أنواع عصافير الزينة واسمائها

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٤٤ ، ١ مايو ٢٠١٩

عصافير الزينة

عصافير الزينة المختلفة يحبّها العديد من الناس، ويعشقون وجودها في بيوتهم، فهي تبعث في المنزل جمالًا وحيوية، وتتنوع عصافير الزينة في صفاتها ومظهرها الخارجي وطريقة عيشها، وتختلف طرق تربيتها حسب نوع كل عصفور وفي هذا المقال سوف نتحدث عن عصافير الزينة وأسمائها المختلفة وطريقة رعايتها في المنزل.[١].[٢]


أنواع عصافير الزينة وأسماؤها

يوجد العديد من الأنواع لعصافير الزينة ومنها ما يلي:[١].[٢]

  • عصافير الزيبرا: هي عصافير صغيرة الحجم، وسعرها رخيص، وتربيتها ليست صعبة.
  • عصافير الفراولة: هذا النوع يشبه لونه حبات الفراولة الجميلة، وهذا ما يميزه عن غيره.
  • طائر الجولديان فينش: مظهره جميل وخلاب، وألوانه منوعة وساحرة تلفت النظر.
  • عصفور الحسون: هذا النوع مشهور بصوته الرائع، ومظهره الجميل، ويوجد في منطقة البحر المتوسط، ويتميز برأسه الأسود، ومنقاره الأحمر، واللون أبيض على بطنه، وعلى أجنحته بقع صفراء و سوداء.
  • الببغاء: أكثر ما يميز هذا النوع من العصافير قدرتها على الكلام، فهي تكرر ما يقوله الإنسان لذلك يحب وجودها في منزله.
  • عصافير البادجي: هذه العصافير منتشرة بصورة كبير، ولها عدة ألوان وأشكال، وسعرها رخيص.
  • عصافير الحب: تتميز بمشاعرها الجميلة، وعندما يحب هذا النوع من الصعب جدًا أن يقع في الحب مرة ثانية.
  • ببغاء الكروان: له لون جميل، ويحفظ الكلمات ويكررها باستمرار، حتى أنه يؤدي حركات جميلة.
  • عصافير الدرة: حجمها كبير نوعًا ما، وأكثر ما يميز الذكر فيها أن له طوقًا حول رقبته.
  • ببغاء الكينور: هذا النوع غير مشهور بكثرة، لكنه يستطيع التكلم بطلاقة، وله الكثير من الألوان.
  • ببغاء الأمازون: يعد هذا النوع من الببغاوات التي تستطيع التحدث مثل الإنسان.
  • ببغاء الزنجباري: يعرف باسم ملك الببغاوات، إذ يستطيع حفظ 800 كلمة وتخزينها والتحدث بسلاسة.
  • ببغاء الكوكاتو: هذا النوع خفيف الظل ومرح، ومنه أكثر من مئة نوع.
  • ببغاء المكاو: حجمة كبير، له عدة ألوان مميزة، ويصنف كأكبر عائلة للبغاوات، وهو نوع جميل.
  • طائر الدرة الأسترالي: يعد هذا الطائر من أشهر أنواع طيور الزينة وله ذيل طويل وألوانه كثيرة، والذكر والأنثى يشبهان بعضهما في المظهر الخارجي.
  • عصافير الكناري: هذا النوع مشهور بصورة كبيرة ويحب الناس تربيته في المنازل بسبب صوته الجميل، وله الكثير من الأنواع.
  • عصافير الزيبرا: هذا النوع صغير الحجم، وله صوت مميز، ويحب المناطق المفتوحة، وأصله من أستراليا.
  • عصافير الجاوا: يتميز بلونه الرمادي ولحيته البيضاء، وأصله من إندونيسيا، ويتغذى على عدة من أنواع البذور المختلفة، ويساعد ذكر الجاو أنثاه في حماية البيض، وتبيض الأنثى منه بين 4-6 بيضات، وتفقس خلال 15 إلى 19 يوم.
  • الكاردينال البرازيلي: يعيش هذا الطائر الجميل في جنوب البرازيل وشمال الأرجنتين وبوليفيا وبارغواي، كما يصل حجمه إلى 8 سم، ويأكل البذور والحشرات والفواكه.
  • عصفور البلبل: موطنه مصر والسودان، ويوجد بكثرة في البساتين، ويتميز بلونين هما الأبيض والبني الداكن، كما أنه يستطيع الجري بسرعة، ولديه أيضًا صوت جميل ويعد أفضل طيور العالم في تغريده.
  • عصافير الشرشور: تحب هذه العصافير العيش في مجموعات وعند تربيتها من المفضل أن تكون أقفاصها كبيرة ومريحة.
  • عصفور الكوكاتيل: حجمه متوسط، ويعيش في المناطق الرطبة في أستراليا، يتصف بالهدوء والطبع الرقيق واجتماعي بصفة عامة، وله ريش طويل على رأسه يشبه عرف الديك، ويوجد من أنواع مختلفة.


