أفلام رعب شديدة الخوف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٤ ، ٢٦ أبريل ٢٠٢٠
أفلام رعب شديدة الخوف

أفلام الرعب

تحتل الأفلام في أيام العطل وعلى وجه الخصوص في فصل الشتاء جزءًا مهمًا من الليل وخاصة أفلام الرعب، وأفلام الرعب هي عبارة عن مشاهد مختلفة تُسبب للمشاهد خوفًا ورهبة شديدة، وتحتوي على مشاهد عنف جسدي وذُعر نفسي؛ وقد تكون لشخصيات مشوهة، أو مضطربة، أو نفسية، أو شريرة، أو عبارة عن إثارة غامضة تستخدم أسلوب التشويق، وأفلام الرعب الأولى التي تأثرت بالسينما التعبيرية الألمانية، كان فيلم "طالب براغ" عام 1913 الأكثر رُعبًا آنذاك، وهو عبارة عن فيلم ألماني يتعامل مع شخصية مزدوجة، بالإضافة إلى فيلم "دراكولا" المشهور عالميًا والذي حقق نسبة نجاح كبيرة في الولايات المتحدة في عام 1931، فضلًا عن أفلام الخيال العلمي التي تتخذ طابع الرعب والرهبة.[١]


أكثر الأفلام رعبًا في العالم

توجد العديد من أفلام الرعب الأجنبية والمعروفة على مستوى العالم بأحداثها المُخيفة والتي تجذب انتباه محبي هذا النوع من الأفلام، نذكر أبرزها:[٢]

