هل من الطبيعي أن أتحدث مع نفسي؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٨ ، ١ يوليو ٢٠٢٠
هل من الطبيعي أن أتحدث مع نفسي؟

التحدث مع نفسك

هل تساءلت يومًا عن أهمية التحدث مع نفسك؟ إنّ التحدث مع النفس هو صوتك الداخلي والطريقة التي تتحدث فيها مع ذاتك وهو أمر عفوي وطبيعي يحدث معك خلال اليوم، إذ إنّ افكارك هي مصدر مشاعرك ومزاجك، وإنّ المحادثة التي تجريها مع نفسك من الممكن أن تكون مفيدة أو مدمرة، وهذه المحادثات تؤثر على شعورك حيال نفسك وكيف تستجيب للأحداث التي تحصل في حياتك، ويجب أن تدرك أن الحوار الإيجابي مع الذات يُشكل أداة قوية لزيادة ثقتك بنفسك والحد من المشاعر السلبية، وعندما تتقن الحديث الإيجابي مع النفس فإنك تصبح أكثر ثقة وتحفيزًا وإنتاجية.[١]


هل من الطبيعي أن أتحدث مع نفسي؟

لابد من أنّ هذا السؤال يتبادر إلى ذهنك احيانًا، من الطبيعي جدًا أن تتحدث إلى نفسك كما أنه من المفيد جدًا من عدة نواحٍ، ووفقًا للطبيبة النفسية بالوما ماري فإنّ التحدث إلى النفس هو علامة على الأداء المعرفي العالي، كما أنّه من الممكن أن يُحسّن التعلم، الأمر الذي يطور من مهاراتك في ضبط النفس من النواحي العاطفية والمعرفية، إذ قد تميل إلى التعبير عن أفكارك لنفسك، مما يجعلك قادرًا على ضبط نفسك خاصة في المواقف التي قد تدفعك للغضب،[٢] وقد تتحدث إلى نفسك لأسباب كثيرة، وهذا يحدث عادةً عندما تواجه مشاعر عميقة مثل الغضب أو التوتر أو التركيز الشديد أو الإثارة أو حتى السيناريوهات العادية التي تحدث في يومك، لذا فإنّ العاطفة هي التي تحفزك وتجعلك تتحدث مع نفسك، لذا فإن الحديث مع النفس من الأمور الطبيعية.[٣]


فوائد التحدث مع النفس

يُشير الخبراء إلى أن التحدث مع النفس يؤدي إلى الانضباط الذاتي والتمكين القوي والعديد من الفوائد الذاتية الأخرى وهي:[٤]

  • تحسين مهارات اتخاذ القرارات: ثبت أن أولئك الذين يستخدمون الحديث الإيجابي مع النفس يصبحون صُنّاع قرار جيدين، إذ أنّه عندما تتحدث إلى نفسك بأسلوب بنّاء فأنت هكذا تستمر بتنظيم أفكارك وحل النزاعات التي تحدث داخل عقلك اتجاه أمر أو قرار معين، لذا عندما يحين الوقت لاتخاذ قرار فإنّه يكون واضحًا في ذهنك للغاية وستتخذ القرار الصحيح.
  • يعزز التركيز: إذا كنت تتساءل ما الذي عليك قوله عندما تتحدث مع نفسك فابدأ بالتركيز على أهدافك التي ترغب بتحقيقها، وبمجرد أن توجه طاقتك وأفكارك باتجاه واحد ستبدأ برؤية الهدف الذي تريد تحقيقه بشكل أكثر وضوحًا، فإنّ الحوار الثابت مع الذات سيمنع عقلك من التشتت ويحسن مستوى التركيز لديك.
  • التحفيز: أنشطة الحوار الإيجابي مع النفس مصممة لتساعدك على تحفيز نفسك والتخلص من المشاعر السلبية، وبمجرد إخبار نفسك وباستمرار أنك تستطيع فعل أمر ما فإنك بالتأكيد ستكون قادرًا على فعله، فكل شيء يبدأ من داخلك أنت.
  • الفهم العميق للمواقف الصعبة: يساعد الحوار مع النفس على تجهيز ذهنك للنتائج المستقبلية لأمر ما حتى الأمور الصعبة.
  • تهدئة القلب والعقل: تؤدي المشاعر والأفكار السلبية إلى أمراض عقلية وجسدية مختلفة، لذا فإنّ الحديث مع نفسك عن الأشخاص أو المواقف التي سببت أذى لك يساعد على إطلاق هذه المشاعر السامة وبالتالي ستشعر أنك بحالٍ أفضل.


قد يُهِمُّكَ

بالرغم من أن الحديث مع نفسك يعد من الأمور الطبيعية، إلا أنك في بعض الأحيان قد تلجأ إلى تشكيل حوار سلبي مع ذاتك، كأن تقول لا يمكنني فعل ذلك أو لا أمتلك القدرة على مواجهة هذا الأمر، أو أعتقد أنني لستُ جيدًا في أمر ما، وبالتالي فإن حوارك السلبي مع نفسك قد يحد من قدرتك على الإيمان بقدراتك وإمكانياتك، والوصول إلى أهدافك، من خلال تعزيز الأفكار التي تقلل من قدرتك على إحداث أي تغيير إيجابي في حياتك، لذا فإن حديثك السلبي مع نفسك لا يمكن أن يكون مرهقًا لك فحسب، وإنما قد يعيق نجاحك، كما قد يحد من رؤيتك للفرص التي قد تتيح لك التطور والإنجاز، وتجعل من تفكيرك محدودًا كلما آمنت بعدم قدرتك على فعل أمر ما، وفي نهاية الأمر قد يؤدي هذا الحوار السلبي مع ذاتك إلى الدخول في موجة اكتئاب إذا تركتها دون ردع، لذلك حاول أن تحدث نفسك بإيجابية وأن تؤمن بقدراتك، فأنت ما خلقت عبثًا، اجعل التغيير للأفضل نصب عينك وامضِ واثقًا من نفسك.[٥]


المراجع

  1. "What Are the Benefits of Self-Talk?", healthline,12-7-2016، Retrieved 28-6-2020. Edited.
  2. Liesl Goecker (24-2-2020), "Is This Normal? “I Talk to Myself Out Loud”"، theswaddle, Retrieved 28-6-2020. Edited.
  3. Wendy Rose Gould (10-10-2018), "Go ahead, talk to yourself. It's normal —and good for you."، nbcnews, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  4. Mahak Arora (19-9-2018), "Do You Talk to Yourself? You Aren’t CRAZY – Here Are 5 Reasons Self-talk is Actually Healthy!"، parenting.firstcry, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  5. "The Toxic Effects of Negative Self-Talk", verywellmind, Retrieved 1-7-2020. Edited.