من مظاهر التجديد في الشعر الاموي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٧ ، ٢٧ يوليو ٢٠٢٠
من مظاهر التجديد في الشعر الاموي

الشعر في الدولة الأموية

يُمكنكَ أن تستخدم الشعر لتروي ولتصف ولتجادل ولتعبر، فمن خلاله تستطيع التعبير تعبيرًا عميقًا يتجاوز كل المعاني الحرفية لكلماتك، فالشعر يثير فيك الكثير من المشاعر القوية مثل الفرح والحزن والغضب والحب، لذلك انتشر الشعر بين جميع الناس وفي كل العصور، ولكن ما لا تعرفه أن الشعر قد تألق وتميز وبرز في العصر الأموي أكثر مما كان عليه في العصور السابقة، وقد ساعدت ظروف الحياة ومنجزات الدولة الأموية الكبيرة آنذاك على إثراء الشعر والشعراء في عصرهم، إذ وجد الشعراء في تعداد الآراء السياسية الذي كان في العصر الأموي، وفي تباين الأحزاب والجماعات، وفي إيمان قادة وخلفاء العصر الأموي أهمية الشعر ودوره الكبير في المجمتع، ووجدوا في ذلك كله طريقًا للاهتمام بأمور الدولة من خلال الشعر، فظهر في تلك المرحلة الشعر السياسي الذي يُعَدُّ من أبرز ملامح التطور الشعري في العصر الأموي، وقد وجد الشعراء مجالات جديدة لإبداعهم الشعري منها المعارك، ومواطن النصر على الأعداء، وأوقات القتال خلال المعارك، إذ واكب الشعراء الأمويون عصرهم الغني بالإنجازات من خلال مشاركتهم الفعلية بهذه المعارك والفتوحات، أو من خلال إسهاماتهم الشعرية أثناء المعارك لرفع الروح المعنوية للمقاتلين وتشجيعهم ودعمهم.[١]


مظاهر التجديد في الشعر الأموي

ظهرت في العصر الأموي أنواع جديدة من الشعر لم تكن تُعرف من قبل، إذ أثرى العصر الأموي الشعر العربي بكثير من الأبيات التي لا زالت تذكر إلى الآن، ومن بعض أنواع الشعر التي استجدت خلال حكم الأمويين:[٢]

  • شعر الغزل العذريّ: درج هذا النوع من الشعر في العصر الأموي كثيرًا؛ إذ استخدم الشعراء هذا النوع من الشعر بهدف التغزل بصفات محبوبتِهم المعنويّة، فكانت قصائد الشعراء حينها تحكي واقعهم مع محبوباتهم، ولم تُبنَ هذه القصائد الشعرية على الخيال أو على التخيل أبدًا، وقد اشتهر شعر الغزل العذري عند الشعراء الفقراء الذين عاشوا في القرى، الذين تمسّكوا بموروثات وعادات وتقاليد قبائلهم، ويعد جميل بثينة، وكثيّر عزة، وقيس بن الملوح، وقيس بن ذريح، من أشهر شعراء الغزل العذري في العصر الأموي.
  • الشعر الصريح: بزر هذا النوع من الشعر في المدينة المنورة خاصة التي كانت عاصمة الخلافة الأموية ومركزًا للتجارة في الحجاز؛ إذ زادت فيها الأموالُ بسبب توافد الحجاج إليها قاصدين بيت الله الحرام والذين عملوا على تنشيط حركة التجارة فيها كثيرًا، فأصبح الشُعراء فيها حضريّين وقد تخلّوا عن عاداتهم وتقاليدهم، خاصة بعد أن تمّ توريد جميع المغانم والجواري إليها من دمشق التي كانت عاصمة الخلافة الإسلاميّة الجديدة، فظهر وقتها الشعر الصريح، وظهر عدد لا بأس به من الشعراء الذين تداولو الشعر الصريح، من أهمهم عمر بن أبي ربيعة، حيث سمّي الشعر الصريح وقتها بالشعر العمريّ نسبة له، فقد كان يقول الشعر بالّلفظ الصريح دون التلميح.
  • ظهور الرجز والرجّاز: ظهر في العصر الأموي بحران جديدان للشعر، هما الرجز والرجّاز، لكنها لم تكن من البحور المفضلة عند الناس، فقد كان الناس يملّون منه بسرعة، حتّى الشعراء الذين كانوا يكتبون هذا النوع من الشعر، كان لديهم شعورٌ بأنّهم أقلُّ مكانة من غيرهم من الشعراء، لكن بعد مرور فترة من الزمن تتطوّر هذان البحران وهما الرجز والرجاز وأصبح الشعراء يستخدمونهما بكثرة في قصائدهم، فاشتهر كثيرًا لسهولة حفظه ونظمه، فهو يلتزمُ بقافية محدّدة في صدر البيت وعجزه.


