مفهوم النظام البيئي

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:١٥ ، ١٣ يناير ٢٠١٩
مفهوم النظام البيئي

تعريف البيئة

تعرف البيئة في معاجم اللغة العربية بأنها اسم مشتق من الفعل الثلاثي بَوَأ أي رجح، والبيئة تدل على المنزل والحال، وأما البيئة اصطلاحًا فهي مجموع العناصروالظروف الطبيعية والاصطناعية التي تحيط وتؤثر بالكائنات الحية الموجودة على سطح الأرض، وتعرف باللغة الإنجليزية iNVIRONMENT، وتقسم إلى بيئة طبيعية أي أنها مجموعة من الظواهر التي لا دخل للإنسان في تكوينها الموجودة قبل وجوده، والبيئة المشيدة وهي من صنع الإنسان وتشمل المدن والقرى وما فيها من مبانٍ وغير ذلك.


مفهوم النظام البيئي

يعرف النظام البيئي بأنه المساحة الطبيعية التي تحيط بالإنسان، وما تحويه من كائنات حية كالإنسان والحيوان والنبات، وكائنات غير حية تتمثل في عوامل مائية وجوية كالضوء والحرارة، وتتفاعل هذه المكونات مع بعضها البعض في داخل البيئة الواحدة وفق نظام دقيق ومتوازن للوصول إلى حالة من الاستقرار، وأي خلل في النظام البيئي ينعكس سلبًا على الكائنات الموجودة فيه، فالنظام البيئي وحدة رئيسية في علم البيئة، فبركة الماء الصغيرة مثلًا تعتبر نظامًا بيئيًا، والمساحة الشاسعة من الصحراء تعتبر نظامًا بيئيًا أيضًا والغابات كذلك، فالأنظمة البيئية قد تكون متكاملة أو مفتوحة بمعنى أنها تحتوي على جميع المكونات الحية وغير الحية من النظام البيئي، وهناك الأنظمة البيئية غير المتكاملة أو المغلقة التي ينقصها أحد المكونات أو أكثر.


مكونات النظام البيئي

  • مكونات غير حية وتشمل:
    • عوامل جوية تتمثل في درجة الحرارة، وكمية الضوء، وسرعة حركة الرياح، ونسبة الغازات، ومستوى الضغط.
    • عوامل مائية تشمل وجود أو غياب الماء العذب والمالح، بالإضافة إلى كميته.
    • عوامل التربية وتضم موقع التربة، ونوع الكائنات التي تعيش عليها، ونسبة المركبات العضوية وغير العضوية الموجودة فيها، ناهيك عن نسبة الرطوبة والتركيب الجيولوجي.
  • مكونات حية وتشمل:
    • كائنات منتجة وتسمى ذاتية التغذية أي تصنع غذاءها بنفسها ولا تعتمد على غيرها.
    • كائنات مستهلكة أي أنها تعتمد على غيرها في صناعة غذائها، كالإنسان الذي يعتمد على النبات أو الحيوان في طعامه.
    • كائنات محللة أي تحلل بقايا الكائنات الحية كالبكتيريا والفطريات التي تفرز مواد تفكك التركيب الكيماوي للمواد العضوية في الكائن الحي.


أنواع النظام البيئي

يحيط بالكرة الأرضية 4 أغلفة تمثل النظام البيئي، وتفاعل هذه الأنظمة مع بعضها البعض يشكل توازن النظام البيئي، وأي خلل في أي غلاف ينعكس سلبًا على النظام البيئي ككل وعلى الكائنات الموجودة فيه أيضًا، ويمكن تفصيل الأغلفة على النحو التالي:

  • الغلاف المائي ويمثل 70% ويشمل المسطحات المائية من بحار وأنهار ومحيطات.
  • الغلاف الجوي ويشمل جميع الغازات من نيتروجين وأكسجين وثاني أكسيد الكربون وغير ذلك.
  • الغلاف الصخري ويمثل 29% من مساحة الأرض ويشمل اليابسة والتربة.
  • الغلاف الحيوي ويمثل الكائنات التي تعيش على سطح الأرض بما في ذلك الإنسان والحيوان والنبات والكائنات الدقيقة.


أمثلة على الأنظمة البيئية

  • التندرا: وهي مساحة من اليابسة في القطب الشمالي، خالية من الأشجار ومناخها قاسٍ وجاف فلا يسمح بنمو النباتات، وتعرف بالمنطقة الصحراوية المتجمدة بما يجعل الحياة فيها شبه معدومة شتاءً، إذ تضطر الكائنات إلى الهجرة أو الاختفاء، فيما تصبح صالحة للعيش صيفًا جراء توفر عاملي الضوء والحرارة، الأمر الذي ينعكس إيجابًا على وجود الكائنات الحية ونمو النباتات.
* الغابات: تشكل الغابات ما نسبته 30% من مساحة الأرض وتختلف حسب التربة والمناح، فهناك الغابات الصنوبرية الشمالية بالقرب من التندرا، وتتمتع بحياة نباتية وحيوانية جيدة جدًا، والغابات الاستوائية المطيرة كما في إفريقيا وأمريكا الوسطى، وتتميز أيضًا بإنتاجية عالية بفضل ظروفها المناخية المعتدلة.
* الصحراء: وهي نظام بيئي جاف تندر فيه الأمطار، ويتميز بالاختلاف الجذري في درجات الحرارة يوميًا وموسميًا، فهناك الصحاري الحارة في المنطقة الاستوائية مثل الصحراء العربية الكبرى، والصحاري الباردة مثل صحراء غرب آسيا، ويعتمد وجود الحياة الحيوانية على النباتات.