اصفرار العين والجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ٢ يناير ٢٠١٩
اصفرار العين والجسم

اصفرار العين والجسم

اصفرار العين والجسم أو اليرقان هو مرض يحدث نتيجة الارتفاع في نسبة صبغة البيلبروبين في مجرى الدم، إذ تؤدي هذه الزيادة إلى اصفرار الجلد والعينين، لذا يطلق عليه الصفار. تتكون صبغة (البيلبروبين) من تحلل كريات الدم الحمراء الهرمة، ويكون الكبد غير قادر في بعض الأحيان على التخلص منها وتصريفها، مما يؤدي إلى تراكمها تحت الجلد وبالتالي يتصبغ الجلد باللون الأصفر.


أنواع مرض اليرقان

هناك عدة أنواع من اليرقان، وهي:

  • اليرقان الناتج عن انحلال الدم مما يؤدي إلى تراكم (البيلبروبين) وترسيبه داخل الأنسجة الجلدية وذلك لعدم قدرة الكبد على تصريف الزيادة فيه.
  • اليرقان الناتج عن حدوث التهاب الكبد الفيروسي بمختلف أنواعه ويرافق هذا النوع من الإصابة باليرقان فقدان للشهية والحمى وظهور البول داكنًا، وينجم عن تضرر الكبد بسبب شرب الأدوية أو الكحول أو الإصابة ببعض الأورام الخبيثة.
  • اليرقان الناتج عن حدوث انسداد في القنوات الصفراوية أو إفرازها أو بسبب الإصابة ببعض الأورام السرطانية.
  • اليرقان الناتج عن الأدوية والعقاقير والإصابة بالتسمم نتيجة شرب جرعات زائدة منها.
  • اليرقان الناتج عن فقر الدم التحللي.


الأعراض العامة لليرقان

من الأعراض العامة لليرقان ما يلي:

  • تغيّر لون الجلد من الأبيض إلى الأصفر، وتغير العينين أيضًا.
  • تحول كل من البراز والبول إلى اللون الداكن.
  • الحكة في الجلد.
  • التعب والإرهاق المستمر، ونزول في الوزن.
  • الشعور بضغط على منظقة الحوض للنساء الحوامل، ويسمى يرقان الحوامل.
  • قلة التركيز والتشويش لدى المريض.
  • في حالة اليرقان الشديد يصاب المريض بالإغماء.
  • ضعف الشهية وإسهال شديد.
  • أوجاع مستمرة في البطن والمعدة وتقيؤ وغثيان.


طرق علاج مرض اليرقان

هناك عدة طرق لعلاج اليرقان، وأبرزها ما يلي:

  • التزام الراحة الكاملة، وعدم بذل أي مجهود وخاصةً في أيام المرض الأولى، لأن الإجهاد يسبب زيادة الحالة المرضية مما يؤدي إلى الحاجة إلى فترة أطول لشفاء.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الصلبة في أيام المرض الأولى، وتناول الفواكه والخضراوات والعصائر المنزلية التي لا تحتوي على مواد مصنعة وحافظة. وتناول الوجبات الغنية بالكربوهيدرات.
  • الابتعاد عن تناول أي طعام قد يؤدي إلى انتفاخ القولون، وخاصةً الأطعمة التي تتخمر داخل الأمعاء مثل الحبوب.
  • شرب عصير الفجل لمدة ثلاثة أيام.
  • مراجعة الطبيب للاستشارة والفحص وأخذ الإرشاد والنصح.


الوقاية من الإصابة باليرقان

هناك العديد من طرق الوقاية من الإصابة باليرقان، وفيما يلي أبرزها:

  • تناول الأدوية ذات الوصفة الطبية دون الزيادة أو النقصان في الجرعات.
  • تجنب تناول بعض الأدوية الضارة بصحة الجسم التي تزيد من فرصة التعرض للإصابة باليرقان.
  • تجنب السلوكيات غير الآمنة التي قد تؤدي إلى نقل بعض الأمراض مثل التهاب الكبد (C) أو (B).
  • الابتعاد عن تناول بعض المواد الغذائية التي من الممكن أن تكون ملوثة ببعض المواد سامة.
  • الابتعاد عن شرب المياه الملوثة.
  • أخذ بعض الأدوية والمطاعيم الوقائية من مجموعة من الأمراض التي ينتج عنها زيادة احتمال الإصابة باليرقان.
  • الابتعاد عن التدخين لكونه أحد عوامل الخطر في زيادة فرصة الإصابة بعدد من الأمراض مثل سرطان البنكرياس.