افضل الاماكن سياحيه في اندونيسيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٨ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٩
افضل الاماكن سياحيه في اندونيسيا

إندونيسيا

تُعد إندونيسيا من البلدان الواقعة في جنوب شرق آسيا، وبالتحديد قبالة ساحل البر الرئيسي في المحيطين الهادئ والهندي، وهو أرخبيل يمر عبر خط الاستواء ويمتد لمسافة تبلغ حوالي ثُمن محيط الأرض، وقد عُدت إندونيسيا في أوائل القرن الحادي والعشرين البلد الأكثر اكتظاظًا بالسكان في منطقة جنوب شرق آسيا، كما أنها رابع أكثر الدول المكتظة بالسكان في العالم،[١] كما تُعد أكبر دولة في جنوب شرق آسيا، إذ تمتد لمسافة تبلغ حوالي 5100 كيلومتر من الشرق إلى الغرب، ومسافة تبلغ حوالي 1800 كيلومتر من الشمال إلى الجنوب، كما أنَها تتألف من حوالي 17,500 جزيرة، منها حوالي 7000 جزيرة غير مأهولة بالسكان، وتشكل مدن سومطرة وكاليمانتان، بالإضافة إلى منطقة غرب غينيا الجديدة حوالي ثلاثة أرباع مساحة إندونيسيا، وتُعد مدينة جاكرتا الواقعة قرب الساحل الشمالي الغربي لجزيرة جاوا العاصمة الرسمية لها،[٢]وتبلغ مساحة إندونيسيا حوالي 1,811,569 كيلومتر مربع من الأرض، بالإضافة إلى حوالي 93,000 كيلومتر مربع من الماء، مما يجعلها تحتل المرتبة 15 في العالم من حيث المساحة الإجمالية والتي تبلغ حوالي 1,904,569 كيلومتر مربع.[٣]


أفضل الأماكن السياحية في إندونيسيا

تضم إندونيسيا الأماكن السياحية والأثرية، والتي تُعد وجهة سياحية مهمة للعديد من الزوار حول العالم؛ لاحتوائها على العديد من المعالم السياحية المهمة، ومن أبرزها ما يأتي:[٤]

  • معابد برامبانا: يُعد هذا المعبد أكبر موقع هندوسي في إندونيسيا المُدرجة ضمن قائمة التراث العالمي، كما أنَه من مناطق الجذب السياحية الرئيسية الموجودة في جنوب شرق آسيا، ويضم هذا المجمع حوالي ثمانية معابد رئيسية، بالإضافة إلى ثمانية معابد أخرى واقعة على منصة مرتفعة، وتتميز تلك المعابد بتصاميمها المعمارية القائمة على البناء المنحوت والسلالم، وتقع تلك المعابد داخل حديقة كبيرة، وقد طُور المبنى في منتصف القرن التاسع الميلادي، وتعرضت تلك المعابد إلى زلزال كبير، الأمر الذي جعلها في حالة خراب لعدة سنوات، ولم يُعاد إعمار تلك المعابد حتى عام 1937م، كما أُدرجت كموقع للتراث العالمي لليونسكو عام 1991م.[٥]
  • مسجد رايا بيت الرحمن: يعود تاريخ هذا المسجد إلى القرن التاسع عشر الميلادي، والذي يتميز بمناظره الخلابة، وجدرانه البيضاء، بالإضافة إلى قبابه السوداء المبنية من خشب الأبنوش، ومئذنته المرتفعة، كما يضم فناء مغطى بالبلاط، ومكون من سلسلة من الظلال القابلة للسحب، والتي تهدف إلى توفير الحماية من الأحوال الجوية للمصلين، وقد بُني القسم الأول من المسجد في عام 1879م من قِبل الهولنديين، وأُضيفت له قبتين أخريين في عام 1936م، كما أضافت الحكومة الإندونيسية قبتين أخريين في عام 1957م، وقد نجا المسجد من زلزال تعرضت له المنطقة في عام 2004 م، كما نجت من تسونامي.[٦]
  • معبد بوروبودور: يعود تاريخ هذا المعبد إلى القرنين الثامن والتاسع الميلادي، وقد بُني من مليوني قطعة من الحجر، ويُعد أكبر معبد بوذي في العالم، كما أنَه واحد من أهم المواقع الثقافية في إندونيسيا، وقد صُمم هذا المعبد باعتباره رؤية بوذية للكون، إذ يقع على قاعدة مربعة الشكل، كما يضم سلسلة من المدرجات المربعة التي تعلوها ثلاث منصات دائرية الشكل مرتبطة بأربعة سلالم تمر عبر بوابات منحوتة إلى القمة، وتتزين تلك المدرجات بحوالي 1460 لوحة سردية، بالإضافة إلى حوالي 1212 لوحة زخرفية، ويضم المعبد متحفًا يحتوي على حوالي 4000 حجر ومنحوتة أصلية، بالإضافة إلى المتاحف الأخرى الموجودة في المنطقة والتي تضم العديد من الآثار والعروض التي تعود إلى القرن الثامن الميلادي.[٧]
  • حديقة جزر توجان الوطنية: أُعلنت تلك الحديقة كمنطقة سياحية ذات أهمية وطنية في عام 2017م، وتضم حوالي 250 كيلومتر مربع من الأرض، بالإضافة إلى حوالي 3400 كيلومتر مربع من المحيط، وتحتوي على مجموعة كبيرة من النباتات والحيوانات المستوطنة والمهددة بالانقراض، كما تضم حوالي 596 نوعًا من أسماك الشعاب المرجانية، وغيرها من الحيوانات.[٨]
  • قصر كراتون: يعد هذا القصر القلب الثقافي والسياسي في مدينة يوكارتا في إندونيسيا، إذ يضم العديد من الأجنحة والمساكن التي تُعد كمدينة مسورة في إندونيسيا، تتسع لحوالي 25000 شخص، وتضم العديد من الأسواق والمتاجر والمدارس والمساجد، كما يتكون القصر من سلسلة من القاعات الفاخرة والأجنحة الواسعة التي بُنيت خلال الفترة بين عامي 1755م و1756م، والمزينة بالزجاج الملون المتأثر بالطراز الهولندي خلال عشرينيات القرن الماضي، أما وسط القصر فتوجد قاعة للاستقبال ذات أرضية رخامية جميلة، وسقف ذو زينة معقدة، بالإضافة إلى العديد من النوافذ ذات الزجاج الملون والأعمدة المبنية من خشب الساج المنحوت، كما يضم متحفين صغيرين يحتويان على نسخًا مذهبة تعود إلى العائلة المالكة.[٩]
  • متحف الراي العظيم للفنون: بُني هذا المتحف من قِبل أغونج راي، الذي امتلك ثروته من خلال بيع القطع الفنية البالية للأجانب خلال سبعينيات القرن الماضي، ويعد أحد المجموعات الفنية إثارى للإعجاب في إندونيسيا، وقد افتتح هذا المجمع الثقافي في عام 1996م، ويضم العديد من المعارض والمعالم البارزة التي تعود إلى القرن التاسع عشر الميلادي.[١٠]
  • المتحف الوطني: يعد هذا المتحف من أفضل المتاحف في إندونيسيا، إذ يضم مجموعة من التماثيل الرائعة التي يعود تاريخها إلى آلاف السنين، بما فيها صورة حجرية ضخمة يبلغ ارتفاعها حوالي 4.5 متر، كما يضم قسم الإنثولوجيا الرائع العديد من التماثيل الرائعة والمنسوجات المميزة وجناحًا عصريًا واسعًا مكونًا من أربعة طوابق تعرض أصل البشرية في إندونيسيا، كما يضم مجموعة من المنسوجات المعقدة ذات الخيوط الذهبية الجميلة.[١١]