أمور يجب مراعاتها عند تربية عصافير الزينة

يوجد عدة أمور يجب مراعاتها عند تربية العصافير وهي كما يلي:[٣]

  • الحرص على توفير الغذاء الملائم لكل نوع من العصافير.
  • العناية المتكررة بنظافة القفص، والتخلص من الغبار، وغسل أرضية القفص بالمياه والصابون مرة شهريًا، وتهويته جيدًا.
  • عند شراء عصافير جديد تختلف عن الموجودة في القفص يجب فصلها عنها لمدة لا تقل عن شهر حتى لا تنقل لها الأمراض.
  • يجب وضع ورق أبيض لا يوجد عليه حبر في أسفل القفص حتى لا ينقل الحبر المرض للطيور.
  • يجب تهوية القفص بصورة مستمرة، مع الحرص على عدم وضع العصافير مباشرة مقابل الهواء القوي حتى لا تصاب بنزلات البرد.
  • عند تعرض أحد العصافير لمرض يجب فصله عن باقي الأنواع حتى لا يسبب لها العدوى.
  • وضع كمية من الماء المحتوي على نسبة من السكر لحماية العصافير من الأمراض، ويفضل أن تكون هذه العملية مرة كل أسبوعين.
  • تغيير المياه عند العصافير يوميًا، لأنها تحب المياه النظيفة.
  • تنظيف الغرفة التي يعيش فيها العصافير باستمرار والتخلص من مخلفاتها والغبار العالق.
  • تعقيم قفص العصافير بالبخار مرة كل شهر.
  • استعمال قناع أثناء عملية تنظيف القفص من مخلفات العصافير.
  • إبعاد الأطفال عن غرفة العصافير أو مكان وجود القفص لأن مناعة الطفل تكون ضعيفة ويمكن للعصافير أن تسبب لهم العدوى.
  • عند قرب عملية تزاوج العصافير يجب توفير الجو الملائم لها، وعدم نقل القفص من مكان إلى آخر حتى لا تخاف العصافير.
  • وضع بعض من قشر البيض أو الخبز المطحون، لضمان حصول العصافير على الكلس اللازم لها.
  • عدم تحريك الأنثى أو نقلها حتى تجلس على بيضها ويجب أن تكون الفترة من 22- 24 يومًا متواصلًا.
  • تجنب نقل الصغار من قفص الأم قبل مرور 40 يوم، لأنها تكون لم تكمل نومها وبالتالي تتعرض لخطر الموت.


فوائد تربية طيور الزينة

من فوائد تربية عصافير الزينة ما يلي:[٤]

  • تساعد في تخفيف ضغط وتوتر صاحبها، وبالتالي تقلل من مستوى ضغط الدم وهكذا تكون فائتها صحية.
  • تعزز من قدرة العقل على إدراك الأمور وذك من خلال حركاتها المستمرة وتركيز صاحبها بها.
  • تملأ وقت فراغ صاحبها وتسليه، وتعطي منزله جمالًا خاصًا.
  • تشجع الصغار على محبة الحيوانات وتربيتها.
  • تفهم مشاعر صاحبها وتتحدث إليه وخاصة عصافير الببغاء.
  • تعد العصافير صديقًا ذكيًا ووفيًا لصاحبها، وعندالعناية بها بالصورة الصحيحة تعيش لفترة طويلة من الزمن مع مالكها.


المراجع

  1. ^ أ ب "اشهر انواع طيور الزينة واسمائها"، طائر الحسون، اطّلع عليه بتاريخ 2-4-2019.
  2. ^ أ ب "انواع طيور الزينة بالصور"، انواع طيور الزينة المصرية، اطّلع عليه بتاريخ 2-4-2019.
  3. "لو بتحب تربية العصافير.. 15 نصيحة هتساعدك فى الحفاظ عليها"، اليوم السابع، 5-2-2017، اطّلع عليه بتاريخ 2-4-2019.
  4. رباب احمد، "فوائد تربية طيور الزينة"، سحر الكون، اطّلع عليه بتاريخ 2-4-2019.