أعلام دول شرق أوروبا ودلالة كل منها

أعلام دول شرق أوروبا ودلالة كل منها
أعلام دول شرق أوروبا ودلالة كل منها

أوروبا الشرقية

تعرف أوروبا الشرقية على أنها مجموعة الدول التي يحدّها بحر البلطيق وبحر بارنتس من الشمال، والبحر الأدرياتيكي والبحر الأسود وبحر قزوين وجبال القوقاز من الجنوب بالإضافة لجبال الأورال، ويختلف تصنيف دول شرق أوروبا بناءً على عدّة معايير ووجهات، ولكن يُشار إلى هذه الدول على أنها الدول التي كانت تحكمها الأنظمة الشيوعية سابقًا، وكانت تُسمى بالكتلة الشرقية بسبب مفهوم الستار الحديدي الذي يفصل بين أوروبا الغربية والشرقية التي كان يسيطر عليها الاتحاد السوفييتي طوال الفترة الممتدة من الحرب الباردة إلى فترة إعادة توحيد ألمانيا، وفي ذلك الحين كانت تصنّف ألمانيا الشرقية على أنها دولة من دول أوروبا الشرقية، ولهذا تخضع حدود دول أوروبا الشرقية لتداخل كبير بناءً على السياق الذي تستخدم فيه، ما يجعل التمييز بينها صعبًا نوعًا ما، وفي هذا المقال سنُطلعك على أعلام تلك الدول بألوانها ودلالاتها.[١]


أعلام دول شرق أوروبا

علم بلدك رمزٌ لها ويمثل دلالات معينة تدلّ عليها وكذلك جميع دول العالم، وإليك فيما يلي أعلام دول شرق أوروبا بألوانها ودلالاتها:[٢]

  • علم سلوفاكيا: يأتي علم سلوفاكيا بالألوان؛ الأبيض والأزرق والأحمر، وترمز هذه الألوان إلى انسجام سكانها وإلى الاستقلال، أما الشعار الموجود على العلم فهو نسخة معدّلة من شعار النبالة المجري ويرمز إلى علاقة سلوفاكيا السابقة بالمجر، كما يرمز صليب الذراعين إلى المسيحية، أما الجبال فتدلّ على جبال سلوفاكيا.
  • علم رومانيا: يتلوّن علم رومانيا بالأزرق والأصفر والأحمر، وترمز هذه الألوان إلى توحيد إمارتي والاشيا ومولدافيا اللتين شكلتا رومانيا عام 1859.
  • علم روسيا: وهو عبارة عن ثلاثة خطوط أفقية بالأبيض والأزرق والأحمر، وتشير بعض النظريات إلى أن هذه الألوان جاءت من دوقية موسكو الكبرى والتي تصوّر القديس جورج في درع فضي على حصان أبيض ويرتدي قبعة زرقاء في حقل أحمر، ونظريات أخرى تقول أن اللون الأبيض يرمز إلى الله والأزرق يرمز للقيصر والأحمر إلى الفلاحين.
  • علم بيلاروسيا: ويأتي بالألوان؛ الأخضر، والأحمر، والأبيض، ويدل اللون الأخضر في علم بيلاروسيا إلى المستقبل والربيع والأمل والغابات، ويرمز اللون الأحمر إلى إراقة الدماء في الماضي لتحقيق الاستقلال، أما النمط الزخرفي الجانبي فيدلّ على تراث وثقافة بيلاروسيا ووحدة شعبها.
  • علم بلغاريا: والذي يأتي بالألوان الأخضر، والأبيض، والأحمر، إذ يدلّ اللون الأخضر على الزراعة والمساحات الخضراء، أما اللونين الأحمر والأبيض فهما مشتقان من علم روسيا.
  • علم جمهورية التشيك: الألوان الأزرق والأبيض والأحمر في علم التشيك هي الألوان التقليدية لمنطقة بوهيميا، فيرمز اللون الأبيض إلى الطبيعة الصادقة لشعب التشيك، ويمثل اللون الأحمر الشجاعة والروح الوطنية النبيلة، أما اللون الأزرق فيرمز إلى الفضائل التشيكية الحقيقة والولاء والمثابرة.
  • علم المجر، هنغاريا: والذي يأتي بالألوان؛ الأحمر، والأبيض، والأخضر، يدلّ اللون الأحمر على الشجاعة والروح الوطنية لشعبها وكفاحه للحصول على الاستقلال، أما الأبيض فهو الطبيعة المخلصة للهنغاريين، والأخضر يعني الزراعة والأمل في مستقبل أفضل.
  • علم مولدوفا: تمثل الألوان الأزرق والأصفر والأحمر الألوان الموجودة في شعار الدولة الذي يقع في منتصف العلم وهو النسر الذي يرمز للنبالة والذي يحمل درعًا على صدره وصليبًا في منقاره وغصن زيتون في مخلبه الأيمن وصولجان في مخلبه الأيسر.
  • علم بولندا: باللونين الأبيض والأحمر، إذ يمثل اللون الأبيض السلام والأخلاق ويرمز اللون الأحمر إلى الشجاعة والقوة.
  • علم أوكرانيا: يأتي علم أوكرانيا باللونين الأزرق والأصفر، فيرمز اللون الأزرق إلى السماء والجداول والجبال في أوكرانيا، بينما يمثل اللون الأصفر حقول القمح الذهبية التي تشتهر بها البلاد.


