إقامة العمل في تركيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٠ ، ٢٢ يونيو ٢٠٢٠
إقامة العمل في تركيا

تركيا

تعد الجمهورية التركية من الدول التي تقع في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا، وهي عضو في منظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود وتُعد دولة ديمقراطية علمانية، وجمهورية دستورية تحمل تراثًا ثقافيًا قديمًا، وقد تطورت تركيا بفعلِ عضويتها في عدة مجالس ومنظمات مثل، مجلس أوروبا، ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وحلف الشمال الأطلسي، ومجموعة العشرين، ومن الجدير بالذكر أن موقعها الاستراتيجي بين قارتي أوروبا وآسيا جعل منها بلدًا له أهمية كبرى، ونظرًا لمكانتها العسكرية والاقتصادية وموقعها الاستراتيجي فهي تُعد قوة إقليمية كُبرى، وقد كان الحُكم في تُركيا يتبع للحكم العثماني، وكانت مركز الإمبراطورية العثمانية حتى عام 1922م، وأنشئت بعد ذلك الجمهورية التركية على يد مصطفى كمال أتاتورك عام 1923م.[١]


إقامة العمل في تركيا

يجب التقدم بطلب للحصول على تصريح عمل في حال الرغبة بالحصول على تأشيرة إقامة عمل في تركيا؛ إذ يجب على كل شخص أجنبي يعمل في تركيا التقدم بطلب الحصول على تصريح عمل ساري المفعول، وتصدر هذه التصاريح من قبل وزارة العمل والضمان الاجتماعي التركية MLSS، ويجب أيضًا التقدم بطلب للحصول على تصاريح عمل بالتزامن مع تأشيرات العمل الخاصة بهم، وهذا يعني أنك سوف تقدم طلب تأشيرة العمل إلى السفارة أو القنصلية التركية في بلدك، بينما يقدم صاحب العمل المستندات المطلوبة إلى وزارة العمل والضمان الاجتماعي التركية ليتمكنوا من الرد على الطلب في غضون 90 يومًا، ومن الممكن أيضًا التقدم بطلب للحصول على تصريح عمل من داخل تركيا إذا كان الشخص قد حصل بالفعل على تصريح إقامة مع مدة إقامة صالحة بما لا تقل عن ستة أشهر.

أما الأشخاص الذين دخلوا تركيا كسائحين لا يمكنهم التقدم للحصول على تصاريح عمل، وبعد الموافقة على طلبك، يجب عليك السفر إلى السفارة التركية شخصيًا للحصول على تأشيرة عمل وتصريح مختوم في جواز سفرك، أما إذا كنت متقدمًا من داخل تركيا، فيمكنك الحصول على التأشيرة من خلال مكاتب وزارة العمل والضمان الاجتماعي التركية في أنقرة، ومن الجدير بالذكر أنه يجب عليك التقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة خلال 30 يومًا من وصولك إلى تركيا، ومن غير الممكن أن يُسمح لك بالبدء في العمل دون الحصول على تأشيرة العمل وتصريح العمل وتصريح الإقامة، وتصدر تصاريح العمل مبدئيًا لمدة عام واحد، وإذا كنت بحاجة إلى تمديد تصريح العمل الخاص بك، يجب عليك التقدم للحصول على تمديد خلال شهرين ونصف من تاريخ انتهاء صلاحية تصريح العمل.

وسيكون تصريح العمل الممدد صالحًا لمدة عامين فقط، وفي حال تقدمت بطلب تمديد ثانٍ، فسيصبح تصريح العمل ساريًا لمدة 3 سنوات، وفي حال أقمت إقامة قانونية لمدة 8 سنوات متتالية في تركيا، فأنت مؤهل للتقدم بطلب للحصول على تصريح عمل لأجل غير مسمى، ولا يحتاج إلى تجديد، ويمكن الحصول على تصاريح العمل المستقلة إذا عملت في تركيا بشكل قانوني لمدة 5 سنوات على الأقل دون انقطاع، والذي يسمح لك بالعمل كفرد يعمل لحسابه الخاص.[٢]


مزايا الإقامة والعمل في تركيا

إن تصريح العمل هو تصريح يتيح للأجنبي العمل في تركيا والاستفادة من المزايا المتعددة للعمل ومنها ما يأتي:[٣]

  • العلاج على نفقة الدولة في جميع المستشفيات.
  • الحصول على راتب تقاعدي بعد سن الستين.
  • الحصول على الجنسية التركية بعد نهاية السنة الخامسة من العمل المنتظم.
  • من الممكن لأطفال صاحب إقامة العمل الأجنبي الالتحاق بالمدارس التركية مجانًا.


