هاين الواقعة جنوبي مدينة دوسلدورف، تتلاقى مع نهر الراين، تحتضن الكثير من المعارض والمحاضرات، وتحتوي على أشجار ونباتات وزهور من أنواع مختلفة من العالم.

مراكز التسوق

تعد مدينة دوسلدورف أرضًا خصبة لصيحات الموضة العالمية، لا سيما وأنها تشتهر بعروض الأزياء الأكثر روعة في القارة الأوروبية قاطبة، وعليه فإنّها مدينة مثالية لمحبي الماركات العالمية والمقتنيات الشخصية الفريدة من ملابس وعطور وإكسسوارات وغير ذلك، ومن أشهر أحيائها في هذا المقام ما يلي:

  • شارع كونغيسآليه: يلقب بشارع الملوك، ويعرف محليًا باسم كو، ويشبه شارع أفنيو مونتين في العاصمة الفرنسية باريس، ويعد مركز تسوق مرموق يحتوي على العديد من المتاجر ومحلات التسوق والمطاعم وغيرها على طول الشارع البالغ 580 مترًا، ويتميز الشارع بوجود ممر مائي لنهر دوسل يفصل جانبيه، فيما تربطهما جسور صناعية بما يضفي على المكان منظرًا جماليًّا ساحرًا.
  • شارع شادوشتراسه: يتميز بأسعاره المنخفضة وعروضه المستمرة بما يجعله مركز تسوق منفرد مقارنة مع بقية مراكز التسوق في مدن راقية مثل دوسلدورف.
  • شارع إميرمانشيراسيه: يحتضن كل ما يتعلق باليابان، فهو وجهة مثالية لمحبي الثقافة اليابانية والذوق الياباني من كتب وملابس وأحذية وغير ذلك.
  • شارع فريدريكشتراسه: يعرف بشارع الثقافة اليومي لأنه يحتوي العديد من متاجر الكتب، بالإضافة إلى متاجر الزهور والأدوية.

المراجع

  1. ^ أ ب ahmed Khalifa، "السياحة في دوسلدورف: أرض الملوك وأرقى المدن الألمانية"، takeweek، اطّلع عليه بتاريخ 25-3-2019.
  2. " السياحة في دوسلدورف…وأهم المعلومات عن المدينة العريقة"، المرتحل، 24-7-2017، اطّلع عليه بتاريخ 25-3-2019.
  3. رباب فاروق (28-11-2016)، "اوروبا وجهات السفر أجمل الأماكن السياحية وأفضل الفنادق في دوسلدورف"، news.travelerpedia، اطّلع عليه بتاريخ 25-3-2019.
  4. " أجمل منتزهات في دوسلدورف .. وأفضل 9 حدائق ومنتزه"، المرتحل، 26-6-2018، اطّلع عليه بتاريخ 25-3-2019.
  5. "كنيسة القديس لامبرتوس"، موسوعة المسافر، اطّلع عليه بتاريخ 25-3-2019.