بماذا تشتهر تركيا

تركيا

نجحت تركيا في حجز مقعد مميز لها بين دول أوروبا والحوض الأبيض المتوسط، فهي تحمل تاريخًا قديمًا جعلها الدولة الأهم في العالم بأسره إذ كانت ولاياتها تتخطى شرق العالم وغربها وكانت حينها تسمى بالدولة العثمانية إلى أن سقطت مع مشارف عام 1923م، وجغرافيًا فإنها تمتلك حدودًا مع كل من اليونان وإرمينيا وأذربيجان وبلغاريا وجورجيا وغيرها، وتبلغ مساحتها الكلية 783.5 ألف كم2 ويقطنها أكثر من 71.5 مليون نسمة، ويحمل علمها اللون الأحمر وهلالًا ونجمة باللون الأبيض، ويتحدث سكانها اللغة التركية ويعتنقون الديانة الإسلامية والمسيحية وغيرها وينحدرون من أعراق وأصول متنوعة، واستطاعت تركيا أن تحافظ على علاقات جيدة مع دول العالم الثالث ودول شرق روسيا وأوروبا والأمريكتين اللاتينيتين على الرغم من الخلافات الفكرية والسياسية والاقتصادية التي لا تخفى على أحد في العالم، وهي تعتمد في اقتصادها على مجموعة من الموارد أهمها السياحة بالإضافة إلى استغلال أراضيها الخصبة للزراعة، وكذلك قطاع الصناعة[١].


أهم الموارد التي تشتهر بها تركيا

على الرغم من المساحة الصغيرة لتركيا بالمقارنة مع مساحة الدول العظمى، إلا أنها تمكنت من أخذ موقع استراتيجي وعالمي، وفيما يلي سنذكر أهم الموارد التي جعلتها تحقق تلك المكانة[٢].:

  • السياحة: تعد السياحة الرافد الاقتصادي الأهم بالنسبة لتركيا فهي واحدة من أهم عشر دول تستقطب الملايين من السياح سنويًا، لأنها تزخر بالمواقع السياحية مثل إسطنبول التي تحتل الرقم واحد بأكثر المساجد، ومعالمها الجميلة مثل جامع السلطان أحمد، وتوب كابي، وكنيسة آيا صوفيا التي حُولت إلى مسجد ثم إلى متحف، بالإضافة إلى جولة في البسفور تُعرف السائح على قارتين في وقت واحد، وعدد من المدن السياحية المهمة مثل أنقرة وكبادوكيا وغيرها، بالإضافة إلى السياحة العلاجية.
  • المعالم الطبيعية: يصف الكثير من السياح تركيا بالقول بأنها جنة خلابة وذلك لما تتميز به من تنوع في التضاريس الطبيعية من الوديان والسهول والمرتفعات والبحيرات العذبة الغنّاء، ومن أهم مدنها الطبيعية طرابزون وبورصة.
  • المطبخ التركي: يوجد تنوع كبير في الأطباق في تركيا فهي خليط من مجموعة من الحضارات المتعاقبة عليها إذ لا يمكن للسائح مغادرتها دون شرب الشاي التركي الأصيل، وتناول وجبات اللحوم الحمراء والبطاطا المشوية، والحلويات كالحلقوم والمهلبية والشوكولاته الفاخرة، والأكل البحري.
  • الصناعة: تنافس تركيا العديد من الدول في مجال صناعة المنسوجات والسجاد، والأدوية والعقاقير، والجلود وغيرها.


العادات والتقاليد في تركيا

ينتمي الشعب التركي إلى تاريخ عريق مرده إلى مئات من السنوات، وهو ما جعله يحافظ على الكثير من العادات والتقاليد القديمة ويرثها جيلًا بعد آخر، ومن أهمها[٣].:

  • يستخدم الشعب التركي إكسسوارات لرد العين عن النعم ويعلقونها في مداخل البيوت والغرف الداخلية، فهم يؤمنون بالحسد بدرجة كبيرة.
  • يعد الحمام التركي منأاهم التقاليد القديمة التي كان يقصدها السكان قديمًا للحصول على النظافة والتدليك والاستجمام.
  • يكثر الشعب التركي من التحية والترحيب بالزائرين وخاصة أن بلدهم سياحي.
  • تعد ليلة الحناء من أهم الليالي التي تحتفل فيها العائلة بالعروس قبل الزفاف.


المراجع

  1. "تركيا "، المعرفة ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-10. بتصرّف.
  2. "بماذا تشتهر تركيا "، موسوعة كله لك ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-10. بتصرّف.
  3. "أهما العادات والتقاليد في تركيا "، المسافرون إلى تركيا ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-10. بتصرّف.

475 مشاهدة