طرق التقديم للحصول على الإقامة التركية

قبل الانتقال إلى تركيا يجب على مقدم طلب الإقامة زيارة أقرب سفارة للتقدم بطلب للحصول على تصريح وتأشيرة عمل calisma vizesi، وسيحتاج صاحب طلب الفيزا إلى إحضار بعض الأوراق والإثباتات المطلوبة لإكمال وثائق طلب الحصول على تصريح عمل لتركيا، وهذه الوثائق هي:[٤]

  • نسخة واحدة من جواز السفر (مع الترجمة إن لم تكن معلومات الجواز بالأبجدية اللاتينية).
  • نسخة واحدة من تصريح الإقامة.
  • الترجمة الرسمية لشهادة الخبرة.
  • نموذج طلب تأشيرة العمل.
  • نسخة واحدة من عقد العمل.
  • وثيقة سفر صالحة مع تصريح العمل.
  • رسوم معالجة تأشيرة العمل، وهي غير قابلة للاسترداد.
  • رسوم معالجة تصريح العمل، وهي غير قابلة للاسترداد.
  • مجموع الرسوم المطلوب دفعها تتراوح بين 181-910 ليرة تركية، وهذا الفرق في المبلغ يعود لمدة صلاحية التصريح.

وللحصول على إقامة العمل التركية من خارج تركيا فيجب أن تنهى المعاملة عن طريق الشركة المشغلة التركية نفسها، ويوجد عدة شروط للحصول على تصريح عمل في تركيا من قبل الشركات التركية نفسها وهي:[٣]

  • يجب أن يكون رأس مال الشركة الراغبة في الحصول على تصريح عمل للأجانب أكثر من 100 ألف ليرة تركية.
  • يجب توظيف ما لا يقل عن خمسة عمال أتراك يعملون بدوام كامل مقابل كل عامل أجنبي جديد يوظف في الشركة.
  • بالنسبة إلى الشركاء الذين يرغبون في الحصول على تصريح عمل دون تعيين موظفين أتراك، يجب ألا تقل حصتهم من رأس مال الشركة عن 40 ألف ليرة تركية.
  • يجب أن تدفع الشركة جميع الضرائب للدولة.
  • يجب أن تدفع الشركة جميع التأمينات الاجتماعية إلى الحكومة التركية.


متطلبات الحصول على تأشيرة تركيا

ليس من الصعب الحصول على تأشيرة إلى تركيا؛ إذ يمكن لمواطني الدول التي لديها اتفاقية تأشيرة إلكترونية مع تركيا التقدم بطلب للحصول على التأشيرة من خلال استخدام الإنترنت، والتأشيرة الإلكترونية تكون تأشيرة سياحية فقط، ولا تنطبق على تأشيرات العمل أو الطلاب، وبعد إصدار التأشيرة الإلكترونية يمكنك طباعة أو حفظ المستند المرسل إلى بريدك الإلكتروني وتقديمه في المطار للدخول إلى تركيا.

ومن الجدير بالذكر أن التأشيرة الإلكترونية هي نفسها التأشيرة الصادرة عن دائرة الجوازات التركية، ولكن لتبسيط العملية تطلب تركيا من الزائرين الحصول على تأشيرة إلكترونية عبر الإنترنت، كما يمكن أيضًا تقديم طلب الحصول على تأشيرة الدخول إلى تركيا من خلال البعثة أو القنصلية الأجنبية التركية في بلدك، وتصدر دولة تركيا تأشيرات الدخول وتأشيرات الزيارة وهي تأشيرة سياحية أو تجارية، وتأشيرة الواجب الرسمي، وتأشيرة الدراسة، وتأشيرة العمل.[٥]


قوانين العمل في تركيا

يُفضل عند تأسيس شركة أو مؤسسة في تركيا اتباع قوانين العمالة التركية، كما أن الحصول على إقامات للعمالة الأجنبية في تركيا يخلق مزايا إضافية لصاحب العمل وأبرزها:[٦]

  • يوجد لدى العامل الأجنبي ثقة إضافية في صاحب العمل، وبالتالي فهو ملتزم بعمله، ولا يبحث عن عمل قصير الأجل أو وظائف جديدة.
  • لا يتعين على صاحب العمل انتظار عملية التكيف للموظف الجديد.
  • يعمل الموظفون الأجانب بجدية أكبر من المحليين، لأنهم على دراية بالمزايا التي يحصلون عليها بعد الحصول على تصريح عمل مستقل في حالة الاستمرار بالعمل في تركيا.
  • لا يتعين على الأجانب السفر إلى الخارج عند انتهاء التأشيرة السياحية، لذلك لا يتعين عليهم دفع تكاليف السفر والإقامة وغيرها.
  • سيعمل الأجنبي بجدية أكبر عندما يعلم أنه إذا خالف عقد العمل سيفقد وظيفته، والمخالف سيلغى تصريح عمله والإقامة الخاصة به في غضون 15 يومًا.


