أفضل علاج للسيلان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ٢٩ أغسطس ٢٠١٩

السيلان

السيلان هو عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي ناتجة عن بكتيريا النَّيسَرِيَّةُ البُنِّيَّة، ويمكن أن تصيب كل من الذكور والإناث، وغالبًا ما يصيب السيلان مجرى البول أو المستقيم أو الحلق، وفي الإناث يمكن أن يصيب السيلان عنق الرحم أيضًا. وينتشر مرض السيلان عادةً أثناء ممارسة الجنس، لكن يمكن أيضًا أن يصاب به الأطفال وذلك أثناء الولادة إذا كانت أمهاتهم مصابات به أصلًا، وعادةً يؤثر السيلان على العينين في الأطفال الرضع.[١][٢]


أفضل علاج للسيلان

تعد الوقاية من السيلان أو الأمراض الأخرى المنقولة جنسيًا أفضل من العلاج؛ وذلك من خلال الامتناع عن ممارسة الجنس مع شخص قد يكون مصاب أو لديه أعراض الإصابة، ويجب دائمًا استخدام الواقي الذكري، كما أنه من المهم إجراء اختبارات منتظمة للزوجين للكشف عن الأمراض المنقولة جنسيًا.[٣]

ويتم علاج البالغين المصابين بالسيلان بالمضادات الحيوية؛ حيث يقوم الطبيب بوصف اثنين من المضادات الحيوية وهما: السيفترياكسون بالتزامن مع أزيثروميسين أو دوكسيسيكلين. ويتم إعطاء سيفترياكسون كحقنة لمرة واحدة بجرعة 250 ملغ عادةً، أما الأزيثروميسين أو الدوكسيسيكلين فيؤخذوا عن طريق الفم، وقد تكون جرعة واحدة كافية، أما إذا كانت العدوى شديدة فقد يحتاج المريض إلى تناول لمدة أسبوع أو أكثر. في حالة وجود حساسية عند المريض من السيفترياكسون، قد يكون من المفيد الجمع بين الأزيثروميسين مع إما جميفلوكساسين عن طريق الفم أو الجنتاميسين عن طريق الحقن.[٤]


أعراض السيلان

يمكن أن تؤثر الإصابة بمرض السيلان على مواقع متعددة في الجسم، ولكنها تظهر عادةً في الجهاز التناسلي، وفي كثير من الحالات لا تسبب عدوى السيلان ظهور أي أعراض، وفي حال ظهورها فإنها تشمل:[٢]

السيلان الذي يؤثر على الجهاز التناسلي

تختلف علامات وأعراض عدوى السيلان يين الرجال والنساء على النحو التالي:[٢]

  • عند الرجال:
    • التبول المؤلم.
    • إفرازات تشبه القيح تخرج من القضيب.
    • ألم أو تورم في خصية واحدة.
  • عند النساء:
    • زيادة إفرازات المهبل.
    • التبول المؤلم.
    • نزيف مهبلي بين الدورات الشهرية.
    • الجماع المؤلم.
    • آلام في البطن أو الحوض.

السيلان في مواقع أخرى في الجسم

يمكن أن يؤثر السيلان أيضًا على هذه الأجزاء من الجسم:[٢]

  • المستقيم: تشمل العلامات والأعراض الحكة الشرجية، والإفرازات الشبيهة بالقيح من المستقيم، ظهور بقع من الدم الأحمر على ورق المرحاض، والتوتر أثناء حركة الأمعاء.
  • العينين: قد يتسبب السيلان الذي يصيب العينين في ألم العين، وحساسية للضوء، وإفرازات تشبه القيح من إحدى العينين أو كليهما.
  • الحلق: تشمل علامات وأعراض عدوى الحلق كل من التهاب الحلق وتورم الغدد الليمفاوية في الرقبة.
  • المفاصل: إذا أصيب واحد أو أكثر من المفاصل بالبكتيريا، فقد تصبح المفاصل المصابة دافئة، حمراء، منتفخة ومؤلمة للغاية، خاصة عند تحريك المفصل المصاب.


تشخيص السيلان

لتحديد ما إذا كانت بكتيريا السيلان موجودة في الجسم، يقوم الطبيب بتحليل عينة من الخلايا، وذلك من خلال:[٢]

  • فحص البول: يساعد في تحديد البكتيريا في مجرى البول.
  • مسحة من المنطقة المصابة: قد تؤخذ مسحة من الحلق أو مجرى البول أو المهبل أو المستقيم لتحديد نوع البكتيريا في المختبر.
  • الكشف عن التهابات أخرى منقولة جنسيًا: قد يوصي الطبيب بإجراء اختبارات للأمراض الأخرى المنقولة جنسياً؛ حيث قد يزيد السيلان من خطر الإصابة بهذه الأمراض، وخاصة الكلاميديا، التي غالباً ما تصاحب السيلان. كذلك يوصى بإجراء فحص للكشف عن فيروس نقص المناعة البشري لأي شخص يتم تشخيصه بالعدوى المنقولة جنسياً.


المراجع

  1. Cameron White، MD، MPH (24_6_2019)، "Gonorrhea Home Remedies: Separating Fact from Fiction"، healthline، Retrieved 18-8_2019.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Gonorrhea", mayoclinic, Retrieved 18-8-2019. Edited.
  3. "Gonorrhea", healthline, Retrieved 18-8-2019. Edited.
  4. Nivin Todd، MD (3_4_2019)، "What's the Treatment for Gonorrhea?"، webmd، Retrieved 18_8_2019.