مما يتكون الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
مما يتكون الثدي

بواسطة: وفاء العابور

 

الثدي من الأعضاء الزوجية في جسم الإنسان أي يوجد منه عضوان متشابهان على كلا جانبي الصدر، ولا يقتصر وجوده عند المرأة فقط، حيث يمتلك الرجل أيضًا ثديين، ووجود الثدي عند الذكور والإناث هو السبب وراء تسمية الإنسان وتصنيفه ضمن عائلة الثديّات.

 

مكوّنات الثدي

يولد الإنسان سواء ذكر أو أنثى وعنده ثديين، والسبب في بروز الثدي عند الأنثى هو ارتفاع نسب هرمون الأنوثة البروجستيرون في الدم، بينما عند الرجل توجد نسب هذا الهرمون في أدنى مستوياتها، وبسبب ارتفاع معدّلات هرمون الذكورة التستوستيرون في دم الذكر فإنّه يكبح بروز الثدي عند الرجل ويقتصر وجوده فقط على الحلمتين.

 

يقع الثدي فوق عضلتي الصدر المنشارية الأمامية والصدرية الكبرى، ويتكون من مجموعة من الغدد تتعلق بالعضلتين سابقتي الذكر من خلال نسيج ضام كثيف يسمى رباط كوبر، وهذه الغدد شكليًّا ترتبط بالجلد ولكن وظيفيًّا فإنها مرتبطة بالجهاز التناسلي، لذلك فإن الثدي عند الرجل لا ينمو ولا يبرز بسبب وجود هرمون الذكورة بمعدّلات مرتفعة التي تكبح من نموه.

أمّا من الناحية التشريحية فإن الثدي يتكون من جزئين غير مرتبطين من الناحية الوظيفية، الأول طلائي يتعلّق بإفراز الحليب، ويوجد هذا الجزء عند الرجل ولكنّه معطّل من الناحية الوظيفية بسبب عدم تطوّرها عنده حيث إن الرجل لا يحتاج إلى تكوين الحليب في ثدييه، وإن حصل وخرج من ثدي الرجل الحليب فإن ذلك يدل على مشكلة صحية لا بد من معرفة سببها ومعالجتها، أمّا الجزء الثاني من الثدي فهو داعم يتكوّن من مجموعة من الأنسجة وهو أيضًا يوجد عند الرجل، حيث لا تعتبر الأنسجة مسؤولة عن بروز الصدر وإنّما الدهون التي تحيط بهذه الأنسجة، ويحيط بالأنسجة أيضًا عضلات ولفافات.

من مكوّنات الثدي أيضًا الفصوص وهي عبارة عن انقسامات في أنسجة الغدد يتراوح عددها في كل ثدي ما بين 15 إلى 20 فلقة وهو الاسم الآخر للفصوص الثديية، وتكون هذه الفلقات مرتّبة بشكل شعاعي يفصل بين كل فلقة وأخرى نسيج دهني، حيث لا تكون هذه الفلقات متلاصقة مع بعضها البعض وإنما منفصلة كل فلقة وحدها ومدعّمة بنسيج ليفي. وكل فلقة تتكون من كيس صغير يسمى سنخن محاط بخلايا مغزلية الشكل يطلق عليها اسم الخلايا الظهارية العضلية. ويوجد في الثدي أيضًا القنوات التي تنقل الحليب من الغدد المنتجة لها للحلمة عند المرأة، وهي موجودة عند الرجل ولكن دون وجود الحليب فهي شكليّة.

 

تثدّي الرجُل

كما سبق وأسلفنا أنّه في بعض الحالات يحدث أن ينمو ثدي الرجل وقد يتطوّر الوضع إلى خروج الحليب منه في إشارة إلى مشكلة صحية يجب التعرّف على أسبابها ومعالجتها وهي تعرف باسم التثدي، وكبر حجم الثدي عند بعض الرجال لا يكون بالضرورية ناتجًا عن حالة صحية وإنّما بسبب السمنة المفرطة حيث إن الدهون التي تتراكم حول أنسجة الثدي تكون المسؤولة عن كبر حجمه، أمّا عن الأسباب الصحية التي وراء الإصابة بالتثدّي فهي كما يلي:

  • اختلالات هرمونية: فقد يحدث أن ينخفض هرمون الذكورة التستوستيرون في مقابل ارتفاع معدّلات هرمون الأنوثة البروجستيرون في دم الذكر.
  • التقدّم بالعمر: كلّما تقدّم الرجل بالسن تقل نسبة الهرمونات الذكرية في جسمه بشكل طبيعي ما يؤثر قليلاً على كبر حجم الثدي وفي هذه الحالة لا شيء يستدعي الخوف فهو أمر فسيولوجي طبيعي.
  • الإصابة بأمراض الكبد المزمنة.
  • الفشل الكلوي.
  • التعرّض للعلاج الكيميائي أو الهرموني لعلاج أنواع السرطانات.
  • قد يكون التثدّي من الآثار الجانبية لتناول بعض الأدوية، مثل أدوية علاج قرحة المعدة، أو علاج الفطريات، وأدوية علاج الإيدز.
  • قصور الغدد التناسلية الذكرية.