الحرب العالمية الأولى: أسبابها ونتائجها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٦ ، ١٥ يونيو ٢٠٢٠
الحرب العالمية الأولى: أسبابها ونتائجها

الحرب العالمية الأولى

بدأت الحرب العالمية الأولى في عام 1914 ميلادي وانتهت في عام 1918 ميلادي، وقد اقتُتِل في هذه الحرب طرفان؛ دول الحلفاء أو التي كانت تسمى (بالقوى المركزية) والتي كانت تضم ألمانيا والنمسا والمجر وبلغاريا والإمبراطورية العثمانية، ودول المحور التي كانت تضم بريطانيا، وفرنسا، وروسيا، وإيطاليا، واليابان، والولايات المتحدة الأمريكية، وقد شهدت الحرب العالمية الأولى مستويات غير مسبوقة من الذبح والدمار والمجازر، إذ تطورت في تلك الفترة العديد من الأسلحة المدمرة، والطيارات الحربية، والمدفعيات، والدبابات وغيرها، إذ كانت حصيلة هذه الحرب حوالي 16 مليون قتيل بين جنود ومدنيين.[١]


أسباب الحرب العالمية الأولى

كانت للحرب العالمية الأولى أسباب ودوافع عدّة، ومنها:[٢]

  • تحالفات الدفاع المتبادل: عقدت الدول في جميع أنحاء العالم اتفاقيات دفاع متبادلة مع الدول المجاورة لها، وتنص هذه المعاهدات على أنه في حال تعرضت الدولة لحرب فإن الدولة المُتحالف معها ملزمة بالدفاع عنها، وقبل الحرب العالمية الأولى كانت التحالفات كالآتي:
    • تحالف روسيا وصربيا.
    • تحالف ألمانيا والنمسا والمجر.
    • تحالف بريطانيا وفرنسا وبلجيكا.
    • تحالف اليابان وبريطانيا.
  • الإمبريالية: وتعني السيطرة وبناء إمبراطورية، فكانت تسعى الدول لزيادة ثرواتها وسيطرتها السياسية والعسكرية والاقتصادية، واحتلال مناطق إضافية لتكون تحت سيطرتها، فقد تنافست الدول الأوروبية في السيطرة على مناطق في إفريقيا وأجزاء من آسيا؛ الأمر الذي جعلهم في خلاف بسبب رغبتهم في كسب المزيد من الموارد التي كانت غنية بها تلك المناطق.
  • النزعة العسكرية: بدأت النزعة العسكرية تظهر في القرن العشرين، عندما بدأ سباق التسلّح في البلدان ذات السيادة، إذ ركز هذا السباق على الحصول على أكبر عدد ممكن من الأسلحة، والسفن الحربية، وزيادة حجم الجيوش وغيرها من مستلزمات التهيئة العسكرية، وبحلول عام 1914 ميلادي كان لدى ألمانيا ما يقرب 100 سفينة حربية، ومليونيّ جندي مدرّب.
  • القومية: كان الجزء الكبير من سبب الحرب هو رفض الشعوب السلافية في البوسنة والهرسك في أن تكون جزءًا من النمسا، وكانت ترغب في أن تكون جزءًا من صربيا، فأدت هذه الثورة القومية والعرقية إلى حادثة اغتيال الأرشيدوق النمساوي فرانز فرديناد من قِبل المعارضة.
  • اغتيال الأرشيدوق فرانز فرديناند: وكان هذا السبب هو السبب الرئيسي والمباشر، فكان هذا الاغتيال بمثابة الشعرة التي قسمت ظهر البعير، فجاء اغتيال الأرشيدوق النمساوي على يد الشاب الصربي القومي غافريلو برينسيب، الّذي كان رافضًا لانضمام صربيا إلى النمسا بالقوة، فبدأت صربيا بالحرب على النمسا، فدخلت روسيا للدفاع عن صربيا بدافع التحالفات المتبادلة التي كانت بينهما، وأعلنت ألمانيا الحرب على روسيا، وتوسّعت دائرة الحرب لتشمل جميع الأطراف المتورطين في تحالفات الدفاع المتبادل.


نتائج الحرب العالمية الأولى

انتهت الحرب العالمية الأولى بالنتائج الآتية:[٣]

  • خسرت دول الحلفاء (القوى المركزية) أمام دول المحور.
  • أدّت هذه الحرب إلى وصول الحكم الأيدولوجي إلى المناصب؛ إذ وصل البلاشفة إلى السلطة في روسيا، ووصلت الفاشية إلى السلطة في ألمانيا التي انتصرت في الحرب العالمية الثانية، ووصول الفاشية إلى سلطة إيطاليا.
  • غيّرت الحرب التوازن الاقتصادي في العالم، إذ غرقت الدول الأوروبية بالديون، الأمر الّذي جعل الولايات المتحدة الأمريكية متصدّرة للصناعة في العالم.
  • أثرت الحرب بشكلٍ قاسٍ على اقتصاد ألمانيا، بسبب التعويضات التي اضطُرّت لدفعها لدول المحور لتسببها في هذه الحرب بحسب اتفاقية فرساي، الأمر الّذي أدّى إلى طباعة المزيد من النقود وتضخم عملتها.
  • خلّفت الحرب العديد من الأمراض والأوبئة التي أدّت لقتل أكثر من 25 ميلون شخص في جميع أنحاء العالم.
  • عززت الحرب مجال الأبحاث والصناعات التكنولوجية إضافة لوسائل النقل والاتصال.


المراجع

  1. "World War I", history, Retrieved 12-4-2020. Edited.
  2. "5 Key Causes of World War I", thoughtco, Retrieved 12-4-2020. Edited.
  3. "Effects of World War 1", historyonthenet, Retrieved 12-4-2020. Edited.