كلام عن العصافير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩

أجمل الخواطر عن العصافير

  • نتأمل الطيور المحلقة في السماء ووفائها المكنون في قلبها الصغير، رائعة تلك الطيور دائما متفائلة، وفي الحياة مستمرة، تقاسي البرد فتهاجر، تالبحث عن مأوى الحب والحنان والعطف المفقود، وهي على أمل لقاء بيت السعادة، وعش الحنان والمحبة، كم هي جميلة أنظر إليها تأمل لها، يا ليتنا مثلها، نعفوا عن زلاتنا، ونكن عونا في مصائبنا، ولا نلقي اللوم على أحد منا، إلا ترى صمت الطيور وصبرها، تتحمل المشاق في المسير، وتلقي العذاب من الصيادين، تفقد فلذات أكبادها صغيرة قلبها لكنها كبيرة الإحساس ومع كل ذلك، تلقي على القدر حتفها وتتأمل في مستقبلها لا تفقد اليأس من حياتها هذه هي الشجاعة هذه هي المصابرة وتجتمع على المحبة، إذا تركت اللوم على الأخوة فهل من محب أراد الرحيل والغربة وهاجر عن قلب الأحبة.
  • يا ليتني مثل الطيور أحلق في السماء وأجوب البلا، وأركب البحار، وأقطع الصحاري، وألقى الأحباب، ولا أرى الأحزان.
  • علمتني العصافير لغة الحرية، ووهبتني تقاسيم عربي يأبى الضيم، علمتني العصافير لغة الجدو تجرعت من زقزقتها لغة الحرية وأن الحرية أسمى ما يرنوا إليه الكائن وحبسه موت بطيء.
  • علمتني العصافير لغة تغيب عن البشر، إنها لغة المودة والحب وهي تسبح في ملكوت الله، ليس للريح سوى أصواتها تسمعها، فتتوارى مع زقزقات لا يفهمها إلا المرهفون، فما أجمل وافضل تلك الأصوات التي تبحث عن مأوى بين ضلوع أضحت حيرى.
  • إن جمال العصفور المتألق هو يطير بهمة في فضاء رحب يحيي الأمل في النفوس يوقظ الإيمان المخدر، إنها تؤمن أن الله يرزقها وهي تغدو خماصا وتروح بطانا.
  • لقد علمتني الطيور أنغاما لا يختلف على حلها اثنان ولغة لا يفهمها إلا القليل من الناس كم أثراني جمالها، وكم أطربتني أصواتها وكم أيقظتني من رقادي ما أجمل وافضل تلك الأناشيد ما أجمل وأفضل ذلك الصباح الذي نستيقظ فيه الأمل يملأ قلوبنا والإيمان يعطر أوقاتنا. *رحم الله زمن الطيور الجميلة الذي خلف وراءها قلبا متعبا يحن إلى الصبا يحن إلى زمن البراءة يحن إلى تلك الليالي الخوالي يحن إلى البساطة، يحن إلى النغم الأصيل يحن إلى أعزاء رحلوا وتركوه يكتوي بنار فراقه يتحسر على أخلاقه مو مبادئهم.
  • كل الطيور تؤوب إلى وكناتها إلا طيور الشرق تموت كمدا خارج الأوطان خلف البحور البعيدة تختنق بالنشيج ويكتنفها بحار من الهم تتجرع السم.
  • الطيور المهاجرة إن هديرك هنا شفافا نابضا بالحياة والحب وأنا أدري بك تعلم ذلك ولكنه الحب الذي يجتاحنا مثل موجة عاتية وأحيانا ينساب مثل نسمة هواء ويتلون في دواخلنا بكل ألوان قوس قزح تجعلنا نلبس من نحب تيجان الهوى وندعهم يتربعون على عروش قلوبنا.