المناخ في إندونيسيا

تقع إندونيسيا على امتداد خط الاستواء، لذلك فهي تتمتع بمناخ مداري يتميز بدرجات الحرارة المرتفعة والرياح الخفيفة، بالإضافة إلى الأمطار الغزيرة والرطوبة العالية، ويمتد الموسم الرطب في إندونيسيا من شهر نوفمبر وحتى شهر مارس، أما موسم الجفاف فيمتد من أبريل إلى أكتوبر، ويتراوح متوسط هطول الأمطار في المناطق المنخفضة التي يتراوح ارتفاعها بين 120 و180 سم، بين حوالي 70 إلى 125 بوصة سنويًا، أما المناطق التي يصل ارتفاعها إلى حوالي 610 سم، فيبلغ معدل هطول الأمطار السنوي عليها حوالي 240 بوصة، بينما يتراوح معدل هطول الأمطار السنوي في المناطق التي يتراوح ارتفاعها بين 305 و370 سم بين حوالي 120-145 بوصة، وتبلغ نسبة الرطوبة في إندونيسيا حوالي 82%، ويؤثر الارتفاع على درجات الحرارة في المنطقة، إذ يبلغ متوسطها عند مستوى سطح البحر حوالي 25-27 درجة مئوية، أما في مدينة جاكرتا فيبلغ متوسط درجات الحرارة حوالي 26 درجة مئوية، أما متوسط هطول الأمطار السنوي فيها فيبلغ حوالي 79 بوصة.[١٢]


أكبر المدن في إندونيسيا

تضم إندونيسيا العديد من المدن ذات الكثافة السكانية المرتفعة، ومن أبرزها ما يأتي:[٣]

  • مدينة جاكارتا: والتي يبلغ عدد سكانها حوالي 8,540,121 نسمة.
  • مدينة سورابايا: والتي يبلغ عدد سكانها حوالي 2,374,658 نسمة.
  • مدينة ميدان: والتي يبلغ عدد سكانها حوالي 1,750,971 نسمة.
  • مدينة باندونغ: والتي يبلغ عدد سكانها حوالي 1,699,719 نسمة.
  • مدينة بيكاسي: والتي يبلغ عدد سكانها حوالي 1,520,119 نسمة.


المراجع

  1. Oliver W. Wolters, Asvi Warman Adam, John David Legge وآخرون (9-10-2019), "Indonesia"، britannica, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  2. Thomas R. Leinbach, James F. McDivitt, Goenawan Susatyo Mohamad وآخرون (16-10-2019), "Indonesia"، britannica, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Where Is Indonesia?", worldatlas,2-10-2015، Retrieved 15-10-2019. Edited.
  4. "Indonesia attractions", lonelyplanet, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  5. "Prambanan Temples", lonelyplanet, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  6. "Mesjid Raya Baiturrahman", lonelyplanet, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  7. "Borobudur Temple", lonelyplanet, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  8. "Taman Nasional Kepulauan Togean", lonelyplanet, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  9. "Kraton", lonelyplanet, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  10. "Agung Rai Museum of Art", lonelyplanet, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  11. "Museum Nasional", lonelyplanet, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  12. "Indonesia", encyclopedia,14-10-2019، Retrieved 15-10-2019. Edited.