دول شرق أوروبا

بناءً على تصنيف الأمم المتحدة لدول شرق أوروبا، فإنها تضم سبع دول وثلاث جمهوريات، إليك أبرز المعلومات عنها:[٣]

  • بيلاروسيا: وهي دولة غير ساحلية تحدّها بعض دول أوروبا من جميع الجهات، عاصمتها مينسك ويبلغ عدد سكانها حوالي 9،437،443 نسمة، ولكن الكثافة السكانية في بيلاروسيا قليلة جدًا، إذ يعيش 46 شخصًا في كل ميل مربع منها.
  • التشيك: تقع جمهورية التشيك وسط الدول الأوروبية وهي دولة غير ساحلية أيضًا، وتشترك بحدودها مع بولندا والنمسا وألمانيا وسلوفاكيا، وعاصمتها براغ، ويصل عدد سكان التشيك إلى حوالي 10،629،676 نسمة ما يمثل 0.14% من سكان العالم، كما تصل مساحة التشيك إلى حوالي 30،450 ميلًا مربعًا.
  • بولندا: بولندا دولة ساحلية تقع على طول بحر البلطيق وعاصمتها وارسو، ويبلغ عدد سكان بولندا 38،045،673 نسمة، وتبلغ مساحتها 120,728 ميلًا مربعًا، وتشتهر بولندا بأنها الدولة الأكثر تدينًا في أوروبا وتتمتع بطبيعة خلابة ومناظر رائعة ولهذا تعدّ دولة سياحية.
  • سلوفاكيا: سلوفاكيا دولة غير ساحلية أيضًا وعدد سكانها أقل من 5 ملايين ونصف المليون نسمة، وتتكون سلوفاكيا في غالبها من مناطق جبلية وتعدّ من الدول المُحببة لقضاء فصل الشتاء فيها، وعاصمتها براتيسلافا الواقعة في أقصى غرب سلوفاكيا.
  • أوكرانيا: تُحيط بأوكرانيا سبع دول أوروبية وتطل على البحر الأسود وبحر آزوف، وتبلغ مساحتها الإجمالية حوالي 233،013 ميلًا مربعًا، وبهذا تكون ثاني أكبر دولة في أوروبا بعد روسيا، ويبلغ عدد سكانها أقل بقليل من 44 مليون نسمة.
  • روسيا: أكبر دول أوروبا الشرقية وتقع في أقصى الشرق، وهي الدولة التي تفصل قارتي أوروبا وآسيا، وتعد مدينة موسكو عاصمة روسيا وتعدّ مركزًا ثقافيًا وتاريخيًا مهمًا في البلاد.[٤]
  • هنغاريا: تسمى أيضًا بالمجر، وتتميز بتراثها الذي يعود للثقافة المجرية، وعاصمتها بودابست التي تعود للقرن التاسع عشر، وتعدّ واحدة من أكثر المدن رومانسية في أوروبا الشرقية، وتشتهر هنغاريا بمواقعها الأثرية الرائعة.[٤]
  • رومانيا: تعود ثقافة رومانيا إلى العصر الروماني عندما سكنها الداتسيون، وتكشف مواقعها الأثرية عن الرومانيين الأوائل.[٤]
  • مولدوفا: يُعتقد أن مولدوفا جزءًا من رومانيا بسبب القرب الجغرافي بينهما وتشابه اللغة والثقافات ولكنها دولة مستقلة صغيرة وعاصمتها كيشيناو.[٤]
  • بلغاريا: تقع بلغاريا جنوب شرق أوروبا وتتمتع بمناظر طبيعية جميلة وجذابة للسياح بالإضافة إلى وجود الكثير من المعالم التاريخية فيها، وعاصمتها صوفيا.[٤]


