أضرار شرب العرق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٣ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
أضرار شرب العرق

العرق هو إحدى المسيمات المشهورة للخمر وهو معروف بهذا الاسم عربيًا، وتعتبر الأضرار التي تنتج عن شربه موجودة حتى لو كانت الكمية المتناولة كبيرة أو صغيرة، وتعبر فوائد العرق أقل من بكثير من أضراره، حيث تتجاوزه أضراره ذهاب عقل الإنسان إلى أضرار اجتماعية ونفسية وشخصية عديدة، وبما أن هذه الأضرار تكثر مع مرور الوقت ولا يمكن السيطرة عليها فإن الإسلام قد حرّم تناول الخمر تحريمًا تامًا قاطعًا، حيث قال تعالى:" يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير منافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما" إلى آخر الآية، وكذلك ما رواه ابن حبان أن النبي صلى الله وعلى آله وصحبه وسلم قال:" لعن الله الخمرة وشاربها وساقيها ومسقاها وبائعها ومبتاعها وعاصرها ومعتصرها وحاملها والمحمولة إليه وآكل ثمنها"، وقد أثبت دراسات العلم الحديث أضرار كثيرة للخمر ذات أبعاد اجتماعية وجسمية.

 

أضرار شرب العرق:

  • الإصابة بالنزلات المعوية والمزمنة.
  • كثرة الإصابة بالإمساك.
  • ينقلب الشخص المسكور بعد شرب العرق من إنسان سوي ومحترم إلى إنسان عدائي قد يقوده سلوكه إلى ارتكاب الجرائم والأفعال العدوانية، أو التعامل بفظاظة مع الآخرين.
  • يمكن أن يصاب فجأة بالسرور والبهجة المفرطة، وبالتالي يتصرف بطريقة غريبة وهستيرية، وكم أن تخيف هذه الحالة الآخرين.
  • يحدث تغير كبير وملحوظ في السلوك وطريقة الكلام كما يختل لدى المخمور النطق ببعض الأحرف والكلمات، فيبدو غير طبيعي وهزيل.
  • قد يُصاب شارب العرق أو الكحول بهلوسات عقلية وبصرية.
  • يصاب شارب العرق بالغثيان والقيء المستمر وبالتالي تحدث أضرار كبيرة وبالغة على المعدة ويمكن أن يصاب بسرطان المعدة أو حرقة المعدة، كما يساهم القيء المستمر في خسران الجسم للعديد من العنصر المفيدة.
  • الزيادة الكبيرة في الإفرازات وخصوصًا من العينين والفم والأنف.
  • ضعف في الأعضاء التناسلية.
  • ضمور في خلايا المخ وفسادها.
  • وآلام كبيرة في المفاصل والتي قد تؤدي إلى الشعور بآلام في كافة الجسم.
  • هناك احتمال كبير في الإصابة بالتليف والفشل الكبدي بحيث يصبح الكبد عاجزًا عن إخراج السموم.
  • تؤثر الكحول كثيرًا على الأطفال المولودين كما تؤثر في الجنين في حين كانت الأم مدمنة على شرب العرق، ويمكن أن تؤدي الكميات الكبيرة إلى حدوث تشوهات خلقية في الجنين أو ولادة أطفال بتخلف عقلي.
  • يكون الشخص المدمن على العرق معرضًا بنسبة كبيرة للإصابة بالتهابات شديدة في العصب البصري أو الإصابة بضمور كبير في عصب العين الرئيس مما يؤدي إلى العمى في بعض الحالات.
  • يكون شارب العرق بكثرة أكثر عرضة للإصابة بتشنجات المخ أو الإصابة الصرع.
  • يعد شرب الكحول من أكثر العوامل التي يمكن أن تسبب حدوث العقم لدى النساء والرجال.
  • يؤدي شرب الكحول في بعض الأحيان إلى حدوث حالة من ارتفاع ضغط الدم.
  • قد يكون شرب الكحول سببًا في قرحة المعدة وتولد حالات من الاحتقان في الأجهزة التناسلية.