أين ولد سيدنا يوسف

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٥ ، ١٣ مايو ٢٠١٩

سيدنا يوسف ونسبه

هو يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم بن تارح بن ناحور بن ساروغ بن راغو بن فالغ بن عابر بن شالح بن سام بن نوح، وهو أحد أنبياء الله الصّالحين، وقد ورد ذكره في القرآن الكريم في عدّة مواضع، ووردت سورة كاملة باسمه ذُكِر فيها تفاصيل حياته وقصته مع إخوته، وقد كان لسيدنا يوسف عشرة إخوة من أبيه، وأخ واحد من أمه وأبيه، وحَدث أن رأى سيدنا يوسف عليه السلام رؤية غريبة، وهي سجود الكواكب والشّمس والقمر له فقصّها على أبيه، فأمره ألا يخبر أحدًا برؤيته. [١]


مكان ولادة سيدنا يوسف

ولد سيدنا يوسف في فدان آرام، والتي تعني سهل آرام، وتقع منطقة سهل آرام في حرّان القريبة من نهر الفالخ في العراق، وتوفّيت أم سيدنا يوسف وهو صغير في العمر، وكفلته عمّته الذي عاش عندها فترة طويلة وتعلّقت به كثيرًا فقامت بتربيته ورعايته حتّى كبر، وبعد أن اشتدّ عوده عاد مع أبيه إلى مصر حيث كان يسكن. [٢][٣]


قصّة سيدنا يوسف عليه السّلام

كان سيدنا يوسف عليه السّلام أحب إخوته إلى أبيه، فكاد له إخوته وأضمروا له الشّر وعزموا على التّخلص منه بأي وسيلة، فطلبوا من أباهم الخروج مع سيدنا يوسف للعب بعيدًا عن المنزل، فلما خرجوا احتاروا في الوسيلة التي سيتخلصون منه فيها، فمنهم من أراد قتله، ومنهم من أراد تركه لتأكله الذّئاب، ولكنهم أجمعوا في النّهاية على وضعه داخل بئر على طريق القوافل التّجاريّة لعلّه يجد من يأخذه، ورجعوا إلى أبيهم وأخبروه بأنّ الذّئب أكل ابنه، لكنه لم يُصدّقهم، فجاء إلى البئر قافلة من القوافل المسافرة، ولما وضعوا دلوهم بالبئر تعلق به سيدنا يوسف فاستبشروا به وأخذوه معهم لبيعه، فاشتراه رجل ثري هو عزيز مصر، وعاش عنده سيدنا يوسف ولما كبر أحبته زوجة العزيز وراودته عن نفسه مرات عديدة، ولكن سيدنا يوسف رفض مخافة الله، وعندما علم العزيز بقصته مع زوجته أمر بسجنه، وأكرمه الله بأن كان مُفسرًا للأحلام مما رفع من مكانته وقيمته بين المساجين، قال تعالى: {يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنبُلَاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ} [يوسف: 46]، فحلم ملك مصر حلمًا غريبًا لم يستطع أحد تفسيره، وعندها لجؤوا إلى سيدنا يوسف ففسره لهم فأمر الملك بإحضاره وجعله عزيزًا لمصر ومسؤولًا عن الخزينة. [٤]


لقاء سيدنا يوسف مع أهله

وحدث أن تعرّضت البلاد إلى مجاعة فتوافدت النّاس إلى مصر للحصول على الطّعام، وكان من بينهم إخوة سيدنا يوسف فتعرف عليهم، وعندما عادوا إلى أبيهم ذكروا له ما حصل معهم، فأمرهم أبيهم بالبحث عن سيدنا يوسف لأنّه كان يشعر أنّه لم يَمُت، وعندما عادوا إلى مصر مرة أخرى تعرفوا عليه، وأمر سيدنا يوسف إخوته بأن يأخذوا قميصه ويرجعوا به إلى أبيهم، ففرح أبيهم بالخبر فرحًا شديدًا، واجتمع يوسف مع أبيه مجددًا، فسجد أهله شكرًا لله على كرمه بأن مَنّ على يوسف بهذه المكانة، وتحققت رؤية سيدنا يوسف عليه السلام. [٥]


المراجع

  1. ahmeddakrory، "اسم سيدنا يوسف بالكامل"، isalna، اطّلع عليه بتاريخ 19-4-2019.
  2. "قصة سيدنا ” يوسف عليه السلام”"، alwakeelnews، اطّلع عليه بتاريخ 19-4-2019.
  3. "قصة مولد النبي يوسف "، topicaat، اطّلع عليه بتاريخ 19-4-2019.
  4. "قصة سيدنا يوسف عليه السللام كاملة"، wattpad، اطّلع عليه بتاريخ 19-4-2019.
  5. "قصة يوسف عليه السلام"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 19-4-2019.