افضل طرق تعليم القراءة والكتابة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٠ ، ٣١ مارس ٢٠٢٠
افضل طرق تعليم القراءة والكتابة

التعليم

يعُد التعليم تغييرًا عميقًا ومتواصلًا في تفكير الشخص وقدراته ومهاراته، فالكثير من الناس لديهم مفهوم سطحي للتعليم، ويعتقد البعض أن الحصول على المؤهلات والدورات الدراسية المفهوم الكامل والفعال للتعليم، والذي يعد اعتقادًا خاطئًا، لأنهُ لا يعد التعليم تعليمًا، إذا لم يغير شيئًا في تفكير وقدرات الفرد من الداخل، فقراءة الكتب وفهمها، وحضور المحاضرات والحصص غير كافية إذا لم تُستخدم في الحياة اليومية والعملية، مع السعي إلى تطويرها باستمرار، لذلك فإن التعلم يحتاج إلى وقت لاكتسابه وتطويره وتطبيقه في جميع جوانب حياة الإنسان، ولا يمكن اكتسابه بسرعة كبيرة.[١]


أفضل طرق تعليم القراءة والكتابة

إن تعليم شخص ما كيفية القراءة والكتابة من الأمورالصعبة للغاية، سواء كنت تعُلم طفلك قراءة الكتاب، أو تحسين مهاراته في القراءة والكتابة، لذلك يوجد العديد من الطرق الفعالة لتعليم القراءة الكتابة، ومنها ما يأتي:[٢]

  • تعلم الحروف الأبجدية: تعُد الخطوة الأولى في تعلم القراءة هي التعُرف على الأحرف الأبجدية، باستخدام لوح طباشير، أو دفتر ملاحظات لكتابة الحروف عليه، بالإضافة إلى إمكانية استخدام الاغاني التعليمية لمساعدة الطفل على تذكر الحروف ولتبقى عالقة في ذهنه لأطول فترة ممكنة، الأمر الذي يساعده على تعلم الحروف الأبجدية بالترتيب، كما يمكن أيضًا تسمية أحد الأحرف والطلب من الطفل الإشارة إليه، وعند تعليم الطفل ابدأ بتعليمه أحرف اسمه وكيفية كتابة كل حرف.
  • تعلم لفظ الأصوات: بعد أن يصبح الطفل على دراية بالأبجدية، ستحتاج إلى تدريسه أصوات كل حرف، فلا يكفي معرفة اسم الحرف، إذ قد ينطق الحرف بصورة مختلفة وفقًا للكلمة، فعلى سبيل المثال، يختلف صوت الحرف أ" في كلمة "أخضر" عن صوته في كلمة "زرافة"، وبمجرد أن يتقن الطفل أصوات الأحرف الفردية، يمكنه التدرب على مزج أصوات الأحرف معًا لتكوين كلمات وجمل، وبعد ذلك انتقل إلى كل حرف وعلمه أصواتها وكيفية لفظها، ثم اذكر له أمثلة على الكلمات التي تبدأ بكل حرف، واطلب من الطفل تقديم أمثلة عليها.
  • تعلم الكلمات ذات المقطع الواحد: قراءة الطفل الكلمة الأساسية من خلال عرض حرفين أو ثلاثة حروف قابلة للفظ، مثل الكلمات البسيطة التي تُستخدم بكثرة يوميًا، مثل؛ قطة، كلب، ومن ثم ابدأ بمطالبة الطفل بقراءة كلمة بسيطة يمكن لفظها كمقطع واحد، ثم اطلب منه تسمية كل حرف، ثم حاول قراءة الكلمة، فإذا ارتكب الطفل خطأً، فاسأله مرة أخرى عن الصوت الذي يصدره الحرف، وإذا لم يتذكره ساعده على ذلك، وعندما يقرأ الطفل الكلمة بنجاح، هنئه بسخاء، وكرر هذه العملية مع كلمات أخرى بسيطة يمكن لفظها، وبمجرد إنشاء قائمة تحتوي على خمس كلمات تقريبًا، ارجع إلى الكلمة الأولى لترى ما إذا كان بإمكان الطالب أن يقرأها بصورة أسرع أم لا.
  • تعلم بناء المفردات: توسيع مفردات الطفل هو جزء لا يتجزأ من تعليمه كيفية القراءة، إذ كلما كانت مفرداته أوسع، كان تعلمه للكلمات أسرع، كما كانت قراءته للكتب المدرسية أكثر سهولة، ويمكن مساعدة الطفل في تحسين المفردات بعدة طرق، ومن أبرزها ما يأتي:
    • اقرأ مع الطفل يوميًا، فعلى سبيل المثال، قد يكون لديك قصة بعد الغداء أو قبل النوم، اقرأها واطلب من الطفل القراءة مرة أخرى، وعندما يقرأ ساعده على المتابعة .
    • شجع الطفل على قراءة أكبر قدر ممكن من النصوص، مع ضرورة تغيير نوع النص الذي يقرأه، واطلب منه تحديد أي كلمات لا يعرفها، ثم يمكنك بعد ذلك شرحها أو مساعدته في البحث عنها وتعلمها.
  • تعلم الطلاقة في اللفظ: الطلاقة هي القدرة على القراءة بسرعة وبدقة مع الإيقاع المناسب، والنبرة، والتعبير المناسب، وبالتالي سيركز القارئ كل طاقاته على نطق الكلمات التي أمامه بصورة صحيحة، بدلًا من استيعاب المعنى، وعندما يحدث ذلك، يفشل القارئ في فهم معنى النص، مما يجعل القدرة على قراءته عديمة الفائدة، وذلك يحدث بسبب عدم قدرته على إصدار الكلمات، أو اكتشاف علامات الترقيم، وقد يقرأ آخرون دون تعبير أو قد يتسرعون بلفظ الكلمات دون التفكير بمعناها.
  • تعلم فهم القراءة: لاختبار مدى تقدم الطفل، ستحتاج إلى تقويم استيعابه للقراءة، ويمكن ذلك من خلال مطالبة الطفل بالإجابة على الأسئلة المتعلقة بالنص الذي يقرؤه، وتتضمن الخيارات أسئلة الاختيار من متعدد، وملء الأسئلة الفارغة بالإجابة القصيرة، ويمكنك أيضًا تقويم معرفة الطفل باستراتيجيات الاستيعاب من خلال طرح الأسئلة عليه أثناء القراءة، والحصول على ملخص يعبر عما قد استوعبه الطفل.