  • فيلم "The Shallows": الذي تدور أحداثه في عرض البحر، إذ إن الممثلة بليك ليفلي التي لم يعتد المشاهد منها مثل هذه الأدوار نجحت في استفزاز مشاعر الإثارة والرعب لدى المشاهدين على مدار الفيلم الذي تعرضت فيه لهجوم من القرش الذي يفوت عليها كل فرصة في النجاة.
  • فيلم "Hush": وهو من الأفلام التي حازت على إعجاب الكثير من المشاهدين، الذي تتعرض فيه مادي الفتاة الصماء لاقتحام منزلها من قبل شاب مختل عقليًا؛ ولأنها تعيش في منطقة منعزلة وصماء أيضًا فإنّها تجد صعوبة كبيرة في الإفلات منه.
  • فيلم "Demon": الذي انتحر مخرجه البولندي ماركن لرونا أثناء عرضه في السينما، إذ تدور أحداث الفيلم أثناء زفاف البطل المحكوم عليه بالموت والوافد من إنجلترا إلى بولندا أثناء زفافه لخطيبته الريفية الفاتنة زانيتي، وقد وهبت له عائلة زانيتي بيتًا ريفيًا قديمًا.
  • فيلم "We Are the Flesh": الذي يعد من أكثر أفلام الرعب إثارة لمشاعر الخوف لدى المشاهدين، والذي اعتمد على تصوير مشاهد أكل لحوم البشر التي تشعر بأنها حقيقية وغير مفتعلة لما فيها من إتقان وقدرة على استفزاز المشاعر.
  • فيلم "Don’t Breathe": الذي يحول مشاعر المشاهد من السخط إلى التعاطف مع المجرم، وربما للسخط على المعتدى عليه، وذلك بأن مجموعة من الشبان قرروا أن يسرقوا بيت رجل ضرير، وهم متهاونين بقدرته في الدفاع عن نفسه، ولكنهم يفاجؤون أنهم هم الضعفاء، وقد تتعاطف معهم في نهاية الفيلم لخوفك من عدم خروجهم أحياء من ذلك المنزل، كثيرة هي أفلام الرعب المثيرة والتي لها الكثير من المشاهدين الذين يعشقون هذا النوع من الإثارة.
  • فيلم "It Comes at Night": هذا الفيلم من بطولة كريتسوفور أبون وكارمن إيجوغو، ومن إخراج تري إدوارد شالتزز، وتدور قصة هذا الفيلم حول أسرة تذهب لمنزل منعزل من أجل أن تحمي نفسها ضدّ داء قاتل، وتحاول تلك الأسرة عزل نفسها ومنع أيّ شخص مصاب من الاقتراب من ذلك المنزل،[٣]وقد حاز هذا الفيلم على إيرادات تصل حتى 13 مليون محليًا و19 مليون دولار في جميع أنحاء العالم،[٤] في حين كانت الميزانية هي 5 مليون دولار فقط.[٥]
  • فيلم "The Belko Experiment": هذا الفيلم من بطولة جون جالاجر ومن إخراج غريج ماكين، وتدور أحداثه حول احتجاز عدد من الموظفين داخل مكاتبهم، ومن ثم مطالبة عدد منهم بقتل الآخرين، وإن تجاهلوا الأوامر فسوف يُقتل عدد أكبر منهم، يعدّ هذا الفيلم من أنجح أفلام الرُّعب الحديثة، التي حصلت على أكثر من 4 ملايين دولار خلال ثلاثة أيام من صدور الفيلم، مقابل ميزانية لم تتجاوز الخمسة ملايين دولار، وقد حاز على إيرادات تصل حتى 11 مليون دولار في جميع أنحاء العالم، وذلك يدل على نجاح الفيلم جماهيريًا، إلا أنه قد تلقى عددًا من الآراء السلبية من النقاد بأنه فيلم ذو جودة متوسطة.[٦].
  • فيلم "Rings": لقد حصل هذا الفيلم على الكثير من الإيرادات التي تجاوزت 80 مليون دولار، في حين أن الميزانية هي 27 مليون دولار فقط،[٧] إلا أنّه لم يكن ذا جودة ممتازة، بالإضافة إلى أنه نُقِدَ بشكل مثير للسخرية من قِبَل الجمهور، وقد اقتُبس عن الفيلم الأصلي الذي يحمل الاسم نفسه، وتدور أحداثه حول شريط ممسوس وملعون يقتل كل شخص يشاهده بعد مرور أسبوع  من مشاهدته.[٨]
