أين يوجد سجن لوبيكانا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٠ ، ٢٢ يوليو ٢٠١٩

أين يوجد سجن لوبيكانا

مبنى لوبيانكا رقم 1 ورقم 2 مركز القمع الرئيسي السوفياتي منذ نشوء الثورة الشيوعية، يقع المبنى داخل حي لوبيانكا الصغير الواقع في موسكو عاصمة روسيا والاتحاد السوفياتي السابق، تعود قصة وجود الحي ونشأته وتأسيسه لعام 1490م بعدما غزاه إيفان الثالث الكبير في حملته الضخمة التي ضمت كامل روسيا والدول المحيطة وبما فيها عاصمته موسكو التي ضمهما تحت حكمه، ويقع الحي على بعد 900 متر فقط شرق الكرملين ويضم أيضًا ساحة لوبيكانا الشهيرة.

بُني المبنى الشهير في عام 1898م من قبل شركة تسمى (All-RussiaInsurance Company) للنبيلة داريا سالتيكوفا والتي اكتشف لاحقًا بأنها إحدى أشهر القتلة المتسلسلين في تاريخ العالم والاتحاد السوفياتي والتي تسببت بقتل ما يقارب 75 شخصًا بطرق عنيفة ودموية وربما أعلى من هذا الرقم بكثير، ثم أصبح مستشفى للإدارة السرية للشرطة السرية الإمبراطورية وكان يتضمن مكانًا للتعذيب روتينيًّا للنزلاء السياسيين بناء على أوامر حكومية، ثم تحول لمبنى يضم جمعية التأمين الروسية المتخصصة في استئجار المساحات التجارية والسكنية.[١]


تاريخ سجن لوبيكانا السوفياتي

بعد الثورة البلشفية في عام 1917م سُلّم للحكومة البلشفية الجديدة وفق النظام الشيوعي السائد للحكومة والذي يتضمن تسليم جميع الممتلكات الخاصة للحكومة، ومما أكسب المكان شهرة كبيرة بأنه منطقة مزدحمة وحيوية خاصة الميدان الموجود في المنطقة، وشُكّل فيه النظام السري للشرطة السوفياتية، لكن بداية شهرة السجن في التعذيب كانت في عام 1919م، إذ أصبح مقرًا للشرطة السرية السوفياتية، ثم بني السجن في المبنى عام 1920م، وأصبح المبنى مركزًا للقمع السياسي السوفياتي، إذ يحتوي على مكاتب وغرف كثيرة للتحقيق والتعذيب، وقد استُوجب أبرز المعارضين والمخالفين للأوامر البارزين في هذا السجن السياسي مثل الشاعر الكبير ماندلستام، والحائز على جائزة الأوسكار سولجينتستين والإرهابي سافينكوف والعديد غيرهم على مدار السنين الطويلة.[١][٢]

في عام 1937م بدأت حملة التطهير الكبرى للاتحاد السوفياتي، إذ قبض على مئات الآلاف من المواطنين السوفيات وكانت لوبيانكا معقل اعتقال وقتل القادة البارزين منهم، وفي عام 1940م وُسّع المبنى بسبب ازدياد حجم الشرطة السرية ونفوذهم في الاتحاد السوفياتي لبناء المبنى الثاني الذي انتقلت أغلب المكاتب للمبنى الثاني الكبير والأنيق، إذ بُني مبنى سكنيًّا رماديًّا جديدًا خلف المبنى القديم لكن البناء توقف بسبب الغزو النازي للبلاد في الحرب العالمية الثانية في عام 1941م، ولم يكتمل البناء كاملًا إلا في عام 1983م على يد يوري أندروبوف، في عام 1958م استُبدلت النافورة الموجودة في ميدان لوبيانكا بتمثال لفيليكس دزيرنسكي المعروف بلقب -أيرون الحديدي- المؤسس لنظام الشيكا الاستبدادي، وبقي التمثال صامدًا حتى عام 1991م، إذ انهار الاتحاد السوفيتي، فقد أمر أول رئيس لبلدية موسكو وهو غافريييل بوبوف بهدم التمثال أضخم، وفي مساء الثاني من أغسطس تهافت الحشود الغاضبة لإزالة التمثال ومساعدة الروافع التي تزيله، وأُعيد الاسم القديم للميدان، ويمكن حاليًا العثور على بقايا النصب في متحف الفن في موسكو.[٢]


شهرة سجن لوبيكانا

اكتسب السجن شهرته السيئة والإجرامية بناءً على روايات الأسرى والمعذبين بداخله، إذ صرح الكثير من السجناء بأن السجن سبب لهم الرعب، إذ كانوا يعتقدون أن السجن يقع في القبو لكن كان موجود في الطابق الأول منه لكنه من غير نوافذ، إذ رُهّبون للحد المرضي ويُنقلون عبر رافعات رديئة أو المشي على الأقدام معصوبي الأعين عبر ممرات لا تنتهي لمدة طويلة بعد ثلاثة أيام عصيبة من الاستجواب.

كان التحقيق يعتمد على مبدأ "الاعتراف ملك الأدلة"، إذ كان يحتجز المتهمين بخيانة بلدهم في لوبيانكا واستجوابهم إلى أن يعترفوا بالتهم الموجه لهم، وبعد اعترافهم بها يُعدمون أو يحرقون في محرقة دونسكوي، إذ ارتبط السجن والميدان المحيط به بذاكرة السوفيات بالعنف والتعذيب والدماء، وكلمة لوبيانكا تمثل لجميع من كان تحت حكم السوفيات بالرعب والخوف المرضي لوقتنا هذا.[٣]


لوبيكانا في وقتنا الحاضر

اليوم لوبيانكا مقر للحرس الحدودي، ومتحف للمخابرات الروسية (بالإنجليزية:KGB)، وقسم فرعي لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي، بعد انهيار الاتحاد السوفياتي في عام 1991م، نُقلت المنطقة المحيطة بالمبنى للملكية الخاصة، وفي أواخر عام 1991م شيّدت منظمة تسمى ميموريال حجرًا في ميدان لوبيانكا تكريمًا لكل الذين قتلوا بسبب الاضطهاد السياسي، وفي عام 1992م حُدّد يوم 29 أكتوبر رسميًا من كل عام ذكرى لضحايا القمع السياسي السوفياتي، وفي عام 2007م استُحدث نظام يطلق عليه (عودة الأسماء)، إذ يُقرأ اسم جميع الذين عذبوا في لوبيانكا وقتلوا في زمن السوفيات وعمرهم ومهنتهم وتاريخ إعدامهم، ويمتد هذا الاحتفال منذ الصباح حتى الساعة عشرة ليلًا.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Lidia Golovkova, " Lubyanka"، Carleton, Retrieved 21-07-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Georgy Manaev (11-02-2014), "The dark history of Lubyanka"، RBTH, Retrieved 21-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Katheryn Weaver (01-05-2018), "Lubyanka and the GULAG: a walking tour of Moscow’s history"، museumstudiesabroad, Retrieved 21-07-2019. Edited.