معلومات عن قناة السويس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٧ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٨
معلومات عن قناة السويس

قناة السويس

يمكن تعريف قناة السويس على أنّها ممر مائي اصطناعي ازدواجي المرور موجود في دولة مصر، تصل القناة بين كلٍ من البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر، وتنقسم طوليًا إلى قسمين أساسيين وهما القسم الشمالي وكذلك القسم الجنوبي، أما من الناحية العرضية فتنقسم إلى ممرين أساسيين في أغلب أجزائها؛ وذلك حتى تسمح بعبور السفن في كلا الاتجاهين في الوقت نفسه، وتعتبرهذه القناة أسرع ممر بحري بين القارتين، وفي هذا المقال سنتحدث عن قناة السويس.


معلومات عن قناة السويس

وصل طول هذه القناة وصل إلى حوالي 193 كيلومترًا، أما بالنسبة لعمقها فوصل إلى 24 مترًا، وعرضها إلى 205 أمتار، وهي مؤلفة بشكلٍ رئيسي من منفذ الدخول الشمالي والذي يصل طوله إلى حوالي 22 كيلومترًا، أما المنفذ الجنوبي فيصل طوله إلى 9 كيلومترات تقريبًا، وتحتوي القناة على ممر ملاحي واحد وهو موجود داخل مناطق المرور، بحيث تتدفق مياه البحر بحرية عن طريق هذه القناة، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه القناة مملوكة وواقعة تحت إشراف هيئة قناة السويس المصرية، وذلك بموجب معاهدة دولية، فضلًا عن ذلك فهذه القناة قد تستخدم في وقت الحرب كما تستخدم في وقت السلم وذلك من قبل السفن التجارية أو الحربية، وفي أغسطس من عام 2014 أطلق مشروع لإنشاء قناة ثانية في منتصف مسار قناة السويس بتكلفة 4 بلايين دولار؛ بهدف زيادة قدرة القناة.


نبذة عن تاريخ عن قناة السويس

بدأت فكرة إنشاء هذه القناة في عام 1798 مع شنّ الحملة الفرنسية على مصر، إذ فكر نابليون في شق هذه القناة إلا أنه لم يحقق نجاحًا في إتمام هذه الخطوة، وفيما بعد وتحديدًا في عام 1854 استطاع دي لسبس إقناع محمد سعيد باشا بإنشاء هذه القناة، وقد حصل على موافقة الباب العالي، حينها منحت الشركة الفرنسية برئاسة دي لسبس امتياز حفر وكذلك تشغيل القناة لمدة 99 عامًا، وقد استغرق بناء هذه القناة مدة لا تقل عن 10 سنوات، ومن الجدير بالذكر أنّ حوالي مليون عامل مصري شاركوا في عملية حفرها، وقد مات منهم أكثر من 20 ألف عامل أثناء عملية الحفر؛ والسبب في ذلك يعود إلى الجوع، وكذلك العطش، وانتشار الأوبئة، بالإضافة إلى المعاملة السيئة وخطورة المهمة، وقد افتتحت هذه القناة في عام 1869 خلال حفل مهيب وبميزانيةٍ كبيرة جدًا، وفيما بعد وتحديدًا في عام 1905 حاولت الشركة الفرنسية تمديد الامتياز الخاص بهذه القناة لخمسين سنة أخرى، إلا أنّ هذه الخطوة لم تكلل بالنجاح، وفي عام 1956 أصدر الرئيس عبد الناصر قرار تأميم قناة السويس، الأمر الذي تسبب في إعلان كلٍ من بريطانيا، وفرنسا، وكذلك الاحتلال الإسرائيلي الحرب على مصر فيما عُرف باسم العدوان الثلاثي الذي انتهى بانسحابهم أمام المقاومة الشعبية وخضوعهم للعديد من الضغوط الدولية.