هل العسل مفيد للقولون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٤ ، ٢٨ مايو ٢٠٢٠
هل العسل مفيد للقولون

القولون العصبي

يدعى القولون أيضًا بالأمعاء الغليظة، وهو عضو مسؤول عن سحب الماء والأملاح والمواد الغذائية الأخرى التي تكون البراز، من خلال الضغط المستمر على محتويات الأمعاء بواسطة الجدار العضلي للقولون، كما يحتوي القولون على أعداد كبيرة من البكتيريا التي تتعايش بتناغم من الجسم، ويتكون القولون من عدة أجزاء كما يلي:[١]

  • الأعور: وهو الجزء الذي يربط الأمعاء الدقيقة بالقولون أو الأمعاء الغليظة في أسفل البطن.
  • القولون الصاعد: وهو الجزء الصاعد إلى الجزء الأيمن من البطن.
  • القولون المستعرض: يمتد هذا الجزء عرضيًا من الجهة اليمنى إلى الجهة اليسرى للبطن.
  • القولون الهابط: وهو الجزء النازل من الجهة اليسرى للبطن.
  • القولون السيني: وهو الجزء الذي يُكون انحناء بسيطًا في نهاية القولون، والمتصل بالمستقيم مباشرة.

أما القولون العصبي أو متلازمة القولون المتهيج؛ فهو اضطراب شائع يصيب القولون أو الأمعاء الغليظة ويتسبب في كل من آلام وتشنجات البطن، والانتفاخ والغازات، وغيرها من الأعراض، ويعد القولون العصبي حالة صحية مزمنة تفرض على المصاب إجراءات تحكمية طويلة الأمد، ومن الجدير بالذكر أن قلة قليلة من المصابين بهذه المتلازمة يعانون من أعراض شديدة، إذ يمكنهم السيطرة على أعراضهم بواسطة اتباع نظام غذائي معين وتغيير بعض الأنماط السلوكية فقط، وتحتاج الحالات الشديدة بين المصابين بالقولون العصبي إلى أخذ بعض الأدوية، والحصول على الاستشارة الطبية أو النفسية للتخلص من التوتر النفسي المسبب لهذه الحالات.[٢]


فائدة العسل للقولون

يفيد العسل القولون بعدة طرق، فهو غذاء مليء بالمواد المضادة للأكسدة والعديد من الفيتامينات والمعادن،[٣] وقد أظهرت الأبحاث أن للعسل قدرة على التقليل من حدة الإسهال من خلال زيادة قدرة الأمعاء على امتصاص الماء والبوتاسيوم، ومن خلال أيضًا مقاومة مسببات الأمراض ذات الأعراض المعوية كالإسهال،[٤] ويحتوي العسل أيضًا على تأثير مميت للخلايا السرطانية التي قد تنمو في القولون، بفضل مواده المضادة للأكسدة وخواصه المضادة للالتهاب، ويرتبط سرطان القولون كثيرًا بالنظام الغذائي المتبع ولذلك يجب تناول ما يكفي من الفلافونويد الموجود بكثرة من الخضروات والفواكه إلى جانب العسل، للوقاية من أنواع السرطان التي تصيب الأمعاء والمستقيم، وتثبت الأبحاث بأن تناول العسل إلى جانب الزنجبيل يمنع تفشي السرطان وانتشاره بالجسم.[٥] وتظهر دراسة مخصصة على عسل المانوكا وعسل شجرة الفراولة، أنهما قادران على تثبيط نمو الخلايا غير المرغوب فيها ومنع تكاثر أنواع الأكسجين التفاعلية في القولون.[٦]، وعلى الرغم من هذه الفوائد إلا أنه يوجد بعض المصادر التي تعد أن العسل قد يساعد في تهيج أعراض القولون وينبغي تجنبه لدى هؤلاء المرضى.[٧]


طرق استخدام العسل للقولون

يستخدم العسل من خلال إضافته للنظام الغذائي المتبع، وذلك من خلال ما يلي:[٤]

  • استبدال كل كوب من السكر بثلاثة أرباع كوب من العسل عند الطبخ أو الخَبز.
  • استخدام العسل مع السلطات.
  • وضع العسل في الشاي أو القهوة.
  • استخدام العسل مع الخبز المحمص أو الفطائر.
  • تحلية كل من الزبادي وحبوب الإفطار أو دقيق الشوفان بخلطها بالعسل.

كما يمكن البحث عن وصفات لتناول العسل مع الأطعمة المختلفة، على أن تكون هذه الوصفات محضرة من قبل أخصائي التغذية المعتمدين. ويجب التنويه إلى أن العسل لا يحتوي على تاريخ انتهاء للصلاحية إذا خزن جيدًا في وعاء محكم الإغلاق وغير منفذ للهواء.[٤]


أسباب القولون العصبي وأعراضه

لم يتأكد الأطباء بعد من مسبب القولون العصبي، إذ تختلف عوامل الإصابة بين الأشخاص المصابين، ويعتقد الخبراء بأن مزيجًا من المشاكل يسبب هذه الحالة الصحية، وترتبط مشاكل الأمعاء كثيرًا بالترابط الحاصل بين الدماغ والأمعاء، وهذا ما يفسر اختلاف الأعراض، إذ يلاحظ بأن البعض يعاني من سرعة حركة الطعام داخل الأمعاء، ويعاني البعض الآخر من بطء في هذه الحركة، والأمران يسببان أعراضًا مختلفة وعدم الراحة، وفيما يلي بعض المشاكل الأكثر تسببًا لظهور أعراض القولون العصبي بين المصابين به:[٨]

  • التعرض لضغوطات الحياة المختلفة أو التعرض لحدث مؤسف.
  • الإصابة ببعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب، والقلق، واضطراب العرض الجسدي.
  • إصابة الجهاز الهضمي بعدوى بكتيرية.
  • زيادة أعداد البكتيريا في الأمعاء الدقيقة.
  • الحساسية لبعض أنواع الطعام.

