السياحة في إيرلندا

إيرلندا

تمثل جمهورية إيرلندا خمسة أجزاءًا من جزيرة إيرلندا التي توجد في الشمال الشرقي من المحيط الأطلسي والمحاذية لجزيرة بريطانيا، ويحد إيرلندا من الشمال إيرلندا الشمالية وعاصمتها دبلن، ونالت استقلالها عن المملكة المتحدة في السدس من ديسمبر1921م، وتبلغ مساحتها أكثر من سبعين ألف كيلومتر مربع أما عدد سكانها فيبلغ حوالي خمسة ملايين نسمة، ويغلب على مناخها الاعتدال إذ أنه بارد شتاء ومعتدل صيفًا، وتُعرف بمواردها الطبيعية المتمثلة أساسًا في النحاس والغاز الطبيعي والزنك والرصاص والفضة والجبس والحجر الجيري، وتركز في إنتاجها خاصة على المواد الكيمياوية، الأدوية، برامج الحاسوب، الشعير، الحبوب، الأبقار، ومنتجات الألبان[١].


السياحة في إيرلندا

بفضل ما تتمتع به إيرلندا من معالم ساحرة فإنها تمثل وجهة سياحية تستقطب الزوار بكثافة، ومن أبرز تلك المعالم[٢][٣]:

  • قلعة دبلن: تعد هذه القلعة من أشهر المعالم في إيرلندا، فقد تم بناؤها منذ بدايات القرن الثالث عشر في الموقع الذي كانت تقع فيه مستوطنة الفايكنغ، وكانت تلعب دور برج المراقبة، بالإضافة إلى اعتمادها مقرًا ملكيًا للدولة الإنجليزية والبريطانية، وبعد الاستقلال صارت تابعة للإدارة الإيرلندية التي توظفها اليوم كمجمع حكومي بالإضافة إلى كونها معلمًا تستقبل فيه كبار الشخصيات والضيوف وتقام به المناسبات الكبرى والاحتفالات بتنصيب الرئيس.
  • حديقة كيلارني الوطنية: هي أول حديقة إيرلندية حيث تم إنشاؤها سنة 1932م، وتتجاوز مساحتها المئة ألف كيلومترًا مربع، وتضم بحيرات وجبالًا وغابات، وهي موطن لعدد هام من أنواع الحيوانات النادرة، كما أنها مكانًا مناسبًا للتنزه، والتجول، والاستمتاع بمناظر الطبيعة، ومراقبة الغزلان الحمراء وغيرها من الحيوانات.
  • ممر العمالقة: يقبل السياح بكثافة على هذا الموقع الذي تعده اليونسكو ضمن مواقع التراث العالمي منذ 1986م، وهو عبارة عن مجموعة تشكيلات من الصخور البازلتية التي تلتصق ببعضها مشكلةً ما يشبه درجات السلم، ويقع الممر أسفل المنحدرات الصخرية الواقعة على الساحل الشمالي لإيرلندا.
  • جسر هابيني: يسمى أيضًا بجسر ليفي ويوجد في مدينة دبلن، وهو يربط بين منطقتي سانت كابل وأوكونيل، وقد تم إنشاؤه سنة 1816م، وكان إلى حدود سنة 2013م، يحمل مئات الكيلوغرامات من أقفال الحب التي تمت إزالتها ومنع وضعها مجددًا.
  • منتزه فينكس: هو من أكبر المتنزهات في أوروبا حيث تبلغ مساحته أكثر من سبع مئة هكتار، ولقد تم إنشاؤه منذ القرن الثالث عشر باعتباره حديقة صيد للنخبة، وفي سنة 1660م أصبح حديقة ومتنزه صيد ملكي، ولم تفتح أبوابه للعامة إلا سنة 1747م، ويعرف بمساحاته الشاسعة وحيواناته الكثيرة التي يعد الأيل الأسمر الأوروبي أشهرها.
  • منحدرات موهير: هي منحدرات تمتد إلى مسافة خمسة أميال، وتوجد في مقاطعة كلير على ساحل المحيط الأطلسي، وتعرف المنطقة بالمناظر الخلابة التي تضمها، بالإضافة إلى منحدراتها الشديدة التي تصل أحيانًا إلى 650 قدمًا.
  • حلقة كيري: وتسمى أيضا بشبه جزيرة ايفيرا وهي منطقة تمتد دائريًا على طول 179 كيلومترا في مقاطعة كيري في الجنوب الغربي لإيرلندا، وتضم الحلقة عددًا من المعالم الهامة مثل قلعة روس والبحيرة الزرقاء وشلالات تورك والحديقة الوطنية كيلارني.

المراجع

  1. "إيرلندا"، الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-25.
  2. "السياحة إلى إيرلندا "، رحلاتك، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-25.
  3. "اجمل الاماكن السياحية فى ايرلندا"، المسافر العربي ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-25.