أسباب بروز الكرش

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٠ ، ٢٧ مارس ٢٠١٩
أسباب بروز الكرش

مشكلة بروز الكرش

يشكو العديد الأشخاص من انتشار ظاهرة بروز الكرش كثيرًا في هذه الأيام بين الأفراد في أواسط العمر وعند النساء على وجه التحديد، ويرجع سبب قلق الأطباء من بروز الكرش إلى حقيقة أن تراكم الدهون في منطقة البطن يشير إلى زيادة كبيرة في كمية دهون الأعضاء الداخلية في البطن، وهذا يعني زيادة خطر الإصابة بأمراضٍ خطيرة للغاية، على رأسها سكري النمط الثاني وأمراض الأوعية الدموية، بالإضافة إلى سرطان الثدي ومشاكل المرارة عند النساء خاصة، وعمومًا يرى الخبراء أن التخلص من الدهون الحشوية داخل البطن هو أمرٌ سهل في حال التزام الفرد بممارسة الأنشطة البدنية وتناول الأطعمة الصحية[١]، لكن يبقى السؤال ما هي الأسباب التي تدفع إلى تراكم الدهون أصلًا في منطقة البطن وبروز الكرش؟ وكيف يُمكن تحديد أو قياس هذا البروز عمليًا؟


أسباب بروز الكرش

يطرح الخبراء الكثير من الأسباب والعوامل المحتملة وراء تراكم الدهون في منطقة البطن وبروز الكرش عند الأفراد، منها[٢]:

  • تناول الأطعمة والمشروبات السكرية: يستهلك الكثير من الأفراد كميات كبيرة للغاية من السكر بسبب تناولهم لأنواع مختلفة من الكعك، والحلويات، والمشروبات الغازية، والشاي أو القهوة المحلية، ولقد أكدت العديد من الدراسات على العلاقة بين تناول هذه الأصناف من الطعام والشراب وبين تراكم الدهون فوق منطقة البطن بالتحديد.
  • تناول الكحول: يؤدي استهلاك الكثير من المشروبات الكحولية إلى حدوث التهاباتٍ في الجسم ومشاكل في الكبد، وأكد العديد من الباحثين على قدرة الكحول على تقليل قدرة الجسم على حرق الدهون، كما يرى الكثيرون بأن الجسم يخزن معظم السعرات الحرارية الموجودة في الكحول على شكل دهون في منطقة البطن بالذات.
  • استهلاك الدهون المتحولة: تُضاف هذه الدهون في كثير من الأحيان إلى الأطعمة المصنعة، كالمقرمشات والمعجنات، ولقد أكدت العديد من الدراسات وجود دورٍ لهذه الدهون في التسبب بالالتهابات وزيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، كما أن بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات قد أكدت تورط هذه الدهون بالذات بزيادة كمية الدهون المتراكمة في منطقة البطن.
  • الخمول: يؤكد الباحثون حقيقة أن البشر عمومًا باتوا أقل ممارسة للأنشطة البدنية عن ذي قبل، وهذا زاد كثيرًا من نسب السمنة وتراكم الدهون فوق مختلف مناطق الجسم لديهم، بما في ذلك البطن، ولقد نسب بعض الخبراء ذلك إلى تفضيل الكثيرين للجلوس ومشاهدة التلفاز بدلًا من ممارسة أي تمارين بدنية.
  • سن اليأس: تُعاني العديد من النساء اللواتي وصلن إلى سن اليأس من مشكلة تراكم الدهون فوق البطن، ويعود سبب ذلك بحسب الخبراء إلى قلة إفراز أجسام هؤلاء النساء لهرمون الإستروجين الذي يُعد مسؤولًا عن دفع الجسم إلى تخزين الدهون في منطقة الأرداف والوركين.
  • التعرض للمواقف المثيرة للتوتر: يفرز الجسم هرمونًا يُدعى بهرمون "الكورتيزول" عند التعرض للمواقف المثيرة للتوتر، ومع الأسف فإن هذا الهرمون يؤدي إلى زيادة الوزن وتراكم المزيد من الدهون فوق منطقة البطن في حال إفرازه بكميات كبيرة.
  • قلة النوم: ربطت العديد من الدراسات بين قلة النوم وزيادة الوزن عمومًا، إذ إن الكثير من الخبراء ألقوا باللوم على العديد من اضطرابات النوم بالتسبب بزيادة الوزن، بما في ذلك ما يُعرف باضطراب "انقطاع النفس النومي".
  • أسباب أخرى: يصرح الكثير من الباحثين بوجود علاقة بين تناول الأطعمة قليلة البروتينات وبين تراكم الدهون في البطن، كما أن البعض باتوا يرون أن لاختلالات البكتيريا في الأمعاء أثرًا على تراكم الدهون في البطن، وعلى أي حال لا يخفى عن أحد أن بعض الأفراد يُصابون بمشكلة تراكم الدهون لأسبابٍ جينية بحتة في بعض الأحيان.


قياس بروز الكرش

يُمكن للأفراد قياس محيط الخصر لديهم بسهولة لمعرفة فيما إذا كانوا يُعانون بالفعل من بروز الكرش أم لا، وعادةً ما يشير الخبراء إلى كون محيط الخصر أكثر من 90 سنتمترًا عند النساء هو مؤشرٌ صريح على بروز الكرش لديهن، بينما يشير الخبراء إلى كون محيط الخصر عند الرجال أكثر من 102 سنتمتر هو مؤشرٌ واضح على بروز الكرش عند الرجال[٣].


المراجع

  1. "Abdominal fat and what to do about it", Harvard Health Publishing,9-10-2015، Retrieved 4-3-2019. Edited.
  2. Franziska Spritzler, RD, CDE (16-5-2016), "12 Things That Make You Gain Belly Fat"، Healthline, Retrieved 4-3-2019. Edited.
  3. Jennifer R. Scott (10-10-2018), "What Is Causing Your Belly Fat?"، Very Well Fit, Retrieved 4-3-2019. Edited.