من ماذا تصنع الفودكا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٨
من ماذا تصنع الفودكا

من ماذا تصنع الفودكا

تعرّف الفودكا بأنّها كلمة سلوفاكيّة الأصل مشتقّة من لفظ فودا وتعني الماء، وهي عبارة عن مشروب كحوليّ يتكوّن من الماء وكحول الإيثانول بنسبة تتراوح ما بين 35-50%، وتستهلك بشكل كبيرة في دول العالم الغربي بما في أوروبا والدول الاسكندنافيّة، وتصنع الفودكا منزليًّا من ثمار البطاطا، وحبوب الشعير المطحون ناعمًا، والخميرة، والماء. والفودكا مشروب محرّم في الشريعة الإسلاميّة.


أضرار الفودكا

خَلُصت الدراسات الطبيّة إلى أنّ أضرار الفودكا على الجسم البشريّ كثيرة ومتنوّعة، ومنها ما يؤدّي إلى الوفاة، ففي روسيا مثلًا بينت دراسة حديثة أن تعاطي المشروبات الكحولية لا سيما الفودكا هو السبب الرئيس وراء ارتفاع حالات الوفاة المبكرة في البلاد، وتبيّن أنّ ما نسبته 25% من الرجال الروس يموتون قبل بلوغ سن 55 عامًا نتيجة الإفراط في تعاطي الكحول، ويمكن تلخيص أضرار شرب الفودكا وغيرها من الكحوليات في ما يلي:

  • الاصابة بمرض فقر الدم أو الأنيميا نتيجة نقص نسبة الهيموجلوبين في الدم، الأمر الذي يؤدّي إلى تقلّص كميّة الصفائح الدمويّة وبالتالي اضطراب عمل كريات الدم البيضاء، وعليه فإنّ متعاطو المشروبات الكحوليّة عمومًا يعانون من بطء التئام الجروح، وعدم القدرة على مقاومة الألم الناتج عن الحروق مقارنة مع غيرهم.
  • فتح الشهية وزيادة الرغبة في تناول المزيد من الطعام بشراهة، مما يؤدّي إلى نتيجة عكسية تتمثّل في التقيؤ والغثيان نتيجة امتصاص الكحول وبالتالي زيادة الأحماض وعدم توازن الأملاح في الجسم.
  • تعريض المرأة الحامل للإجهاض، أو موت الجنين، أو خطر الولادة المبكّرة وما ينتج عنها من تلف الدماغ وبالتالي تأخّر نموّ الطفل، ناهيك عن محدوديّة ذكائه ومهاراته الاجتماعيّة، بل وميله نحو السلوك العدوانيّ.
  • تثبيط عمليّة التفكير وبالتالي انعدام القدرة على التحكم في عضلات الجسم، وكثيرًا ما نلاحظ أن متعاطي الكحول يعاني من صعوبة في المشي، نتيجة ترهل العضلات وضعف نسيج العظام.
  • تلف الكبد وعدم قدرته على القيام بوظائفه الحيوية التي تتمثّل في تخليص الدم من السموم، وتعزيز عملية الهضم، وتنظيم الكولسترول، ناهيك عن أنّ الكحول تتسبّب في موت مجموعة كبيرة من خلايا الكبد، والتي تعدّ عملية تجدّدها بطيئة أصلًا في الجسم السليم.
  • ضعف جهاز المناعة بما يجعل الجسم عاجزًا عن مقاومة الأمراض والالتهابات.


حرمة الفودكا في الشريعة الإسلاميّة

نصّت مصادر التشريع الاسلامي بما فيها القرآن الكريم والأحاديث النبويّة الشريفة على حرمة شرب الخمور عمومًا، وكل ما يندرج تحتها من مشروبات مُسْكِرة، وسبب الحرمة يكمن في الأضرار الناتجة عنها، أمّا ما يزعمه البعض من فوائدها الطبية فليس مبررًا لشربها، فقد أمر الله جلّ وعلا في كتابه العزيز باجتنابها مطلقًا في نص صريح لا مجال للبس فيه، قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [المائدة: 90].