أهمية الحفاظ على البيئة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٣ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٩

تعريف البيئة

تُعرف البيئة بأنها مجموع المكونات التي تحيط بالكائنات الحية المختلفة، والتي تضم القوى الطبيعية، والكائنات الحية الأخرى، والتي توفر الظروف المختلفة للنمو والتنمية وغيرها،[١]كما أنها مجموعة من العوامل الفيزيائية والحيوية والكيميائية التي تطبق على كائن حي أو مجتمع إيكولوجي بأكمله، وهي التي تحدد في النهاية شكله وبقاءه، وفيما يأتي ذكر لأهمية الحفاظ على البيئة المختلفة وطرق المحافظة على البيئة.[٢]


أهمية الحفاظ على البيئة

يوفر النظام البيئي، الذي يضم مجموعات من الكائنات الحية الوجودة في مكان محدد والتي تتفاعل مع بعضها البعض، العديد من الفوائد الاقتصادية والبيئية والاجتماعية الضرورية لصحة الإنسان، وللحفاظ على نوعية الحياة، والبقاء على قيد الحياة، لذلك تكمن أهمية الحفاظ على البيئة في مجموعة من النقاط وأهمها ما يأتي:[٣]

تحسين نوعية للمياه

يساعد الحفاظ على البيئة على الحصول على نوعية وجودة ممتازة للمياه، والتي تعود بالعديد من الفوائد على الإنسان والكائنات الحية الأخرى، ومن أبرز تلك الفوائد ما يأتي:[٣]

  • الفوائد الاقتصادية: والتي تكمن في تعزيز السياحة، وتوفير بيئة مناسبة لصيد الأسماك والكائنات البحرية الأخرى، بالإضافة إلى خفض تكاليف الرعاية الصحية نتيجة انخفاض الأمراض الناتجة عن التلوث، كما تُفيد في توفير بيئة مناسبة لممارسة السياحة البيئية.
  • الفوائد الاجتماعية: يمكن للحفاظ على البيئة أن يوفر مياهًا سطحية جيدة للترفيه، وبالتالي التقليل من انتشار الأمراض التي تنتقل عبر المياه، مما يؤدي إلى تحسين نوعية الحياة، بالإضافة إلى تحسين نوعية المياه التي تدخل في طبقات الأرض لتصل إلى المياه الجوفية.
  • الفوائد البيئية: يساعد تحسين نوعية المياه على الحفاظ على تنوع النباتات والحيوانات التي تعتمد في حياتها على المياه بشكل رئيسي، بالإضافة إلى الحفاظ على الخدمات الطبيعية الخاصة بالنظم الإيكولوجية المائية، من خلال التحكم في الفيضانات، وتغذية طبقات المياه الجوفية، وغيرها.

تحسين نوعية الهواء

يساعد الحفاظ على البيئة في الحصول على نوعية جيدة للهواء، مما يعود بالفائدة على الكائنات الحية المختلفة في العديد من المجالات، ومن أبرزها:[٣]

  • الفوائد الاقتصادية: تساعد تحسين جودة الهواء على زيادة السياحة، وانخفاض تكاليف الرعاية الصحية نتيجة انخفاض نسبة الأمراض الناتجة عن التلوث، بالإضافة إلى التقليل من تآكل الأرصفة والمباني وغيرها.
  • الفوائد الاجتماعية: يساعد الهواء ذو النوعية الجيدة على التقليل من نسب الإصابة بأمراض الدورة الدموية والرئة وغيرها من الأمراض التنفسية، كما يساعد في تحسين نوعية حياة السكان.
  • الفوائد البيئية: يساهم الهواء الجيد والخالي من الملوثات في الحفاظ على جودة المياه من خلال الحد من هطول الأمطار الحمضية الناتجة عن تلوث الهواء، بالإضافة إلى الحفاظ على النظم الأيكولوجية المائية والتنوع البيولوجي.