قد يُهِمُّكَ

دول أوروبا الشرقية ليست من الدول المشهورة بالسياحة، ولكنها دول جميلة، وأصبحت الآن أماكن جذابة للسياح والمسافرين من جميع أنحاء العالم، وفي مدن أوروبا الشرقية الكثير من المعالم الثقافية والتاريخية الهامة والعديد من المناظر الطبيعية الخلابة، فإذا أردت أن تذهب في رحلة إلى دول أوروبا الشرقية ننصحك بزيارة الأماكن التالية:[٥]

  • بحيرات بليتفيتش: إذا كنت من محبي الطبيعة والمياه فاذهب إلى بحيرات بليتفيتش في كرواتيا، والتي تقع داخل إحدى الحدائق الوطنية، وتتألف هذه البحيرات من 16 بحيرة وتقع على سلسلة من المدرجات التي تتدفق من خلالها الشلالات إلى البحيرات التالية، ويوجد في هذه المنطقة مجموعة كبيرة من الغزلان البرية والدببة والذئاب.
  • مدينة سبليت: مدينة سبليت الكرواتية مدينة رائعة وتقدّم الكثير من المتعة للسياح، وفيها أماكن غريبة وجميلة وفيها القصر الصيفي القديم للإمبراطور الروماني دقلديانوس، ويمكنك كسائح أن تتجول في شوارع القصر وتستمتع بالآثار الرومانية والقصور الإيطالية التي تعود إلى القرن الرابع عشر.
  • براتيسلافيا: هي عاصمة سلوفاكيا، وتقدّم تجربة فريدة للسياح، فهي مدينة جميلة وتقدّم لك طعام تقليدي لذيذ ورخيص الثمن، وإن زرتها يمكنك أن تتجوّل في شوارع المدينة الي تعود للعصور الوسطى، بينما تعود مبانيها إلى القرن الثاني عشر الميلادي.
  • بحيرة بليد: والتي تقع في سلوفينيا، ويُطلق على سلوفينيا اسم سويسرا الصغرى، وهي بلد جميل وإن زرتها لا تفوت مشاهدة بحيرة بليد المُحاطة بالجبال والغابات من كل الجوانب، وتشتهر البحيرة بمياهها الزرقاء الصافية وفيها جزيرة صغيرة في المنتصف، وفيها قلعة وكنسية، ويمكنك التجديف للوصول إليها وتناول الغداء هناك.
  • هفار: جزيرة تقع على طول الساحل الكرواتي، وفيها الكثير من أشجار الأرز وتشتهر بالحجر الأبيض، وتتمتع جزيرة هفار بتاريخ رائع، إذ بُنيت المدينة الأولى فيها من قبل الإغريق في القرن الرابع، والمدينة نفسها مبنية على شرفات أعلى التل وصولًا إلى القلعة التي بٌنيَت هناك خلال فترة الإمبراطورية الفينيسية.


المراجع

  1. "Eastern Europe", newworldencyclopedia, Retrieved 2020-10-02. Edited.
  2. "Meaning of the flags of Europe", joaoleitao, Retrieved 2020-10-02. Edited.
  3. "Eastern Europe Countries 2020", worldpopulationreview, Retrieved 2020-10-02. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "Guide to the Countries of Eastern Europe", tripsavvy, Retrieved 2020-10-02. Edited.
  5. "The Top Places to Visit In Eastern Europe", theculturetrip, Retrieved 2020-10-02. Edited.

478 مشاهدة