أين يقع هيكل سليمان

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٥ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٩

سليمان عليه السلام

هو نبيّ الله أرسله لبني إسرائيل، وقد آتاه الله ملكًا عظيمًا لم يؤته لأحد من قبله، ولم يعطه لأحد من بعده، كما آتاه الله العلم والحكمة وعلمه منطق الطير والحيوانات، وسخر له الريح والجن، فكانت الريح تجري بأمره وقد استخدمها في الحروب، وكان له بساطٌ خشبي كان يصعد عليه هو وجيشه، ويأمر الريح بأن تنقله لمكان ما، فكان يصل بسرعة خارقة، وقد آتاه الله جيشًا مكونًا من البشر والجنّ والطيور، وقد كانت له قصة مع الهدهد عندما جاءت له بخبر عن قوم سبأ الذين يعبدون الشمس من دون لله، وقد أرسل لها الجن وأرسلت له الهدايا وآمنة بالله تعالى، كما أنه كان يمشي ويسمع صوت النمل، وكان له سلطة على الجن؛ لذلك كانوا يطيعون أوامره ويبنون القصور والتماثيل التي كانت مشروعة، ويصنعون الأواني، وفي هذا المقال بيان موقع هيكل سليمان.[١]


أين يقع هيكل سليمان

يقع هيكل سليمان في فلسطين إلا أن الآراء تتعد حول المكان الذي بُني فيه، إذ إن ابن خلدون قد رأى بأن موقع الهيكل هو بيت المقدس تحت قبة الصخرة، وعلى الرغم من ذلك توجد بعض المصادر تقول أن الهيكل قد بني خارج ساحات المسجد الأقصى، ويدعي اليهود أن مكان الهيكل تحت قبة الصخرة وتعتقد اليهوديّة والمسيحيّة أن مكان الهيكل هو جبل الهيكل أو الحرم القدسي الشريف، ويقال بأن الهيكل موجود تحت بيت المقدس، ولهذا فإن اليهود بدأت عمليات حفر قبل عدّة سنوات تحت المسجد الأقصى للبحث عن هيكل سليمان. [٢]


هيكل سليمان

إن هيكل سليمان حسب التسميّة المسيحيّة، أو المسجد الأقصى عند المسلمين، وبيت همقداش أو المعبد حسب التسميّة اليهوديّة، وفقًا لروايات اليهود كان معبدًا يهوديًا أُقيم في القرن العاشر قبل الميلاد، ودُمّر المعبد في عام 70 قبل الميلاد، بناه سيدنا سليمان عليه السلام إتمامًا لعمل أبيه داوود عليه السلام بأمر من الله تعالى، وقد وضع فيه سيدنا سليمان تابوت العهد وشريعة موسى عليه السلام، وقد دمر الهيكل سنة 586 قبل الميلاد من قِبل نبوخذ نصر.

وقد أعاد اليهود الذين عادوا إلى فلسطين بعد أن أخذهم نبوخذ نصر عبيدًا إلى بابل بناء الهيكل، ثم جاء الملك هيرودس الذي أتمَّ بناء الهيكل وقد أطلق عليه اسم هيكل هيرودوت، وقد دمر الهيكل مرة ثانيّة على يد قائد الجيش الرومانيّ تيطس سنة 70م، وبعد الفتح الإسلامي بُني الهيكل للمرة الثانية في عهد الخليفة الأمويّ عبد الملك بن مروان، والذي لم يقبله اليهود، وذلك لانهم لا يؤمنون بالإسلام كديانة منزلة من الله تعالى، وما زلت اليهود تحاول هدم المسجد الأقصى؛ وبناء الهيكل للمرة الثالثة وما زال الخلاف قائمًا بين المسلمين واليهود وغيرهم إلى يومنا هذا. [٣]


المراجع

  1. "نبذة مختصرة عن حياة سليمان عليه السلام"، alkawthartv، 2019-8-14. بتصرّف.
  2. "هيكل سليمـــــــــــــــان"، fl4all.info، 2019-8-14. بتصرّف.
  3. "هيكل سليمان"، m.marefa، 2019-8-14. بتصرّف.