أهمية وجبة الإفطار الصباحي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٣ ، ١٨ أبريل ٢٠١٩

وجبة الإفطار

يتفق الكثير من الخبراء مع وجهة النظر القائلة بأن وجبة الإفطار هي أكثر وجبات النهار أهمية، كما بات الكثيرين يرون بأن تناول الكثير من الطعام خلال هذه الوجبة هو أمرٌ مفيد لخسارة الوزن وليس العكس كما يتصور الكثير من الأفراد، وهذا بالطبع يشير إلى كون الأمهات على حق عند إصرارهن على تناول أطفالهن لوجبة الإفطار يوميًا، وفي الحقيقة لقد أثنت العديد من الدراسات على عادة تناول الفطور، كما بحثت الكثير من هذه الدراسات في موضوع الفوائد التي يتناقلها الناس حول وجبة الفطور وأثبتت الكثير منها[١].


أهمية وجبة الفطور

تنبع أهمية الإفطار الحقيقة من كم الفوائد الكثيرة التي تقدمها وجبة الإفطار لجسم الإنسان، والتي منها الآتي[٢]:

  • تزويد الجسم بالطاقة: تحتوي وجبة الإفطار عادةً على كمية لا بأس بها من الكربوهيدرات التي تزود الدماغ بما يحتاجه من الطاقة خلال النهار، كما يجب أن تحتوي وجبة الإفطار كذلك على البروتينات التي تمد الجسم بالقوة وتجعل الفرد أقل رغبة بتناول الطعام أثناء ساعات النهار.
  • الحفاظ على الوزن: يعلم الجميع تقريبًا بأن عدم تناول وجبة الإفطار يزيد من احتمالية الشعور بالجوع أثناء النهار ويدفع بالفرد إلى البحث عن الطعام غير الصحي، مما يؤدي في النهاية إلى حصول زيادة في الوزن، لكن يجدر التنبيه هنا إلى وجود بعض دراسات التي لم تؤكد على وجود علاقة بين عدم تناول وجبة الإفطار وبين الإصابة بالسمنة.
  • الحفاظ على مستوى طبيعي للسكر في الدم: يُساعد تناول وجبة الإفطار على الحفاظ على مستوى ثابت للسكر في الدم سواء كان الفرد يُعاني من مرض السكري أم لا، وهذا يعني في المحصلة أن تناول وجبة الإفطار يُمكن أن يكون من بين الأمور التي تقلل من خطر الإصابة بمشكلة مقاومة الإنسولين التي تؤدي في النهاية إلى الإصابة بمرض السكري.
  • الحفاظ على صحة القلب: أظهرت نتائج دراسات حديثة وجود علاقة بين تناول وجبة الإفطار وبين الحفاظ على صحة القلب؛ فلقد خلصت إحدى الدراسات التي نُشرت عام 2017 إلى زيادة نسب الإصابة بمرض تصلب الشرايين عند الأفراد الذين يتجاهلون تناول وجبة الإفطار، ومن المعروف أن الإصابة بهذا المرض تؤدي إلى زيادة كبيرة بخطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية على المدى البعيد.
  • تحسين أداء الفرد في المدرسة أو العمل: يحتاج الجسم إلى العناصر الغذائية الأساسية للعمل بصورة طبيعية، وهذا يعني ضرورة تناول الطعام في الصباح الباكر لتزويد الجسم بما يحتاجه من هذه العناصر خلال اليوم، ولقد أكد الكثير من الخبراء وجود علاقة بين تناول وجبة الإفطار وبين تحسين القدرات الاستيعابية عند الأطفال والمراهقين وتحسين مستوى أدائهم الدراسي عمومًا؛ فمن المعروف أن الجسم يميل إلى تقييد عملياته الداخلية عند عدم تناوله لوجبة الإفطار، مما يؤدي إلى هبوط في وظائف الدماغ بسبب قلة الطاقة الواصلة إليه.


أخطاء عند تناول وجبة الإفطار

ينفي الخبراء والمختصون كون جميع وجبات الإفطار على القدر نفسه من الفائدة والسلامة، ويقولون بأن اختيار الأطعمة المليئة بالسعرات الحرارية يُمكنه أن يجعل من وجبة الإفطار أمرًا كارثيًا وليس صحيًا على الإطلاق، ومن بين أبرز الأخطاء التي يرتكبها الأفراد عند اختيارهم لوجبات الإفطار ما يلي[٣]:

  • كثرة السكريات: يخطئ الكثير من الأفراد عند تركيزهم على شراء حبوب الإفطار المليئة بالسكريات، أو الفطائر، أو المشروبات السكرية.
  • قلة البروتينات: يُعد تناول كميات كافية من البروتينات على وجبة الإفطار أمرًا مهمًا للغاية لتقليل احتمالية الشعور بالجوع فيما بعد أثناء مرور ساعات النهار، وفي الحقيقة يُمكن الحصول على ما يكفي من البروتينات ببساطة عبر تناول قطعة من خبز الحبوب الكاملة المحمص مع كأس من الحليب وزبدة الفول السوداني.
  • قلة تناول الحبوب الكاملة: تحتوي أنواع الخبز والمعجنات المصنوعة من الحبوب الكاملة على الكثير من الألياف التي تقلل من مستويات الكوليسترول في الجسم وتجعل الطعام يمر بسهولة عبر الجهاز الهضمي.
  • قلة الفواكه والخضراوات: تتميز الخضراوات والفواكه بقلة محتواها من السعرات الحرارية وبغناها بالكثير من العناصر الغذائية المفيدة للجسم.


المراجع

  1. Jim Pietrangelo (31-8-2017), "Breakfast Is the Most Important Meal. But Why?"، Healthline, Retrieved 30-3-2019. Edited.
  2. Neha Pathak, MD (27-12-2018), "The Benefits of Eating Breakfast"، Webmd, Retrieved 30-3-2019. Edited.
  3. Shereen Lehman, MS (2-12-2018), "5 Ways to Ruin a Healthy Breakfast"، Very Well Fit, Retrieved 30-3-2019. Edited.