ما علاج ابو صفار

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٢٠ ، ٢٨ يناير ٢٠١٩
ما علاج ابو صفار

أبو صفار

اليرقان، أو أبو صفار، مصطلح طبي يستخدم لوصف حالة الاصفرار التي تصيب الجلد وبياض العينين عند الإنسان، وفي بعض الحالات، تكون سوائل الجسم أيضًا مائلة للصفرة، وتختلف شدة الاصفرار تبعًا لمستويات البيليروبين في الجسم، فإذا كانت معتدلة، عندئذ يميل لون الجسم إلى الأصفر، أما إذا كانت مرتفعة جدًا فيكون لون الجلد والعينين مائلًا إلى البني.


علاج أبو صفار

في معظم الحالات، لا يتطلب اليرقان الحاصل عند البالغين أي علاج، فهو من الأعراض المصاحبة لبعض المشكلات المرضية، لذلك، يجب على الطبيب علاج تلك المشكلة كي تختفي أعراض اليرقان كليًا. أما اليرقان عند الأطفال والرضع، فيتطلب علاجًا فوريًا إذا كانت مستويات البيليروبين مرتفعة جدًا، فهذا الأمر يشكل تهديدًا خطيرًا على حياة الطفل. وتتضمن الوسائل المتبعة في علاج اليرقان عند الأطفال ما يلي: [١]

العلاج الضوئي

يعتمد هذا العلاج على استخدام نوع خاص من الضوء، وهو قائم على خفض مستويات البيليروبين عند الطفل عبر عملية تعرف بالأكسدة الضوئية photo-oxidation، وتكمن آلية عملها في إضافة الأكسجين إلى البيليروبين بحيث يسهل ذوبانه في الماء، وبذلك، يستطيع كبد الطفل التخلص منه بسهولة أكبر. وثمة نوعان للعلاج الضوئي هما:

  • العلاج الضوئي التقليدي: يوضع الطفل تحت مصباح خاص ويعرض إلى الضوء.
  • العلاج الضوئي بالألياف الضوئية: يوضع الطفل فوق بطانية تحتوي على ألياف ضوئية، ثم يسلط الضوء عبر كابلات الألياف الضوئية على ظهر الطفل.

ويخضع الطفل في أغلب الحالات إلى العلاج الضوئي التقليدي أولًا، وهو يوقف عادة مدة 30 دقيقة كل 3 أو 4 ساعات إفساحًا للمجال أمام إطعام الطفل ورعايته، فإذا لم يتحسن الطفل بعد استخدام أحد نوعي العلاج الضوئي، عندئذ يلجأ الطبيب إلى العلاج الضوئي المتعدد، الذي يقوم على استخدام أكثر من ضوء معًا، ولا يمكن إيقافه إلا بعد انتهائه كليًا. وبطبيعة الحال، ستكون حرارة الطفل أثناء العلاج الضوئي خاضعة لمراقبة دقيقة، حرصًا على عدم تعرضه إلى التجفاف، وقد يستدعي الأمر أحيانًا تزويد الطفل ببعض السوائل عبر الوريد، خاصة إذا أصيب بالتجفاف ولم يكن قادرًا على شرب كمية كافية من السوائل. وخلال العلاج الضوئي المتعدد، سيجري اختبار مستويات البيليروبين تباعًا كل 4 أو 6 ساعات، بهدف اكتشاف مدى نجاعة العلاج من عدمها. وعندما تبدأ مستويات البيليروبين بالاستقرار، سيجري الفحص بين 6 ساعات و12 ساعة، ثم سيوقف الأطباء العلاج كليًا عندما تصبح مستويات البيليروبين عند الحد الآمن، وهو أمر يستغرق عادة يومًا أو يومين.


نقل الدم

إذا كانت مستويات البيليروبين مرتفعة جدًا عند الطفل، ولم ينجح العلاج الضوئي في خفضها، عندئذ سيحتاج إلى عملية نقل دم كاملة، فخلال هذه العملية، سيجري إزالة الدم من جسم الطفل عبر أنابيب مثبتة بالأوعية الدموية، ثم يُنقل إليه دم الشخص المتبرع، شريطة أن يكون متوافقًا معه من ناحية زمرة الدم. وهكذا سينخفض مستوى البيليروبين نظرًا لأن الدم الجديد لن يحتوي عليه.


أعراض أبو صفار

يعاني المريض باليرقان من أعراض كثيرة تتضمن: [٢]

  • اصفرار لون الجلد والعينين بدءًا من منطقة الرأس.
  • خروج براز مائل للصفرة.
  • خروج بول داكن اللون.
  • المعاناة من الحكة.


أسباب أبو صفار

يتكون البيليروبين نتيجة تفكك كريات الدم الحمراء في الكبد، ولمّا يعجز هذا الأخير عن استقلاب البيليروبين بالطريقة الاعتيادية، فإن مستوياته ترتفع في الدم مسببة حصول اليرقان. وبناء على ذلك، ترجع الإصابة باليرقان أحيانًا إلى تلف الكبد وعدم قدرته على أداء وظائفه الاعتيادية، وعادة يكون اليرقان عند البالغين مؤشرًا على معاناتهم من أحد الأمراض التالية: الإفراط في شرب الكحول، والتهاب الكبد بأنواعه المختلفة، وحصى المرارة، وتليف الكبد، وسرطان الكبد، وسرطان البنكرياس، وفقر الدم المنجلي والحمى الصفراوية. ويشيع اليرقان بكثرة بين الأطفال حديثي الولادة، ولا سيما الرضع المولودين قبل آوانهم، وفي حالات كهذه، يكون ارتفاع نسبة البيليروبين راجعًا إلى عدم نمو أكبادهم نموًا كاملًا، وبذلك، لا يقدر على التخلص من البيليروبين الزائد. [٣]


المراجع

  1. "Treatment- Newborn jaundice", nhs, Retrieved 2019-1-20. Edited.
  2. Caroline Gillott (2017-10-31), "Everything you need to know about jaundice"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-1-20. Edited.
  3. Kristeen Moore (2016-7-18), "What’s Causing My Yellow Skin?"، healthline, Retrieved 2019-1-20. Edited.