قصيدة حديث مع الطيــــر

مـــا ســرُّ هــــذا الصمت مــا الأمــرُ

لِم َ قـــــدْ هجــــرتَ البحــــرَ يا طيـــرُ

وجلســــتَ فوقَ الرمْــلِ مُعتكفـــــــا ً

ونسيــــــتَ أنّــــك َ طائـــــرٌ حُــــــــرُّ

يـا طيــرُ أفصــحْ عنْ شجـــاكَ فكــمْ

آذى وآلــمَ فــــي الهـــــوى ستْـــــــــرُ

لا تُخـــــــفِ أشيـــــاء ً وتكتمهـــــــا

فغـــــــدا ً تُــذاعُ ويُعـــــرَفُ السـرُّ

العشـــقُ يغلبنـــــا فيظهــــرُ فـــــي

نظـــــــراتنا ويبثّــــــــهُ الثغْـــــــــــرُ

كنْ صاحبي يا طيـــــرُ فــي سَفَري

بُـحْ لـــي بمــا قدْ ضمّــــهُ الصْــدرُ

فلعلنــــا نلقـــــى الخلاصَ معــــــا ً

فأنــــا أسيـــــرٌ طالَ بـــــي الأسْـرُ

بحـــــرُ مــن الآلامِ يحمُلنـــــــــي

مَــــدٌّ مُعـــــــاناتــي ولا جَــــــــــزْرُ

ليـــــلٌ من الأحـــــزانِ يصحبنـــي

ليـــــــلٌ طــــــويلٌ مــــا لــهُ فَجْــــرُ

عنـــــدي حكـــــاياتٌ مُحيّــــــرةٌ

سطّــــــرتُها بالدمْــعِ يــــــا طيْـــــرُ

معــــــروفـةٌ للبحْــــــرِ خُــطّ لـها

فــــــي كـلّ صفحــةِ موجــةٍ سَطْـرُ

رحَــــــلَ الحبيــبُ فمـــا لـهُ أثـرٌ

فالعيــشُ بعـــــدَ غيــابهِ مُـــــــــــرُّ

أنـــــا مُنْــــذُ أعــوامٍ تؤرّقنــــي

ذكـــراهُ يسعـــــــرُ في دمي الجمْرُ

سكــــــران من ألم ٍ ومــنْ نـــدم ٍ

سكــــــران لا كأسٌ ولا خمـــــرُ

الدارُ لمّــــــا غــابَ مظلمــــــة ٌ

مِـــــنْ وحشــــــة ٍ وكأنّــها قبْــــرُ

فدفـــاتري في كلّ زاويـــــــــة ٍ

قدْ بُعثـــرتْ وتشتّـــتَ الفكْــــــــرُ

كانت تشـــعُّ ببهجــةٍ فَغَــــــدتْ

يبكـــي علــى صفحــاتها الشعْــرُ

والمزهريّــــــاتُ التي عَبَقَــــتْ

بالعطْــــرِ فـارقَ زهْــرها العطْرُ

حزنـي كعشقي لا يُحيــــط ُ بــهِ

أفــقٌ ولا بحْــــــرٌ ولا بَــــــــرُ

أنــا ها هنــا يا طيرُ من زمن ٍ

إسـألْ يُجبْك َ الرملُ والصخْـرُ

غنيّتُ لحْـــــنَ العاشقيــن ومَنْ

هجــروا الديــارَ ومن هنا مَرّوا
لحــــنٌ صــــــداهُ الــموجُ ردّدهُ
فإذا الشواطـــئُ حالــــــها سُكْــــرُ

سأظلُّ أنّـــــــى سرتُ أنشـــدهُ

مـــا عشتُ حتّـــى ينقضي العمْـرُ

حــانَ الرحيـلُ فهـلْ تُرافقنـي

يــــــا طيْـــرُ إنَّ الموعــــدَ الفجْرُ

إنْ كُنتَ هــذا البحرَ تعشقــــهُ

فلتبقَ حيـثُ المـــــــوجُ والبحْــرُ


قصيدة رحلة الطيور المهاجرة لكمال ابراهيم

يا أيُّها الطيرُ المُحَلـِّق ُ في السَّماء ْ

برَبِّك َقل لي

هل وجَدْت َمصْيَدَة ً

في رحلة ِ الفضاء ْ؟

التآمُرُ يأتي من هنا،

مِن أرض ِ المَكايد ِ

والزَّلازل ِ والبَلاءْ.

السَّماء ُ طاهرة ٌ

لا تعرِفُ الكـُرْه َ


ولا الحِقدَ

ولا حتى الوَباءْ.

الأرضُ عاشقة ُ الأخطار ِ

والأقذار ِ

بساكنِها تـُلـَطـِّخ ُ الأجواءْ.

فيا أيُّها الطيرُ المُغرِّد ُ هاجرْ

في الصيفِ

صوْبَ الشمال ِ

ونحوَ الجنوب ِ في الشتاءْ.

حلـِّقْ بعيدا ً وابتعِدْ

عن هذي الدِّيار البائِسة

والتلال ِ اليابسة

واترُكْ بلادا ً

أوقدتْ للظلم ِ مَشحَرة ً

وَأعْطبَتْ كلَّ السهول ِ

ولـَطـَّختْ نـَسْمَة َ الصُّبح ِ

والهواءْ.

بربِّك َ ايها الطيرُ الجميلُ

لا تلـُمني إذ فرَشتُ لك َالشـُّؤمَ

وَعاوِدْ إلى بلادي

عندما يُزهِرُ الغصن ُ

وَيَلين ُ الندى

وَيَرْحَلُ الحُزن ُ عن وَطني

في سائر ِ الأرجاءْ.

المغار


أجمل ما قيل عن العصافير

  • نحن في هذا العصر أصبحنا كالطيور المهاجرة التي تحلق بالاجواء تارة هنا وتارة هناك بحثا عن الأستقرار فتجده تعشعش في كل موطأ لقد سئمت من عدم أستقرارها لعدم وجودها الأمان والراحة.

الصيادون يطاردونها في كل بستان وحديقة هكذا الحال ينطبق علي قلوبنا التي سئمت من الخداع والخيانة وعدم الوفاء.

  • والتزييف فالقلب يهاجر بحثا عن الحب الذي هو مستقرة ومأواه لكي يرتاح من صيد أهل القلوب المريضة التي لا تعرف للحب والمشاعر معنا يهاجر القلب.
  • لكي يكون اكثر أمان لعله يجد من يخاويه في تلك الهجرة ولكن كيف يجد قلبا مهاجرا فالبحث صعب وقليل من تجدة يهاجر.
  • سئم البحث يريد بستان يجد فيه الزهور والأشجار لا يسمع إلا صوت العصافير تغرد لعدم وجود صيادين به ولكن كيف العثور وأين نجد هذا البستان الهادئ الذي لا يعرف طريقة احد.
  • أيتها كانت رائعه عالية محلقة كأحلامنا ورأيت الأمل في عينيها محملا على جناحيها وهي تحلق في تلك السماء الكبيرة رأيتها فأبت نفسي إلا أن تبثها شيئا من زفراتها.
  • حدثتها: أيتها الطيور المهاجرة ليتني أستطيع التحليق فوق جانحيك لأرتوي أملا من مقلتيك أحمليني على خافقيك وأتركيني أغفو على ساعديك وحدثيني عن الغربة هل أدمعت جفنيك..
  • كما أدمعتني. أحمليني أيتها الطيور وأجعليني أحلق معك في السماء الصافية حيث دفئ الشمس يملؤها أو حلقي بي في السماء الداكنة حيث تحرسني النجوم ويضيئ القمر دربي.