السفر إلى تركيا

إن المناظر الطبيعية المتنوعة في تركيا والأنشطة والمغامرات، والثقافة المذهلة، والتاريخ القديم العظيم، والأطعمة الشهية والفن المثير للاهتمام جعلت من تركيا مكانًا فريدًا ومثيرًا للاهتمام، ويجب تحقيق عدة شروط رئيسية عند زيارة تركيا ورؤية سحر المناظر الطبيعية والمساجد في اسطنبول وأطلال المُدن القديمة العظيمة، وأولها ودون أدنى شك هي الحصول على تأشيرة دخول الأراضي التركية، وقبل الحصول على التأشيرة يجب التأكد من صلاحية جواز السفر؛ إذ لا يُسمح بالدخول لتركيا لمن تقل مدة صلاحية جواز سفره عن ستة أشهر، وعمومًا تستغرق فترة إصدار التأشيرات مدة أسبوعين.

والأتراك بطبيعتهم ودودون للغاية، لذا فإن معرفة القليل من اللغة التركية سوف يفيد كثيرًا، وفي تركيا أسهل العملات التي تُحول إلى الليرة التركية هي الدولار الأمريكي واليورو، ولكن لا يجب الاعتماد فقط على بطاقة الصراف الآلي، فيجب التأكد من الاحتفاظ بعملات نقدية، وفي الوقت ذاته يجب التأكد من أمان النقود والبطاقات البنكية والمقتنيات الشخصية منعًا من السرقة.

وبما أن أراضي تركيا تمتد في شرق أوروبا وغرب آسيا فهذا خلق عدة ثقافات انصهرت بطريقة مدهشة في الأراضي التركية حين التقى الشرق بالغرب، ومعظم سكان المدن في تركيا لديهم عقلية مثل عقلية سُكان المُدن العالمية الأخرى، ولكن المجتمعات الريفية تحتفظ بعاداتها وتقاليدها القديمة، وعند التنقل في تركيا يجب معرفة آداب اللباس، وارتداء ملابس محتشمة بعض الشيء لتجنب التعرض لمواقف محرجة وغير مرغوب فيها.[٧]


اقتصاد تركيا

تتمحور مراكز الصناعة والتجارة التركية حول مدينة اسطنبول، ويُعد قطاع الزراعة فيها من أكثر القطاعات تشغيلًا للعمالة؛ إذ يُشغل ما نسبته 35٪ من القوى العاملة في البلاد، وينتج القطاع الزراعي ما نسبته 12٪ فقط من الناتج القومي لتركيا، وتمثل الصناعة حوالي 30٪ من الناتج المحلي الإجمالي و25٪ من القوة العاملة التركية، أما قطاع الخدمات يعمل فيه ما يقارب 58٪ ويُنتج ما يقارب 40٪ من الناتج القومي لتركيا.

وخلال أواخر الستينات وأوائل السبعينات تمتعت تركيا بمعدل نمو اقتصادي مرتفع؛ إذ بلغ متوسطه حوالي 7٪ سنويًا، وكان السبب في هذا النمو هو الاقتراض الأجنبي وزيادة الصادرات وتحويلات العمال الأتراك الذين يعملون في أوروبا الغربية، ونتيجة للزيادات الكبيرة في تكاليف استيراد النفط خلال الفترة 1973-1974، انخفض النمو الاقتصادي لتركيا خلال الفترة بين عامي 1974-1980، وعانت البلاد على إثر ذلك من أزمة مالية حادة، وفي عام 2002 كانت تركيا مديونة لصندوق النقد الدولي بأكثر من 14 مليار دولار، وبحلول عام 2005 تعافت تركيا من الأزمة الاقتصادية التي مرت بها، ومن الجدير بالذكر أنه أنشئ اتحاد جمركي بين الاتحاد الأوروبي وتركيا عام 1996 وما زال مستمرًا للآن، وقد بلغت نسبة الصادرات من تركيا إلى أوروبا ما يقارب 51% من مجموع صادراتها.[١]

 

أفضل المدن التركية

تركيا دولة عريقة وفيها العديد من الثقافات، وفيها العديد من المُدن المناسبة للإقامة بها أو للسياحة، وتنقسم المُدن فيها إلى قسمين وهي: المُدن الداخلية والمُدن الساحلية، وأهم هذه المُدن ما يلي:[٨]