أعراض القولون العصبي

يظهر على المصابين بهذا الاضطراب العديد من الأعراض التي تشمل ما يلي:[٩]

  • ألم وتشنج في البطن.
  • الاسهال أو الإمساك.
  • انتفاخ البطن، وزيادة الغازات.
  • عدم الراحة بعد تناول بعض الأطعمة.
  • الغثيان.
  • خروج براز مخاطي.
  • نقصان غير مبرر في الوزن.
  • فقدان الشهية.

وقد يعاني 70% من المصابين من عسر الهضم، الذي لا يعد تقنيًا من الأعراض.[٩]


مخاطر استخدام العسل

بالرغم من اعتبار العسل من الأطعمة الصحية جدًا، إلا أنه وكأي صنف آخر يحتوي على جوانب تحذيرية عند استخدامه فمثلًا على من يحاول خسارة الوزن أو يعاني من زيادة في مستويات السكر في الدم أو داء السكري، أن يقلل من تناول العسل قدر الإمكان أو الابتعاد عنه نهائيًا على حسب الحاجة التي يحددها الطبيب، إذ يفضل زيارة الطبيب من قبل الأشخاص المصابين بالسكري عند محاولتهم ضم العسل إلى حميتهم المتبعة، وبالرغم من أن جميع الدراسات تؤكد قدرة العسل على مقاومة أعراض داء السكري، والتقليل من مستويات الدهون الثلاثية، إلا أن هذه الدراسات جميعها كانت تتضمن تناول الأدوية الخاصة بالسكري إلى جانب العسل، وقد يعاني البعض من الحساسية اتجاه تناول العسل أو تطبيقه موضعيًا، ولذلك يجب الانتباه إلى ما إذا كان الشخص مصابًا بالحساسية اتجاه النحل أو لقاح الازهار، لتجنب الإصابة بالحساسية التي تتراوح أعراضها ما بين الطفح الجلدي والحالات المهددة للحياة جراء الحساسية المفرطة.[١٠]


قَد يُهِمُّكَ

يتساءل البعض عن الذي يجعل العسل من أفضل الاطعمة الغذائية؛ والجواب هو ما يحتويه العسل على الكثير من المواد الغذائية المفيدة للجسم والمحبذ تناولها، وفيما يلي بعض القيم الغذائية في كل 100 غرام من العسل:[١١]

  • ماء: 17.1 غرام.
  • سعرات حرارية: 304 سعرة حرارية.
  • بروتين: 0.3 غرام.
  • كربوهيدرات: 82.4 غرام.
  • ألياف: 0.2 غرام.
  • كالسيوم: 6 ميليغرام.
  • حديد: 0.42 ميليغرام.
  • مغنيسيوم: 2 ميليغرام.
  • بوتاسيوم: 52 ميليغرام.
  • فسفور: 4 ميليغرام.
  • صوديوم: 4 ميليغرام.
  • فيتامين "ج": 0.5 ميليغرام.
  • حمض الفوليك: 2 ميكروغرام.
  • سكر: 82 غرام موزعة كالاتي:
    • سكروز: 0.89 غرام.
    • جلوكوز: 35.75 غرام.
    • فركتوز: 40.94 غرام.
    • مالتوز: 1.44 غرام.
    • جلاكتوز: 3.1 غرام.


المراجع

  1. Matthew Hoffman (March 07, 2018), "Picture of the Colon"، webmd, Retrieved 24/5/2020. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff (March 17, 2018), "Irritable bowel syndrome"، mayoclinic, Retrieved 24/5/2020. Edited.
  3. Kris Gunnars (September 5, 2018), "10 Surprising Health Benefits of Honey"، healthline, Retrieved 24/5/2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت Joseph Nordqvist (February 14, 2018), "Everything you need to know about honey"، medicalnewstoday, Retrieved 24/5/2020. Edited.
  5. Saravana Kumar Jaganathan (April 2009), "Honey Constituents and their apoptotic effect in colon cancer cells", Journal of ApiProduct and ApiMedical Science, Page 29-36. Edited.
  6. Gary scattorgood (11/5/2017), "Manuka and strawberry tree honey helps decrease colon cancer cell viability In vitro study"، nutrain gredients-asia, Retrieved 24/5/2020. Edited.
  7. "Try a FODMAPs diet to manage irritable bowel syndrome", health.harvard, Retrieved 28-5-2020. Edited.
  8. "Symptoms & Causes of Irritable Bowel Syndrome", national institute of diabetes and digestive and kidney diseases ,November 2017، Retrieved 24/5/2020. Edited.
  9. ^ أ ب John P. Cunha (12/5/2019), "8 Irritable Bowel Syndrome (IBS) Causes, Symptoms, Diet, and Treatment"، medicinenet, Retrieved 24/5/2020. Edited.
  10. Susan McQuillan (7/12/2019), "Sweet on Honey: What’s in It, If It’s Good for You, and All the Other Buzz on Nature’s Golden Nectar"، everydayhealth, Retrieved 24/5/2020. Edited.
  11. Meenakshi Nagdeve (February 28, 2020), "12 Surprising Benefits Of Honey"، organicfacts, Retrieved 24/5/2020. Edited.