أضرار احتقان المني

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٢١ ، ٢٦ نوفمبر ٢٠١٩
أضرار احتقان المني

التهاب البروستاتا الاحتقاني

البروستات عبارة عن غدة تناسلية ذكرية بحجم ثمرة المشمش توجد أمام المستقيم وتحت المثانة، وبالتالي فهي تقع في منطقة أسفل البطن، وتكمن مهمتها في إفراز جزء من السائل المنوي لدعم الحيوانات المنوية التي تنتج من الخصيتين والتي تنتقل أثناء القذف عبر أنبوبين إلى الحويصلات المنوية، تنقبض عضلات البروستاتا أثناء القذف، وتغلق الفتحة بين المثانة والإحليل وتدفع السائل المنوي بسرعة وهذا هو السبب من استحالة التبول والقذف في الوقت نفسه.[١]

التهاب البروستاتا هو حالة تتمثل بوجود التهاب في غدة البروستاتا وتؤثر على الرجال الذين يعانون من تضخم البروستاتا، في حين أنه يوجد أنواع مختلفة من التهاب البروستاتا البكتيري أو غير البكتيري، فإن التهاب البروستاتا الاحتقاني يتميز بتراكم السوائل في الغدة، وتشمل الأسباب الأكثر شيوعًا المرتبطة بالتهاب البروستاتا الاحتقاني الاستثارة الطويلة دون حدوث قذف أو التوقف قبل حدوث القذف، ويمكن أن تؤدي هذه الحالات إلى تراكم السوائل داخل غدة البروستاتا مما يؤدي إلى حدوث احتقان البروستاتا[٢].


أضرار احتقان المني

توجد العديد من الأضرار التي قد تصيب غدة البروستات عند التهابها، والذي من الممكن أن يتحول من التهاب حاد إلى التهاب مزمن، والذي يمكن أيضًا أن يؤدي إلى انسداد مخرج المثانة أو احتباس البول، والعقم، والتسبب بحدوث خراج غدة البروستاتا، وانتشار العدوى إلى مجرى الدم، وقد تسبب الموت في حالات نادرة، ولكن لا توجد أي أدلة إلى أن التهاب البروستات يمكن أن يؤدي إلى سرطان البروستات، وفيما يأتي الأعراض المرافقة لحالة الاحتقان هذه: [٣][٤]

  • نزول قطرات بول حتى بعد الانتهاء من التبول.
  • قد يكون البول مصحوبًا بقطرات من الدَّم.

الشعور بعدم القدرة على إفراغ المثانة بالكامل.

  • الشعور بالحاجة الملحة والمتكررة للتبول خلال فترات قصيرة متتابعة.
  • الشعور بالحرقة أثناء وبعد التبول.
  • الشعور بألم أثناء القذف أو عند الشعور بالنشوة الجنسية.
  • الشعور بألم أعلى القضيب، داخل كيس الصفن أو أسفله، أو في الظهر أو في المستقيم.
  • الحمى والقشعريرة.


أسباب احتقان البروستات

يعد السبب الأكثر شيوعًا لاحتقان البروستات أو احتقان المني هو الإثارة المطولة دون حدوث القذف، ولكن يمكن لبعض الأسباب الأخرى أن تؤدي تراكم السوائل داخل غدة البروستات مما يسبب احتقانها والتي تشمل ما يأتي: [٢]

  • ألم الخصية أثناء النشوة الجنسية وهو نتيجة احتقان الدم في الأوعية الدموية التي تغذي المنطقة التناسلية وهذا الألم عادة ما يمنع القذف.
  • تضخم البروستاتا الحميد.
  • الاستهلاك المفرط للكحول.
  • سرطان البروستات.
  • الخراجات أو التكيسات في المسالك البولية.
  • الإمساك المتكرر.
  • التعرض لإصابة في الحبل الشوكي
  • وجود خلل هرموني الذي يمكن أن يصيب الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 55 - 65 سنة.
  • نمط الحياة الخامل المرتبط بقلة الحركة والجلوس لفترات طويلة من الزمن.


طرق علاج احتقان البروستات

قد تساعد بعض النصائح في منع احتقان البروستاتا بالإضافة إلى بعض العلاجات المنزلية المساعدة، ويشمل ذلك ما يأتي: [٢]

  • الحصول على حياة جنسية صحية، إذ إن الفذف المتكرر يضر غدة البروستات.
  • التخلص من السمنة من خلال اتباع نظام غذائي صحي يركز على إدارة الوزن المثالي.
  • أخذ قسط كافٍ من الراحة وخاصة بالنسبة لأولئك الأشخاص الذين لديهم وظائف مكتبية، كما تساعد التمارين اليومية المنتظمة على تحسين الدورة الدموية ومنع الاحتقان.
  • التوقف عن شرب الكحول بل شرب الكثير من السوائل لمنع التهابات المسالك البولية التي قد تؤدي إلى حدوث التهاب البروستاتا.
  • التدليك المنتظم لغدة البروستاتا مما يساعد في تخفيف التورم والألم ويكون عن طريق الطبيب الأخصائي.
  • الجلوس في حوض الاستحمام مع إضافة بضع قطرات من زيت شجرة الشاي إلى الماء ونقع الأعضاء التناسلية لحوالي 10-15 دقيقة.
  • المشي المنتظم لمدة 30 دقيقة، يُعد من أفضل التمارين لغدة البروستاتا ويساعد في تخفيف أعراض التضخم.
  • تناول بذور اليقطين المفيدة في حالات تضخم البروستاتا الحميد.


أنواع التهاب البروستات

توجد ثلاثة أنواع رئيسية لالتهاب البروستاتا والتي تشمل ما يأتي:[٤]

  • التهاب البروستاتا البكتيري المزمن: وهي حالة ناتجة عن الإصابة بالعدوى البكتيرية مما يؤدي إلى تورم البروستات والتهابها، ويمكن الكشف عن هذه الحالة في حال وجود البكتيريا وخلايا الدم البيضاء في البول، وتمثل هذه الحالة من العدوى البكتيرية المزمنة نسبة مئوية صغيرة من حالات التهاب البروستاتا المزمن.
  • التهاب البروستات غير البكتيري المزمن: وقد يطلق على هذه الحالة اسم متلازمة آلام الحوض المزمنة الالتهابية، ولا تنتج هذه الحالة عن أي عدوى بكتيرية كما أن السبب الحقيقي وراء معظم هذه الحالات غير مفهوم جيدًا.
  • متلازمة آلام الحوض المزمنة غير الالتهابية: وهي حالة تترافق مع آلام الحوض المزمنة دون وجود دليل على إصابة البروستاتا بالعدوى أو بالالتهاب، وقد تنتج عن تراكم غير طبيعي للضغط في المسالك البولية، أو تهيج ناتج عن عملية مناعة ذاتية أو كيميائية، أو وجود مشاكل في الأعصاب والعضلات داخل الحوض.


المراجع

  1. Tim Newman (11 -1 - 2018), "What is the prostate gland? "، medicalnewstoday, Retrieved 31- 10 - 2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What Causes Congestive Prostatitis? Its Prevention And Remedies", simple-remedies,8 - 4 - 2013، Retrieved 31 -10 - 2019. Edited.
  3. : Jerry R. Balentine (30 -10 - 2019), "Prostatitis (Inflammation of the Prostate Gland)"، medicinenet, Retrieved 31- 10- 2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Chronic Prostatitis", drugs,21 -10 - 2019، Retrieved 31- 10 - 2019. Edited.