أهمية تعلم القراءة والكتابة

تعرف القراءة بأنها فهم معاني الكلمات أو الرموز المكتوبة أو المطبوعة، إذ تساعد على اكتشاف أشياء جديدة من خلال تمكين الإنسان من تعلمه في أي مجال من مجالات الحياة التي يهتم بها، فهي تساعد على تطوير العقل والخيال والجانب الإبداعي للشخص، كما تساعد على تحسين المفردات، وتلعب دورًا مهمًا في بناء صورة ذاتية جيدة، وتعد وظيفة ضرورية في المجتمع، فيحتاج المرء إلى مهارات جيدة في القراءة والفهم من أجل تحقيق النجاح، وتؤثر قلة مهارات القراءة القوية على نجاح الطفل في المدرسة؛ لأن التقدم الأكاديمي يعتمد على فهم وتحليل وتطبيق المعلومات التي جمعت من خلال القراءة،[٣] وعند التحدث عن القراءة يجب أن ترافقها الكتابة، فهما وسيلتا تعلم مهمة، فالكتابة تستخدم في العديد من مجالات الحياة، فهي أمر بالغ الأهمية، وهي مهارة وظيفية أساسية، وهي الأساس في تعلم الفرد وعمله وتطوير عقله، كما أنها وسيلة مهمة للتواصل والتفكير، بالإضافة إلى أنها تعزز قدرة الشخص على شرح وصقل الأفكار.[٤]


نصائح لتعليم القراءة والكتابة

إن العديد من الأمهات والآباء يهمهم جدًا تعليم طفلهم القراءة والكتابة، ويحتاجون من طفلهم تحقيق نتيجة مبهرة بسرعة، وهذه أهم النصائح لتعليم القراءة والكتابة:[٥]