  • مدينة أنقرة: أنقرة عاصمة تركيا وثاني أكبر مدنها، وهي مقر الحكومة والمراكز الدبلوماسية، وهي أيضًا مدينة جامعية تضم عددًا كبيرًا من الطلاب.
  • مدينة أدرنة: أدرنة واحدة من أقدم المستوطنات في تركيا ويعود تاريخها إلى العصر الحجري الحديث، وكانت ثاني أكبر مدينة في الإمبراطورية العثمانية وعاصمتها لفترة من الفترات.
  • مدينة إسكي شهير: إسكي شهير هي واحدة من المدن الأكثر حيوية وحداثة في تركيا، وهي وجهة سياحية مميزة لمحبي الترفيه وزيارة الحدائق والمتاحف والآثار التاريخية.
  • مدينة بورصة: بورصة أول عاصمة للإمبراطورية العثمانية، وتجمع بين المواقع التاريخية ومناطق الينابيع الحرارية، وفيها أماكن مثيرة ومميزة لممارسة رياضة التزلج على المنحدرات في منطقة أولوداغ.
  • مدينة ماردين: ماردين هي مدينة تركية قديمة فيها مزيج رائع من الثقافة والتاريخ، وهي وجهة سياحية مميزة في تركيا.
  • مدينة اسطنبول: مدينة الماضي والحاضر والمستقبل في تركيا، وهي أكبر مدينة في تركيا والمدينة الساحلية الرئيسية في البلاد، وهي المركز الثقافي والمالي الرئيسي في تركيا، وتوفر اسطنبول مزيجًا من التاريخ، والثقافة، والطعام والترفيه.
  • مدينة أنطاليا: تُعد أنطاليا أكبر مدينة تركية تقع على البحر المتوسط، وهي معروفة باسم الريفيرا التركية، ويوجد فيها شواطئ رائعة ومنتجعات وفنادق فخمة، وعدد لا يحصى من المطاعم ذات الواجهات المائية.
  • مدينة إزمير: إزمير هي ثالث أكبر مدينة في تركيا، وفيها ثاني أهم ميناء على ساحل بحر إيجة، وتمنح الفنادق والمرافق الفاخرة المدينة أجواءً عالمية وحيوية على مدار السنة.
  • مدينة طرابزون: تقع طرابزون على ساحل البحر الأسود، وفيها العديد من المواقع الأثرية التي يعود تاريخها لعدة حضارات عاشت في المدينة، ومن هذه المعالم الشهيرة آيا صوفيا طرابزون التي يعود تاريخ بنائها للقرن الثالث عشر الميلادي، ودير سوميلا الذي يقع في منطقة مناظر طبيعية مدارية مميزة لغابات شبه استوائية نادرة الوجود في تركيا.


 مناخ تركيا

يتمتع الساحل الجنوبي لتركيا وساحل بحر إيجة في أقصى الشمال بمناخ البحر الأبيض المتوسط، ويتراوح متوسط درجة الحرارة في هذه المناطق بين 17-20 درجة مئوية، ويتراوح معدل هطول الأمطار السنوي من 58 إلى 130 مل، أما مناخ ساحل البحر الأسود فهو رطب جدًا ومعتدل نسبيًا في درجة الحرارة؛ إذ تتراوح ما بين 14 إلى 16 درجة مئوية، ونسبة هطول الأمطار من 71 إلى 249 مل، أما عن هضبة الأناضول الوسطى فتكون جافة في فصل الصيف الحار وفي الشتاء البارد يبلغ متوسط درجة الحرارة السنوية 8-12 درجة مئوية، ويبلغ معدل هطول الأمطار السنوي 30-75 مل باستثناء بعض الجيوب الأكثر دفئًا في الوديان، ويكون الثلث الشرقي من تركيا أكثر برودة؛ أي من 4-9 درجات مئوية، ويتراوح معدل هطول الأمطار بين 41 و51 مل.[١]

 

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Turkey (Republic)", encyclopedia, Retrieved 2019-11-13. Edited.
  2. "Work permits for Turkey", justlanded, Retrieved 2019-11-13. Edited.
  3. ^ أ ب "Residence and Work permit in Turkey", oktamam, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  4. "Relocating can be challenging. We make it easy!", internations, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  5. "Turkey visa requirements: All the details you need to know", flypgs, Retrieved 2019-11-13. Edited.
  6. " Advantages of Obtaining Work Permit and Residence Permit for Foreign Employees", yabancicalismaizni, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  7. "5 Things I Wish I Knew Before Going to Turkey", worldnomads, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  8. "Top 10 Most Popular Cities", goturkeytourism, Retrieved 28-10-2019. Edited.