اضرار كرسي المساج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٨ ، ٢٥ فبراير ٢٠٢٠
اضرار كرسي المساج

كرسي المساج

يُعرف التدليك أو المساج بأنه الضغط على الجسم وتحريك الأوتار والعضلات والأربطة والجلد بطريقة معينة لتخفيف التوتر والمساعدة على تهدئة الجسم واسترخائه، وقد اكتسب العلاج بالتدليك شعبية واسعة مع مرور الوقت؛ نظرًا لفوائده الصحية المختلفة، ولكن يجد الكثير من الناس صعوبة في الذهاب إلى مراكز التدليك بانتظام، كما أن ذلك قد يُشكل عبئًا ماديًا إضافيًا، لذا يلجأ العديد من الأشخاص إلى استخدام كرسي المساج أو التدليك الآلي وضمه إلى الروتين اليومي للاستفادة من فوائده في المنزل، ويتميز كرسي المساج بسهولة تشغيله واستخدامه، فقد صُمم بالتكنولوجيا الحديثة، إذ يأتي مع مجموعة متنوعة من الوظائف، وأنواع علاجات التدليك المتعددة للمستخدمين.[١]


أضرار كرسي المساج

فعلى الرغم من الفوائد الصحية المختلفة التي يمتلكها كرسي المساج، إلا أن له العديد من الأضرار، ومن أبرزها ما يأتي:[٢]

  • الفعالية المحدودة: يُعد استخدام كرسي المساج بديلًا ممكنًا للتدليك الطبيعي، إلا أن هناك بعض المشاكل التي لا يستطيع التدليك الآلي علاجها على الرغم من التعديلات والتحديثات المختلفة التي تطرأ على الكرسي، إذ تتطلب بعض هذه المشاكل فهم الشخص المُدلك لعلاجها.
  • الوزن المُقيّد: إذ لا يُمكن لأي شخص ذي وزن كبير استخدام كرسي المساج، إذ تتميز غالبية الكراسي بتقييد وزن المستخدم الأقصى بطريقة لا تسمح للجميع باستخدام الكرسي.
  • عدم الوصول إلى جميع أجزاء الجسم: يمتلك كرسي المساج وظائف محددة، إذ يوجد بعض المواقع التي لا يُمكن أن يصل إليها، لذا يُعد كرسي المساج بديلاً رائعاً للأشخاص الذين لا يُعانون من ألم في مناطق معينة من الجسم، وفي حال كان الشخص يُواجه ألمًا في بعض الأماكن، فلن يكون كرسي المساج مفيدًا بقدر طلب المساعدة من مهني التدليك المرخص.


فوائد كرسي المساج

يُحقق كرسي المساج العديد من الفوائد، ومن أهمها ما يأتي:[٣]

  • تقليل حدة التوتر والقلق، فقد أظهرت الدراسات أن التدليك يُقلل من الضغط النفسي والجسدي من خلال تقليل معدل ضربات القلب وضغط الدم ومستويات الكورتيزول ومستويات الأنسولين.
  • تحسين الحالة المزاجية، إذ يزيد المساج من إنتاج الإندروفين؛ وهو مادة كيميائية تُعزز من شعور الشخص بالرضا والسعادة، مما يُساعد على تحسين المزاج.
  • الحصول على نوم أفضل، من خلال تعزيز إنتاج مستويات السيرتونين التي يحولها المخ إلى الميلاتونين، وهو هرمون النوم.
  • الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، إذ يُعد المساج علاجًا تكميليًا فعالًا لتقليل الإجهاد وخفض ضغط الدم، وهما السببان الأساسيان للإصابة بأمراض القلب، وقد أظهرت إحدى الدراسات أن العلاج بالتدليك قد يُقلل من الشعور بالألم والقلق والتشنج العضلي لدى مرضى القلب.
  • الحد من ألم أسفل الظهر، والذي يُعد السبب الرئيسي للإعاقة في جميع أنحاء العالم وفقًا للجمعية الأمريكية لتقويم العمود الفقري، وقد أظهرت دراسة حديثة أن المساج يُمكن أن يوفر للشخص الراحة الدائمة لآلام أسفل الظهر المزمنة.
  • تخفيف صداع التوتر الذي غالبًا ما ينتج عن الشعور بالقلق، أو آلام الظهر، أو تشنجات الرقبة، أو إرهاق العينين، إذ يُساعد التدليك على الحد من هذه الأسباب من خلال زيادة تدفق الدم وارتخاء العضلات.
  • تعزيز التفكير وتفتيح العقل من خلال المساعدة على الاسترخاء، إذ يُساعد التدليك على تحفيز إفراز هرمونات السيروتونين، والدوبامين، والإندورفين، وخفض هرمون الكورتيزول.
  • تعزيز مناعة الجسم، فقد أظهرت الدراسات أن التدليك قد يُقوي الجهاز المناعي في الجسم خاصة في فصل الشتاء، وذلك من خلال زيادة نشاط خلايا الدم البيضاء المقاومة للفيروسات في الجسم.


أجزاء كرسي المساج

تشتمل غالبية كراسي المساج على ثلاثة عناصر رئيسية، وهي كما يأتي:[٤]

  • المحركات: تُعد محركات كراسي المساج الجانب الميكانيكي الأساسي للكرسي، إذ تساعد على تحريك كرات التدليك والبكرات ونقلها إلى الأماكن المطلوبة، بالإضافة إلى إجراء التعديلات اللازمة على المقعد الخلفي، وعلى الرغم من امتلاك كرسي المساج للعديد من الأنماط والبرامج المعدة مسبقًا لتدليك الظهر بالكامل، إلا أنه يمكن تعديل المحركات وكرات التدليك والبكرات كما يُحددها المستخدم من خلال لوحة التحكم المرافقة لجميع كراسي المساج.
  • كرات التدليك: تختلف هذه الكرات بحجمها وشكلها، إذ توفر كراسي المساج ذات الكرات والبكرات الكبيرة طريقة أكثر تعميمًا للتدليك، بينما توفر كراسي المساج ذات الكرات والبكرات الصغيرة تدليكًا أكثر تفصيلًا وتحديدًا.
  • لوحة تحكم: يمتلك كرسي المساج القابلية للتعديل من خلال احتوائه على كمبيوتر يُستخدم لتحديد المدخلات المختلفة على لوحة التحكم بالإضافة إلى إمكانية تحسين هذه الخيارات، إذ تُصمم جميع كراسي المساج تقريبًا لضبط الوزن والارتفاع والعرض للشخص المستخدم تلقائيًا.


المراجع

  1. "Pros and Cons of the Massage Chair", siteseeingtoursinc,17-7-2019، Retrieved 13-2-2020. Edited.
  2. David Donald (7-4-2019), "Do I really Need a Massage chair? Advantage and Disadvantage of it"، bestbrandshq, Retrieved 13-2-2020. Edited.
  3. " Massage Chair Health Benefits", infinitymassagechairs, Retrieved 13-2-2020. Edited.
  4. Peter Schubbe (25-11-2003), "Benefits of a Massage Chair"، spine-health, Retrieved 13-2-2020. Edited.