  • فيلم "Split": يعدّ هذا الفيلم من أنجح الأفلام لعام 2017، إذ حصد إيرادات تجاوزت 240 مليون دولار في حين كانت الميزانيَّة هي 9 ملايين دولار فقط، ويكون بتلك الطّريقة قد حصد فوق ميزانيَّته أكثر من عشرين ضعفًا، وتدور أحداث هذا الفيلم عن ثلاث فتيات مراهقات يختطفهن شخص مجهول مصاب بمرض نفسي خطير، إذ إنّ لدى ذلك الشخص أكثر من 23 شخصيةً مختلفةً تمامًا عن بعضها بعضًا، وهنا يكمن الرعب والخوف الذي سوف يصيب الفتيات، فهل سيتمكَّن من الهرب أم لا، وهذا الفيلم من بطولة جايمس ماكفوي، وانيا جوي، وبيتي باكلي، ومن إخراج نايت شيالامان.[٩]
  • فيلم "Lights Out": إنّ هذا الفيلم هو التّجربة الأولى للمخرج السويدي ديفيد إف. ساندبيرغ، إذ صدرت النسخة الأولى منه في عام 2013 وصدر مجددًا عام 2017، وهو من بطولة كل من ماريا بيلو، وغابريل بيتمان، وتيريزا بالمر وألكساندر ديبيرسيا، وهو أحد المفاجآت الجميلة لعشاق أفلام الرعب، وأحد التّحديات القوية للأشخاص الذين يخافون من الظّلام، وتدور أحداثه حول طفل صغير وأخته وخطيبها يساعدون والدتهم التي تعاني من الاكتئاب الحاد، بسبب امرأة مخيفة الشّكل تظهر لها في الظلام وتختفي عندما يكون المكان مضيئًا، إذ إنّ تلك المرأة المخيفة تتغذّى على الآلام النفسيّة والخوف، كما أنّها تجعل حياة كل من يحاول مساعدة الأم في خطر، ومع الاستمرار في مشاهدة الفيلم ستبدأ الخيوط بالتّفكك، وسنكتشف ما هي أسباب وجود تلك المخلوقة المخيفة، وما هي طريقة التخلص منها،[١٠] ولم تتجاوز ميزانية الفيلم 5 ملايين، إلا أنه حقق إيرادات تصل حتى 148 مليون.[١١]
  • فيلم "The exorcism of Emily rose": وهو من أجمل وأكثر أفلام السينما الأجنبية رُعبًا، إذ تدور أحداثه حول طالبة جامعية ألمانية تحصل على منحة في إحدى الكليات وتطلب من والديها الذهاب، في بادئ الأمر لا يحبذا الفكرة بسبب معتقداتهم الخاصة، ولكن بعد ذلك يسمحان لها لكي لا يقفا في وجه نجاحها العلمي، ولكن منذ أن رحلت من البيت بدأت هذه الفتاة بالتحول إلى شخصية لم يستطع أحد تمييزها، وسيطرت عليها قوة شيطانية، فأصبحت تتصرف بغرابة وبعنف بالغ وتحفر الأبواب والحيطان بأظافرها إلى أن تنخلع وتتكسر، كما لا تأكل غير الحشرات والصراصير وتتكلم بلغات غير مفهومة لم تدرسها من قبل، وتلقى هذه الفتاة مصرعها بعد محاولة أحد القساوسة بإتمام جلسات علاجها، وهذه القصة مستوحاة من فتاة توفيت بالطريقة نفسها وأصابها ما أصاب إميلي، وقد حاز الفيلم على إعجاب الكثيرين وافتعل ضجة كبيرة.[١٢]
  • فيلم "The rite": الفيلم الذي يتحدث عن قس توفيت والدته وهو طفل، ويتخصص في التخلص من الأرواح الشريرة التي في أجساد الناس لكي يثبت للعالم أنه لا يوجد خالق أو أرواح شريرة أو جن؛ وذلك لأنه هو في الأصل لا يؤمن بأي مما ذكر، وأحداث هذا الفيلم لافتة وتصويره عبقري، وهو من روائع (أنثوني هوبكنز)، وهو فيلم رائع بجميع المقاييس.[١٣]
  • فيلم "Sinister": وهو فيلم يتحدث عن عائلة تنتقل إلى منزل جديد، فيرى الأب ويشعر بأشياء غريبة تثير فضوله، فيحاول البحث عن الحل والجرائم التي حصلت في المنزل إلى أن يستطيع فهم جميع ما حصل في منزله الجديد، ولكن الأرواح الشريرة تحاول التخلص منه وزوجته وأطفاله.[١٤]
  • سلسلة أفلام "The ring": يعد من أفضل أفلام السينما الأجنبية، مما جعل المشاهدين يترددون على السينما لحضوره منذ يوم إصداره، ولاقى استحسانًا كبيرًا من قبل الجمهور مما جعلهم يتنجون جزءًا جديدًا من الفيلم أُصدر مؤخرًا في عام 2017، ويتحدث الفيلم عن فتاة تريد الحصول على أم في أي طريقة كانت مما يجعلها تسرق جسم ابنها للعيش فيه، وقتل جميع من يمكن أن يأخذوا أمها منها، والجدير بالذكر أن القصة مستوحاة من فيلم ياباني.[١٥]