خصائص الشعر في العصر الأموي

تأثر الشعر في العصر الأموي بالكثير من الأمور أهمهما كثرة الفتوحات التي أثرت تأثيرًا مباشرًا على الشعر، إذ ولّدت الغربة إحساسًا عند الشعراء بالحنين إلى أصلهم وديارهم، بالإضافة إلى حدوث الثورات والفتن في أجزاء الدولة بين الحين والآخر، الأمر الذي أدى إلى تميز الشعر الأموي بخصائص يختلف بها عن غيره، إليك هذه الخصائص:[٣]

  • توجهه كثير من الشعراء في شعرهم إلى مدح السادة والأشراف والخلفاء والولاة بهدف الحصول على المال والعطايا.
  • ازدهر شعر الهجاء في هذا العصر بسبب وجود الكثير من العوامل التي ساعدت على ظهوره، منها وجود العصبية القبلية، وكثرة الفرق والأحزاب الإسلامية، وأكثر من اشتهر بشعر الهجاء هو الشاعر الحطيئة، وهو من الشعراء المخضرمين، إذ كان الحطيئة بهجو جماعة من الناس، فيدفعون إليه الأموال ليكف عنهم هجاءه، فيأخذ أموالهم ولا يكف عن هجائهم.
  • تميز العصر الأموي بالغزل العذري الذي كان يقوم الشاعر فيه بالتغزل بمحبوته المرأة، بشكل ضمني وعلني.
  • ظهر نوع جديد من الشعر وهو شعر الزهد، وكان هذا الشعر يحث الناس على التقوى والعمل الصالح، ودعوتهم إلى العمل والكسب.
  • لم يهمل الشعراء في العصر الأموي الطبيعة التي وراوها عن أجدادهم، والتي كانت تتمثل في الصحراء، والواحات، والنخيل، فظهر عدد من شعراء الطبيعة الذين اشتهروا بوصف الطبيعة من خلال الشعر.


مَعْلومَة

ظهر شعراء العصر الأموي في عهد معاوية بن أبي سُفيان عندما كانت الدولة الإسلامية تحت قيادته في عام 41 هجريًا وحتى سقوطها في عام 132 هجريًا، وقد عاصر هؤلاء الشعراء الدولة الأموية بجميع فتراتها التي مرت بها؛ إذ اشتهر عدد كبير من الشعراء في العصر الأموي، إليك أبرزهم:

  • الشاعر الأخطل: هو غياث بن غوث بن عمرو، من قبيلة بني تغلب، يكنى بأبي مالك، هو شاعر مصقول الألفاظ، حسن الديباجة، تميز بشعره المبدع، الذي كان يكثر فيه من مدح ملوك بني أمية، وهو أحد الثلاثة المتفق على أنهم أشعر أهل عصرهم، وهم الشاعر جرير، والفرزدق، والأخطل.[٤]
  • الشاعر الفرزدق: هو هَمَّام بن غالب التميمي الدارمي، يكنى بأبي فراس، ويُعرف بالفرزدق، هو شاعر نبيل من أهل البصرة، ترك بصمة واضحة في اللغة العريية، لدرجة أنه كان يقال عنه لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا شعره لذهب نصف أخبار الناس، وكان الفرزق شريفًا في قومه، عزيز الجانب، يحمي كل من يستجير بقبر أبيه، حيث كان أبوه من الأجواد الأشراف.[٥]
  • الشاعر جرير: هو جرير بن عطية بن حذيفة اليربوعي، من آل تميم، يكنى بأبي حَزْرَة كان جرير أشعر أهل عصره، عاش عمره كله وهو يناضل شعراء زمنه، وكان هجاءًا مرًّا فلم يثبت أمامه من الشعراء غير الفرزدق والأخطل، وكان من أغزل الناس شعرًا.[٦]


المراجع

  1. "الشعر في العصر الأموي"، islamstory، اطّلع عليه بتاريخ 2020-7-18. بتصرّف.
  2. "من مظاهر التجديد في الشعر الأموي"، mkaleh، اطّلع عليه بتاريخ 2020-7-18. بتصرّف.
  3. "أغراض الشعر في عصر صدر الإسلام والعصرالأمويّ(الهجاء)"، uobabylon، اطّلع عليه بتاريخ 2020-7-18. بتصرّف.
  4. " الأخطل"، aldiwan، اطّلع عليه بتاريخ 27-7-2020. بتصرّف.
  5. "الفرزدق"، aldiwan، اطّلع عليه بتاريخ 27-7-2020. بتصرّف.
  6. " جرير"، aldiwan، اطّلع عليه بتاريخ 2020-7-20. بتصرّف.