أفضل لاعب شطرنج في العالم

أفضل لاعب شطرنج في العالم
أفضل لاعب شطرنج في العالم

الشطرنج

يعد الشطرنج من أقدم ألعاب الطاولة في العصور القديمة وأكثرها شهرة، ظهر في الهند لأول مرة تحديدًا في القرن السادس الميلادي، ثم انتشر من آسيا إلى الشرق الأوسط وأوروبا في القرن العاشر الميلادي، واشتُهِرَ بلقب اللعبة الملكية؛ وذلك بسبب شعبيته عند النبلاء في القرن الخامس عشر على أقل تقدير، ولاحقًا تطورت اللعبة من حيث تصميم المجموعة والقواعد حتى وصلت إلى النمط الحالي في أوائل القرن التاسع عشر، وبهذا التسارع في النمو والاهتمام في هذه اللعبة، وقد وصل صيتها إلى جميع أنحاء العالم في القرن العشرين، فأصبح يتنافس الكثير من اللاعبين المحترفين على بطولة العالم والجوائز المربحة بصورة متزايدة، ويتداولها الجميع في مختلف الأعمار والفئات والأجناس حتى أنه أصبحت هنالك مواقع إلكترونية تختص بها، ويقوم مبدأ اللعبة على وجود لاعبين يتنافسان على لوح وقِطع بتصميم خاص تتميز بألوانها المتناقضة، وتكون عادة باللون الأبيض والأسود، إذ يحرك اللاعب الحجر الأبيض لبدء اللعبة، ثم يتناوب اللاعبان فيما بينهما حسب الشروط الثابتة، ويحاول كلاهما فرض حركة إجبار قطعة الخصم الرئيسية على الخسارة والتي تتكون من الملك، وهو الموقف الحاسم لإنهاء اللعبة لصالح أحد الطرفين.[١]


أفضل لاعب شطرنج في العالم

تُعد لعبة الشطرنج لعبة عالمية مشهورة جدًا تقوم على الذكاء والتفكير، وتختص فيها العديد من المسابقات، ويوجد الكثير من الأشخاص الذين اشتُهروا فيها في البطولات العالمية، ولكن هنالك من كانت له بصمة وقالب خاص في هذه اللعبة مؤخرًا؛ وهو ماغنوس كارلسن بطل الشطرنج العالمي في الوقت الحالي، وقد وصل هذا الشاب النرويجي إلى القمة قبل أن يبلغ الثلاثين من عمره، إذ حقَّق الكثير من الانتصارات في سنّ مبكرة جدًا، فقد تعلَّم كارلسون الأساسيات والمبادئ للعبة الشطرنج منذ نعومة أظافره، حيث كان في الخامسة في نفس الوقت الذي كان يحفظ فيه المناطق والأعداد السكانية والأعلام وعواصم كلّ بلد في العالم، لذلك اهتم والده بتعليمه بناءً على ذكائه المُتَّقد، إذ عندما كان في عمر العامين حلّ الألغاز المكونة من 50 قطعة، ولعب ألعاب الليجو المخصصة للأطفال في عمر 14، ثم في 13 من عمره كان متمكنًا من قواعد اللعبة وفهم تفاصيلها فهزم كُلًّا من أناتولي كاربوف وكاسباروف في نفس الحدث عام 2004، وفي عام 2009 كان أصغر لاعب يكسر عتبة التصنيف 2800، فكان ينتقل من مكانة عظيمة إلى مكانة أعظم حتى وصل للعالمية من خلال الحصول على المرتبة الأولى في العالم عام 2011.

وقد دافع عن لقبه بإصرار ونجاح ثلاث مرات، بالإضافة إلى أنه حقَّق الكثير من الألقاب العالمية الأخرى مثل؛ الفوز في ضوابط الوقت السريعة مرتين وفي الذهنية أربع مرات، كما أنه حقَّق الكثير من الانتصارات في بطولة النخبة، وكان له التصنيف الأعلى على الإطلاق فيها، وأيضًا حقَّق انتصاران في الشطرنج النرويجي وسبعة انتصارات أخرى في (ويجك آن زي)، والأمر المميز في هذا اللاعب الذكي أنه قد وصل إلى القمة في سنّ صغيرة أن أمامه الكثير ليحققه إذا حافظ على آدائه بهذه الطريقة، حتى أنه من المحتمل جدًا أن يدخل نطاق الابتكار.[٢]