أكثر الأفلام رُعبًا لعام 2019

نستعرض معكم تاليًا أكثر الأفلام رُعبًا لعام 2019، والتي ستشعرك بالتأكيد بالرهبة والخوف:[١٦]

  • فيلم "IT" الجزء الثاني: إن هذا الفيلم يُعد اختيارًا قويًا لمحبي الإثارة أكثر من الرعب، وقد أضاف ستيفن كينغ جرعة رعب مثيرة له، وهذا الفيلم بطله مهرج على هيئة وحش مجنون يطارد الناس.
  • فيلم "Countdown": قد يكون هذا الفيلم الأكثر رعبًا في هذه السنة، والجُملة المناسبة لهذا الفيلم هي "هواتفنا ستقتلنا بالتأكيد"، إذ إن قصة الفيلم تتحدث عن تطبيق فيروسي يصيب الهواتف عند تنزيله، والذي بدوره سيخبرك بموعد موتك، وهو من الأفلام الجميلة التي لا يجب تفويتها.
  • فيلم "The Prodigy": يُعد هذا الفيلم من الأفلام المُحببة لدى الجميع، وتدور أحداثه حول صبي صغير يُبدي سلوكًا مضطربًا وعند بلوغه سن المراهقة يصبح شريرًا، بل إن حَسُن التعبير يتشكل على هيئة شيطان مرعب.
  • فيلم "US": وهو فيلم رعب وإثارة أمريكي، من إخراج وكتابة جوردان بيل وبطولة النجمين وينستون ديوك ولوبيتا نيونقو، وتدور أحداثه حول عائلة ويلسون الذين يذهبون في إجازة للاستجمام، وفي ليلة من الليالي يقتحم أربعة غرباء مكان إقامة الأسرة ليكتشفوا أن المقتحمين هم قرناء لهم يشبهونهم في كل شيء؛ في الشكل والهيئة وطريقة الحديث لكن على نحو مخيف.
  • فيلم "Pet Sematary": هذا الفيلم مقتبس من رواية لـ "ستيفن كينغ"، ومن بطولة جيسون كلارك وإيمي سيميتز وجون ليثغو، وتدور أحداثه حول عائلة تنتقل إلى منزل جديد في إنجلترا، لتكتشف فيما بعد بعض الأسرار المرعبة حول الفناء الخلفي للمنزل.
  • فيلم "The Curse of La Llorona": يُعد هذا الفيلم على الأغلب الأكثر رُعبًا؛ كون أحداثه تدور حول روح شريرة شيطانية تُدعى "لا يورونا" تَسكُنُ الأطفال، وهو مستوحى من الفولكلور المكسيكي.


موضوعات أفلام الرعب

فيلم الرعب هو عبارة عن فيلم يتنزع الخوف من المشاهدين بغرض الترفيه، وقد ابتكر هذا النوع من الأفلام من خلال عدة مؤلفين من أشهرهم؛ الكاتب والمؤلف إدغار آلان بو، والكاتب والمؤلف برام ستوكر، والكاتبة والمؤلفة ماري شيلي، وقد وُجد الرعب قديمًا منذ أكثر من قرن من الزمن، فالأحداث المروعة والخارقة للطبيعة باتت موضوعات متكررة، إلا أن مؤلفو أفلام الرعب في هذا العصر جمعوا بين الرعب والخيال في آن واحد، إلى أن أصبحت أفلام الرعب تلاقي رواجًا كبيرًا بين الناس.

وفي أغلب الأفلام المخيفة أو كما تسمى أفلام الرعب يكون الهدف منها استحضار المشاهدين للكوابيس والمخاوف والشعور بالاشمئزاز من المشاهد المعروضة والخوف من الإرهاب الحاصل في الفيلم، وكذلك أيضًا الخوف من المجهول، وفي معظم الأحيان تتضمن المؤامرات داخل هذا النوع من أفلام الرعب وجود قوة شريرة أو حدث بشع للغاية أو شخصية شريرة قد تتشابه مع إحدى الشخصيات في العالم اليوميّ، وتشمل العناصر المخيفة في أفلام الرعب انتشار الأشباح، ووجود الكائنات الفضائية، وظهور مصاصي الدماء، ووجود مجموعة من الذئاب الضارية المتوحشة، وظهور الشياطين، ووجود مهرج شرير، ووجود الكثير من الحفر العميقة، والتلذذ بالتعذيب، وظهور دائم للحيوانات الشرسة، ووجود السحرة الأشرار، وظهور وحوش عملاقة لا توجد أصلًا على أرض الواقع، وظهور إنسان آكل للحوم البشر، وبعض أعمال المرضى النفسيين غير الطبيعية، وحدوث الظواهر البيئية أو الكوارث مثل؛ البركين والزلازل وغيرها الكثير.[١٧]