الحفاظ على التنوع البيولوجي

تكمن أهمية الحفاظ على البيئة في الحفاظ على التنوع البيولوجي، ويُعرف التنوع البيولوجي بأنه؛ مجموعة متنوعة من النباتات والحيوانات والكائنات الحية الأخرى، والتي توفر العديد من الاحتياجات الضرورية والأساسية للبقاء على قيد الحياة،[٤]ومن أبرز الآثار الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للحفاظ على التنوع البيولوجي ما يأتي:[٣]

  • الفوائد الاقتصادية: يساعد الحفاظ على التنوع البيولوجي على تعزيز السياحة القائمة على الموارد الطبيعية، بالإضافة إلى الحفاظ على الشبكات الغذائية الداعمة للاقتصاد؛ كالصيد.
  • الفوائد الاجتماعية: يفيد التنوع البيولوجي في توفير الخدمات الطبيعية للإنسان، وبالتالي تحسين نوعية الحياة.
  • الفوائد البيئية: يساهم الحفاظ على التنوع البيولوجي في الحفاظ على المياه والنظم الإيكولوجية المختلفة والتي توفر الموارد والخدمات الطبيعية المختلفة، بالإضافة إلى الحفاظ على تدفق الطاقة في المحيط الحيوي الذي يعيش فيه الإنسان.

فوائد أخرى للحفاظ على البيئة

يوفر النظام البيئي الذي تعيش فيه الكائنات الحية المختلفة العديد من الفوائد التي من شأنها تحسين نوعية حياة البشر والكائنات الحية الأخرى، إذ يُساعد وجود الغابات والأشجار على إزالة ثاني أكسيد الكربون والملوثات الأخرى من الهواء، كما تساعد على تبريد درجة حرارة الهواء، وبالتالي تقلل من تكون الأوزون بالقرب من سطح الأرض، والذي يعد من الملوثات الضارة في الهواء، إذ يمكن أن يسبب العديد من الأمراض المتعلقة بالقلب والرئتين، كما تساعد الأراضي في تصفية المياه الناتجة عن العواصف والأمطار من الملوثات الضارة، وبالتالي تغذي المياه الجوفية الموجودة في طبقات الأرض، إذ يحصل الإنسان على ماء الشرب من خلال المياه الجوفية المصفاة، أما الكثبان الرملية الموجودة على الشواطئ، فتشكل حواجز طبيعية أمام موجات المياه القوية، وبالتالي توفر أماكن آمنة للسكن والحياة البرية.[٣]


طرق المحافظة على البيئة

يوجد العديد من الطرق التي من شأنها الحفاظ على بيئة نظيفة وصحية وخالية من التلوث، ومن أبرزها ما يأتي:[٥]

  • استخدام المصابيح الكهربائية الفلورية والتي تبقى لفترة أطول، بالإضافة إلى أنها تستخدم طاقة أقل من المصابيح المتوهجة.
  • اتباع سياسات إعادة التدويرلجميع المنتجات المختلفة؛ كالعلب، والزجاج، والبلاستيك، والأوراق وغيرها.
  • استخدام منتجات التنظيف ذات التأثير الأقل خطرًا على البيئة.
  • استخدام أكياس القماش بدلًا من أكياس النايلون عند التسوق.
  • إعادة استخدام المياه الناتجة عن التنظيف، والتي تعرف باسم المياه الرمادية، لأغراض أخرى؛ كغسيل المراحيض، أو سقي الحدائق في حال كانت المياه لا تحتوي على مواد كيميائية مؤذية.
  • استخدام الأوعية القابلة لإعادة الاستخدام، مما يقلل من كمية النفايات الملقاة في مكبات القمامة، وبالتالي التقليل من التلوث.[٦]
  • التوفير في استخدام المياه قدر المستطاع.[٦]
  • استخدام وسائل النقل العام، أو السير على الأقدام، أو ركوب الدراجات بدلًا من استخدام السيارات قدر المستطاع، والذي من شأنه أن يقلل من تلوث الهواء كثيرًا.[٦]
  • توفير محميات خاصة بالحيوانات والنباتات البرية.[٣]
  • الحفاظ على الغابات التي من شأنها أن تزيد من امتصاص الغازات الضارة في الهواء، كما تزيد من نسبة إنتاج الأكسجين، بالإضافة إلى منع تكون الأوزون على سطح الأرض.[٣]


المراجع

  1. "environment ", businessdictionary, Retrieved 10-7-2019. Edited.
  2. "Environment", britannica, Retrieved 10-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Why Is It Important to Care About the Environment?", hiltonheadislandsc.gov, Retrieved 10-7-2019. Edited.
  4. "the importance of protecting the environment", prezi, Retrieved 10-7-2019. Edited.
  5. Jared Skye, "Ways to Protect the Environment"، greenliving.lovetoknow, Retrieved 10-7-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت Ashley Paskill (7-9-2018), "8 Simple Ways to Help the Environment"، fastweb, Retrieved 10-7-2019. Edited.