أين تقع بئر سبع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ١٥ يوليو ٢٠١٩

مدينة بئر السبع

تعدّ مدينة بئر السبع من أكبر المدن الصحراوية في صحرء النقب الواقعة في جنوب دولة فلسطين، وتعدُّ من أعتق المدن الفلسطينية، ومن أهمها أيضًا، وتعدُّ مدينة بئر السبع أيضًا عاصمة النقب كونها مكتظة جدًا ومليئة بالسكان .

إن أهمية مدينة بئر السبع بدأت في القرن 19 ميلاديًّا، حينما بنى الأتراك العثمانيون مركز الشرطة الإقليمي فيها، وقد شهدت بئر السبع في الحرب العالمية الأولى حربًا ضروسًا، وقد تعرضت لهجومٍ عنيفٍ من بريطانيا كي تكسر الخط العسكري للدفاع التركي من مدينة غزة، وصولًا إلى مدينة بئر السبع، أما في العام 2005 ميلاديًا وُضعت بئر السبع ضمن المواقع العالمية للتراث، وقد أدرجتها منظمة اليونيسكو في هذا المنصب الهام.[١]


موقع بئر السبع

تقع مدينة بئر السبع في الجنوب من مدينة فلسطين وتحدّها مدينة غزه غربًا، وخليج العقبة وجزيرة سينا جنوبًا، والأردن ووادي عربة وجنوب البحر الميت شرقًا، ومدينة الخليل شمالًا .

يبلع عدد سكان بئر السبع في عام ألفين وخمسة ميلاديًا، مئة وخمسة وثمانين ألفًا، وأغلبية سكان بئر السبع الساحقة هم يهود، وذلك بعدما تهجَّر سكان مدينة بئر السبع العرب الأصليين بعد حرب الثمانيةِ والأربعون .

إنَّ قبائل البدو الذين هاجروا في بداية حرب 48 هم السكان الأصليون لمنطقة بئر السبع وقد هاجروا إلى منطقة أريحا في المخيمات الخاصة للّجوء فيها، والأغلبية الأخرى من سكانها يتواجدون في أردنّ النشامى، ويوجد أيضًا بعض ممن لجأ إلى منطقة غزةِ الكرامة .

وقد اعتقد بعض المؤرخين أن السكان القدماء والمؤسسين لمدينة بئر السبع هم من قبائل كنعان، خاصةً الكنعانيون العمالقة، وقد جاءت القبائل الأخرى واختلطت بهم، فأصبحت بئر السبع ممتلئة بالمجموعات المدنية والأمورية، وهذا الدليل الواضح على أن العرب مِمن نزح من الجزيرة العربية، هم أول من سكن مدينة بئر السبع.[٢]


سبب تسمية بئر السبع

أُخذ اسم مدينة بئر السبع من بئر يقع في تلك المنطقة، وقد كان يتردد عليه نوع من أنواع الحيوانات المفترسة واسمه السبع، هذا ما اعتقده البعض من سكان المنطقة، أما آخرون فقد اعتقدوا أن تسمية بئر السبع بهذا الاسم تعود في تاريخها إلى آبار مياه سبعة وجدت في المنطقة، وكانت تلك المنطقة خالية تمامًا من الماء في ذلك الوقت، مع أننا إن أمعنا النظر وفكرنا مليًّا بهذه المقولة سنجد أنها غير صحيحة في الواقع، لأنه لو وُجد بالفعل سبعة آبار لما سميت باسم بئر السبع، بل سميت بآبار السبع، فمن التسمية نلاحظ أنه وُجد بئرٌ واحد وليس سبعةِ آبار.

ويوجد أيضًا آخرون رووا أن تسمية بئر السبع تعود إلى زمن سيدنا إبراهيم وقصة نعاجه السبعة التي قام بهديها إلى ملك فلسطين في ذلك الوقت وقد كان يدعى بأبي مالك، وأن سيدنا إبراهيم هو الذي حفر ذلك البئر، ولذلك سميت تلك المنطقة بمدينة بئر السبع.[٣]


المراجع

  1. "بئر السبع .. عاصمة النقب الفلسطيني"، عرب 48، اطّلع عليه بتاريخ 13ـ6ـ2019.
  2. "بئر السبع"، الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 15ـ6ـ2019. بتصرّف.
  3. "بئر السبع"، المعرفة، اطّلع عليه بتاريخ 15ـ6ـ6ـ2019. بتصرّف.