أبرز أنواع أفلام الرعب

من أبرز أنواع أفلام الرعب ما يلي:[١٨]

  • العمل المرعب الكامل: يجمع هذا النوع من أفلام الرعب بين اقتحام قوة شريرة أو حدث أو شخصية من أفلام الرعب مع المعارك والأسلحة والمطاردات المخيفة، وتكون المواضيع أو العناصر المخيفة في أفلام الرعب على شكل شياطين أو حيوانات شريرة ومفترسة أو على شكل مصاصي دماء أو زومبي، وهو الأكثر شيوعًا الآن.
  • أفلام الرعب عن طريق الجسم: إذ يُستمد الرعب أساسًا من خلال التدمير أو الانحطاط الجسدي، وتشمل الأنواع الأخرى من رعب الجسم حركات غير طبيعية، ومن بعض هذه الأفلام ما يلي: Starry Eyes، وVideodrome، وDead Ringers، وContracted، وThe Thing، وThe Fly، وAmerican Mary.
  • أفلام الرعب الكوميدية: يجمع هذا النوع من الأفلام بين عناصر الكوميديا ​​وعناصر الخيال، وفي الغالب يعبّر نوع الرعب الكوميدي مع نوع الكوميديا ​​السوداء، وأحيانًا تكون أفلام الرعب ذات تصنيف أقل تستهدف جمهور العائلة، ومن الأمثلة على أفلام الرعب التي تستهدف العائلة: فيلم Gremlins، وفيلم ParaNorman، وفيلم Ghostbusters.


أسباب مشاهدة أفلام الرعب

على الرغم من الآراء المتذبذبة التي تحدث عند الإعلان عن الرغبة في مشاهدة فيلم رعب، إلا أنّ لهذه النوعية من الأفلام الكثير من المعجبين، وقد أورد الأستاذ جلين والترز في مقالة حول الخوف ثلاثة أسباب تجعل الناس ينجذبون نحو أفلام الرعب، وهي:[١٩]

  • التوتر، إذ تُحفز أفلام الرعب الشعور بالفضول والخوف من خلال الغموض والتشويق والصدمة التي توجد في الفيلم، وأضاف أن من يمتلكون حسّ المغامرة يميلون لأفلام الرعب كي يشعروا بالتوتر.
  • صلة بعضها بالواقع، إذ يعتمد نجاح أفلام الرعب على مدى قربها من واقع الجمهور، إذ إن مشاعر الخوف والرعب تزداد لدى المشاهد كلما وجد أنّ أحداث الفيلم مقاربة للواقع.
  • بعد بعضها عن الواقع، وذلك أنّ المُشاهد لأفلام الرعب تلك يعلم علم اليقين بأنها غير حقيقية، مع العلم أنّها تتسبب بالرعب للمشاهد بفضل احترافية التصوير، بالإضافة إلى المؤثرات الصوتية والبصرية.