  • اطلب من الطفل قص الصور من مجلة ذات أحرف، أو كتاب غير مستعمل، أو تدوين كلمات مختلفة، ثم ضع هذه الأوراق على حائط الغرفة أو ألصقها على باب الثلاجة.
  • احتفظ بمجلة خاصة بالطفل، والتي تعد طريقة رائعة للتعبير عن الأفكار، مع العمل في الوقت نفسه على تحسين مهارات الكتابة لدى الأطفال.
  • خطط للتنزه لاختيار مجلة مرحة مع طفلك، وشجّعه على الكتابة فيها قدر الإمكان، واجعل هذا جزءًا من روتينه اليومي.
  • احرص على سماع طفلك للعديد من الأناشيد التعليمية، فذلك يبقى عالقًا في ذهن الطفل بطريقة ممتعة.
  • احرص على لعب طفلك للألعاب والأنشطة التي تشجع على الكتابة، مثل؛ ألغاز الكلمات المتقاطعة، أو لعبة كتابة الكلمة، إذ يبحث الطفل عن الأحرف ويكتب الكلمة عندما يعثر على كل حرف.
  • احرص على قراءة القصص والكتب مع طفلك في كل يوم وخاصةً قبل النوم.


أفضل سن لتعليم القراءة والكتابة

إن تعلم القراءة ليس عملية طبيعية تحدث كلها بمفردها، بل تحتاج إلى طرق تدريس صحيحة ومهارات واستراتيجيات مختلفة، وقد نعتقد أن الأطفال لا يتعلمون فعلًا كيفية الكتابة حتى يبلغوا سن الدخول الى المدرسة، ولكن كشفت دراسة بحثية أجريت في عام 2017 عن بعض النتائج المثيرة للاهتمام، وقد أظهرت الدراسة التي نشرت في مجلة "نماء الطفل"، أن الأطفال بدأوا بالفعل في تعلم مهارات الكتابة في سن مبكر، ابتداءً من سن الثلاث سنوات، وقد افترض خبراء في مجال تنمية الطفل، أن الأطفال لا يتعلمون كيفية الكتابة إلا بعد أن يتعلموا الأصوات والألفاظ الخاصة بكل حرف، فعلى سبيل المثال، بمجرد أن يتعلم الطفل كيف يبدو صوت حرف الألف "أ"، يمكنه توصيل ذلك الصوت ونطقه، ومن هنا يبدأ بكتابة الأحرف التي تمثل الأصوات.[٦]


دور الأب في مساعدة الطفل على التعلم

يلعب الآباء دورًا مهمًا في تنمية مهارات الكتابة والقراءة لدى أبنائهم، وذلك من خلال عرض نماذج للقراءة ومشاركة قراءة القصص واستكشاف العالم معًا والمشاركة في المحادثات الهادفة التي تنمي وتبني مهارات التفكير النقدي لدى الأطفال، وفيما يلي بعض الاقتراحات لمساعدة الآباء على تقوية القراءة والكتابة لدى أبنائهم:[٧]

  • حاول ترتيب وقت منتظم للجلوس مع الأبناء لقراءة الكتب لهم.
  • إذا كنت لا تحب القراءة أرسل الرسائل التحفيزية لهم، مثل: إرسال رسالة مفادها أن القراءة والكتابة مهمة في الحياة.
  • قراءة الأناشيد وأغاني الأطفال.
  • وفّر الألعاب التي تستخدم الكلمات والحروف.
  • استخدم اللغة الأم أثناء التحدث مع الأبناء.
  • الحوار والتحدث الدائم معهم مهم للغاية.


المراجع

  1. "What is Education?", acs, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  2. Catherine Palomino (31-8-2019), "How to Teach Reading"، wikihow, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  3. Adele Keyser, "Why is Reading Important?"، worksheetcloud, Retrieved 2019-11-28. Edited.
  4. "Why is Writing Important?", public.district196, Retrieved 2019-11-18. Edited.
  5. "HOW TO IMPROVE WRITING SKILLS FOR KIDS: 14 EASY TIPS", oxfordlearning,30-11-2016، Retrieved 20-11-2019.Edited.
  6. Chaunie Brusie (2-2-2019), "How to Teach Your Toddler to Write"، verywellfamily, Retrieved 29-8-2019. Edited.
  7. "The Role of Fathers in Their Child's Literacy Development (Pre-K)", readingrockets, Retrieved 2019-10-25. Edited.