نظام تقييم لاعبي الشطرنج

يعمل نظام اللعب في الشطرنج على بعض التقييمات التي تتمثَّل بأرقام تُستخدم لتحديد قوة اللاعبين، فتسمح هذه التقييمات للاعبين بمقارنة أنفسهم مع خصومهم، وتعتمد أغلب هذه الأنظمة على نظام (أرباد إيلو) نسبةً لأستاذ الفيزياء والشطرنج الذي أسَّس هذا النظام، فعند الجلوس في مكان يُلعب فيه الشطرنج توقَّع أن تسمع عبارات عديدة مثل؛ أنا لاعب 1600 أو نحن نلعب في قسم تحت الألفين وهكذا، يجب أن تعلم أن الأساسيات في لعبة الشطرنج بسيطة وليست معقدة مثل طرق عمل أنظمة تقييمها، فالتصنيفات تُبنى على محصلة الألعاب بين اللاعبين، وعادًة تُلعب في دورات الشطرنج القائمة على مبدأ اللاعب الفائز في المباريات يزداد تقييمه أما الخاسر ينخفض تصنيفه.

ويتغير تصنيف اللاعب بتغير تصنيف الخصوم، إذ إنه إذا خسر الخصم ذو التصنيف الضعيف لن يُكسب الفائز سوى عدد قليل من نقاط التصنيف، لكن عند خسارة خصم تصنيفه أعلى من الخصم الآخر فإنه سيكسبه عدد كبير من النقاط، والخسائر أيضًا تعمل بنفس المبدأ لكن بالاتجاه المعاكس، إذ إن الخسارة أمام لاعب أقوى بكثير لن تؤثر على تصنيف اللاعب الذي خسر، ولكن إذا خسر لاعب وكان أقوى من اللاعب الآخر فسيخسر عدد من النقاط، كذلك السحوبات في اللعبة تؤثر على التصنيفات بطريقة مشابهة، فيؤدي رسم لاعب تصنيفه أعلى إلى زيادة تصنيف اللاعب، في حين أن رسم لاعب تصنيفه أقل يؤدي إلى خفضه، وفي تحديد التقييمات فإنها تختلف حسب الجهة التي تصدرها.

كما تختلف التقييمات للاعب بناءً على الجهة التي تصدرها، فمثلًا في تقييمات اتحاد الشطرنج في الولايات المتحدة، يحصل غالبًا المبتدئ الذي تعلم أساسيات الشطرنج حديثًا على الحدّ الأدنى من التصنيف وهي 100، ويحصل لاعب البطولة المدرسية المتوسط تقريبًا على 600، ويعد لاعب قوي من غير بطولة، ومن الممكن أن يحصل اللاعب المبتدئ في البطولة الذي لديه بعض الخبرة الأساسية على تصنيف من 800-1000، أما في تصنيف اللاعبين الكبار البالغين فيكون التصنيف تقريبًا 1400، ومنافسي البطولة الكبار الأقوياء جدًا فيحصلوا على نسبة أعلى تُقدَّر بـ 10%، وهكذا يكونوا قد حصلوا على نسبة أكبر في التقييمات تكون أكثر من 1900، وتُقيّم جميع هذه التصنيفات من قِبل اتحاد الشطرنج الوطني.[٣]


مَعْلومَة

يوجد للشطرنج تاريخ طويل جدًا تغيرت فيه أشكالها منذ العصر القديم وحتى هذه الأيام، إذ تطورت أنماط اللعب فيها، وترجع أصولها إلى اللعبة الهندية شاتورانجا قبل القرن السادس الميلادي، بعد ذلك انتشرت في جميع أنحاء آسيا وأوروبا خلال القرون التالية، ومع مرور الزمن أصبحت لعبة الشطرنج كالمتعارف عليها الآن في القرن السادس عشر تقريبًا، وكان أحد المحترفين وأساتذة اللعبة كاهن إسباني يدعى روي لوبيز، إذ حللها ونشر كتاب عنها عام 1561، وكانت نظرية الشطرنج بدائية جدًا في وقتها، ثم احتل الشطرنج شعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم وخاصة في منتصف القرن التاسع عشر، حيث وُحّدت القواعد لمجموعات الشطرنج، فهي لم تكن بنمط متجانس على الإطلاق في ذلك الوقت، فقد قدم جاك لندن وهو مصنع ألعاب أشكالًا جديدة من القطع التي أنشأها ناثانيل كوك واعتمدت من قِبَل هوارد ستونتون الذي كان أقوى لاعب في ذلك العصر، وأُطلق عليها لقب ستانتون وأصبحت المعيار لمجموعات الشطرنج في البطولة حتى الآن.[٤]


المراجع

  1. "Chess", britannica, Retrieved 10-5-2020. Edited.
  2. "GM Magnus Carlsen", chess, Retrieved 10-5-2020. Edited.
  3. "Understanding Chess Ratings", thesprucecrafts, Retrieved 10-5-2020. Edited.
  4. "History of Chess | From Early Stages to Magnus‎", chess, Retrieved 20-5-2020. Edited.

258 مشاهدة