فوائد مشاهدة أفلام الرعب مع الشريكة

فيما يأتي أهم فوائد مشاهدة أفلام الرعب مع الشريكة:[٢٠]

  • تهيئة الأجواء الرومانسية: ذكر علماء النفس أنّ مشاهدة أحد أفلام الرعب مع الشريكة يجعل الأجواء مهيّئة لإقامة علاقة أو الوقوع في الحب.
  • إطلاق مادّة الدوبامين: إنَّ الشعور بالخوف يُطلِق مادة كيميائية تسمى الدوبامين، إذ ينتج عن هذه المادة الشعور بالرضا إلى جانب الشعور بالحب والجاذبية، وتعدّ مادّة الدوبامين العامل الكيميائي الذي يوصل للأدمغة البشرية أنّها تُحب شيئًا وتُريد المزيد منه.
  • الشعور بالأمان: إنّ مشاهدة فيلم رعب مع الشريكة يجعلها تشعر بالأمان نتيجةً للمشاهد المرعبة التي تظهر بين فترة وأخرى، ومع أنه لا يوجد خطر حقيقي إلى أن الرجل يشعر أيضًا بالقوة نتيجة لاحتماء الشريكة به، بالإضافة إلى منحه فرصة تقديم الدعم لها.
  • إتاحة الفرصة للحديث: من الطبيعي أثناء مشاهدة أحد أفلام الرعب مع الشريكة أن تُقام حوارات ومناقشات حول المخاوف التي تُثار داخل عقليهما وهذه الأحاديث من شأنها أن تقوِّي العلاقة بين الشريكين.
  • التقليل من التوتر: إن مشاهدة أفلام الرعب مع الشريكة يقلل من التوتر، إذ يمنح فيلم الرعب العقل استراحة، ويعتبر الأشخاص الذين يشاهدون أفلام الرعب أقل توترًا من الأشخاص الذين لا يهتمون بمشاهدتها، إذ إنّ الأدرينالين الذي يُفرَز أثناء المشاهدة يجعل الدماغ في فترة استراحة من التفكير.


تأثير أفلام الرعب على المجتمع

خلقت العديد من أفلام الرعب المبكرة حالة من الجدل الاجتماعي والقانوني، ففي الولايات المتحدة الأمريكية وُضع قانون خاص لإنتاج الأفلام السينمائية وطبّق في عام 1930، وذلك بهدف توجيه أخلاق ومبادىء المحتوى المطروح لأي فيلم، وقُيّدت الأفلام التي تحتوي على موضوعات مثيرة للجدل والعنف، والتي يكون فيها جنس صريح وعري كامل، ولكن ألغي هذا القانون في عام 1968، واستبدل بنظام خاص لتصنيف الأفلام ويسمى نظام MPAA الذي يوفر المزيد من الحرية في مجال صناعة السينما، ولكن حتى مع وجود هذا القانون بقي الجدل يحيط بأفلام الرعب، وواصل الكثير من المهتمين في هذا المجال مواجهة قضايا الرقابة على صناعة السينما عامةً وأفلام الرعب خاصة في جميع أنحاء العالم.[٢١]


أشهر ممثلي أفلام الرعب الأجنبية من الرجال

يلعب الممثل دورًا كبيرًا في تحقيق نجاح الدور الذي يؤديه خاصةً والفيلم بأكمله عامةً، لذا لا بُد لنا من ذكر أهم الممثلين الذي شاركوا في أكثر أفلام الرعب إثارة، ومن أبرزهم وأكثرهم شُهرة ما يأتي:[٢٢]

  • بيل موسيلي: ويليام بيل موسيلي وُلد في 11 تشرين ثاني/نوفمبر عام 1951، وهو ممثل وموسيقي أمريكي أدى دور البطولة في عدد من أفلام الرعب الكلاسيكية، بما في ذلك دوره في فيلم House of 1000 Corpses عام 2003، و"الأوبرا الوراثية" عام 2008، و"رفض الشيطان" عام 2005.
  • دوغ جونز: ولد في 24 أيار/مايو عام 1960 في إنديانا، بعد التحاقه بالمدرسة الثانوية للأسقف شاتارد، وتوجه إلى جامعة بول ستايت وتخرج عام 1982 بدرجة البكالوريوس في الاتصالات، وقد شارك في أكثر من 25 فيلمًا والعديد من المسلسلات التلفزيونية.
  • أودو كير: ولد في 14 تشرين أول/أكتوبر عام 1944 في كولونيا في ألمانيا، وذلك خلال الحرب العالمية الثانية، وكان له فيلم "علامة الشيطان" عام 1970، والذي صُنف على أنه عنيف من الدرجة الأولى، لذا زُودَ المشاهدون بحقائب للقيء قبل بدء الفيلم، هذا وقد مُنع عرضه في حوالي 31 دولة حول العالم.
  • توني تود: وُلد في 4 كانون الأول/ديسمبر عام 1954 في واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية، ويتمتع تود بالشخصية الجذابة وبأدواره المثيرة للإعجاب منذ ظهوره لأول مرة في الفيلم الخيالي Sleepwalk عام 1986 ولغاية الآن.
  • ديريك ميرز: وُلد في 29 نيسان/أبريل عام 1972 في كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية، ولديه العديد من الأعمال مثل سليبي هولو الذي امتد من عام 2013 ولغاية عام 2017، وبريداتورز عام 2010، والرجال في الأسود الجزء الثاني عام 2002.
  • كريستوفر والكن: الممثل الأكثر شُهرة بأفلامه المُرعبة، فقد ولد كريستوفر في 31 آذار/مارس عام 1943في نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية، وحصل على جائزة الأوسكار كأفضل ممثل مساعد عن أدائه في فيلم The Deer Hunter عام 1978، وغالبًا ما تكون أدواره عن أشخاص غير مستقرين من الناحية النفسية.


المراجع

  1. The Editors of Encyclopaedia Britannica (2-1-2019), "Horror film"، britannica, Retrieved 9-11-2019. Edited.
  2. "The 50 Best Horror Movies Ever", filmschoolrejects.com, Retrieved 2019-10-6. Edited.
  3. DAVID SIMS (9-6-2017), "It Comes at Night Is a Post-Apocalyptic Tale of the Unknown"، theatlantic, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  4. "It Comes at Night (2017)", m.the-numbers, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  5. Anthony D'Alessandro (11-6-2017), "Why ‘The Mummy’ Turned Crummy At The Domestic B.O. & What This Means For Uni’s ‘Dark Universe’"، deadline, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  6. "The Belko Experiment", boxofficemojo, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  7. "Rings", boxofficemojo, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  8. "RINGS (2017)", bbfc, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  9. DAVE MCNARY (26-4-2017), "M. Night Shyamalan Unveils ‘Split’/’Unbreakable’ Sequel Starring Bruce Willis, Samuel L. Jackson"، variety, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  10. "LIGHTS OUT", warnerbros, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  11. "Lights out", m.imdb, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  12. "THE EXORCISM OF EMILY ROSE", pluggedin, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  13. "THE RITE", rottentomatoes, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  14. Don Sumner (1-10-2019), "[Spoiler Sinister Explained: What Happened"]، horrorfreaknews, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  15. ALYSE WAX (31-1-2017), "Franchise Recap: The Ring Story So Far… "، comingsoon, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  16. ESQUIRE EDITORS (7-11-2019), "The 14 Best Horror Movies of 2019 Will Make You Feel Alive With Fear"، esquire, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  17. "horror film ", thefreedictionary, Retrieved 2019-10-6. Edited.
  18. "12 Types Of Horror Films To Make You Sleep With The Lights On", gideonsway.wordpress.com, Retrieved 2019-10-6. Edited.
  19. Mark D. Griffiths Ph.D (29-10-2015), "Why Do We Like Watching Scary Films?"، psychologytoday, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  20. Matthew Lavelle, "Why Watching Horror Movies Together Makes Couples Happier"، ranker, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  21. "How Do Horror Movies Affect Your Brain? Here’s What Loving Or Hating Them Says About Your Personality, According To Experts", BUSTLE, Retrieved 2019-10-6. Edited.
  22. Jamie_Shannon (15-2-2016), "Greatest Horror Movie Actors"، imdb, Retrieved 10-11-2019. Edited.