ما هو تضخم الطحال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٦ ، ١٤ يونيو ٢٠٢٠
ما هو تضخم الطحال

تضخم الطحال

يتبع الطحال إلى الجهاز المناعي، ويمتاز بشكلٍ شبيهٍ بشكل حبة الفاصولياء، ويقع تحديدًا في الجزء العلوي الأيسر من البطن تحت الحجاب الحاجز ومحمي بين الأضلاع التاسعة وحتى الحادية عشرة، وتتمحور وظائف الطحال حول تنظيف أو طرد الميكروبات المسببة للأمراض، وإنتاج المزيد من الأجسام المضادة الخاصة بالجهاز المناعي، وإزالة خلايا الدم الفاسدة، وعادةً ما يصل وزن الطحال إلى 150 غرامًا وبطول يبلغ 11 سنتمتر، ومن المستحيل تحسس الطحال الطبيعي باليدين أثناء تفحص البطن، لكن يُمكن للطحال أن يتضخم أثناء الإصابة ببعض الأمراض؛ كالعدوى وأمراض الدم، وهذا يجعل بالإمكان تحسسه باليدين، ويُمكن أن يصل وزن الطحال المتضخم إلى حوالي 500 غرام، كما قد يصل طول إلى 20 سنتمتر أيضًا، بل ويُمكن لوزن الطحال المتضخم أن يصل إلى 1000 غرام، وهذا بالطبع أمرٌ خطير وسيئ للغاية، وتوجد بالطبع أسباب وأعراض وعلاجاتٍ كثيرة للتعامل مع حالات تضخم الطحال، وهذه ستكون مواضيع الأسطر التالية[١].


علامات تضخم الطحال

قد لا يؤدي تضخم الطحال إلى ظهور أيّ أعراضٍ لدى بعض المصابين، لكن البعض الآخر قد يُعانون من[٢]:

  • الشعور بالألم أو الامتلاء في الجزء العلوي الأيسر من البطن، وقد ينعكس الألم إلى الكتف الأيسر أحيانًا.
  • الشعور بامتلاء البطن على الرغم من عدم تناول الطعام أو بعد تناول كمية قليلة من الطعام؛ وهذا يرجع بالطبع إلى ضغط الطحال على المعدة.
  • المعاناة من فقر الدم أو الإعياء.
  • الإصابة بالعدوى المتكررة.
  • سهولة التعرض للنزيف.

ومن الجدير بالذكر أن تضخم الطحال يؤدي إلى تهيج الحجاب الحاجز، مما يتسبب بحدوث الحازوقة، وتزداد كذلك فرص الإصابة بما يُعرف بتخثر أو تجلط الأوردة العميقة Deep Vein Thrombosis الذي يحدث عادةً داخل الساقين، ومن المهم التذكير هنا بوجود الكثير من الأمراض والمشاكل الصحية المُسببة لتضخم الطحال، ولكل من هذه الأمراض أعراض وعلامات خاصة بها، ومن المحتمل أن تظهر هذه الأعراض والعلامات بالتزامن مع تضخم الطحال، ففي حال كان تضخم الطحال ناجمًا أصلًا عن أمراض الكبد مثلًا، فإن المريض قد يشكو أيضًا من اليرقان والحكة وفقدان الشهية[٣].


أسباب تضخم الطحال

تتضمن بعض أهم العوامل والأسباب والأمراض المؤدية إلى الإصابة بتضخم الطحال ما يلي[٤]:

  • تشمع الكبد: يؤدي هذا المرض إلى زيادة ضغط الدم داخل الأوعية الدموية الخاصة بالطحال، مما يتسبب في جعل الطحال يُصبح أكبر حجمًا.
  • التليف الكيسي Cystic Fibrosis: ينتمي هذا المرض إلى فئة الامراض الجينية، وغالبًا ما يؤدي إلى زيادة مفرطة في إنتاج الجسم للمركبات المخاطية، خاصة في الرئتين والبنكرياس.
  • الفيروس المضخم للخلايا Cytomegalovirus: يتسبب هذا الفيروس بظهور أعراضٍ مرضية شبيهة بأعراض الأنفلونزا الخفيفة.
  • أنواع فقر الدم الانحلالي: يُعد مرض الثلاسيميا أحد أشهر الأمثلة على هذا النوع من فقر الدم، ومن المعروف أن الثلاسيميا هي مرض وراثي يؤثر على بروتين الهيموغلوبين المسؤول عن نقل الأكسجين في الدم.
  • التعرض لإصابة مباشرة: قد يتضخم الطحال بعد التعرض لإصابة أو ضربة مباشرة أثناء ممارسة الأنشطة الرياضية العنيفة[٥].
  • مرض هودكنز Hodgkin’s Disease: ينتمي هذا المرض إلى فئة السرطانات التي تحدث في الجهاز اللمفاوي.
  • الإصابة بأحد الأمراض الالتهابية: تشتمل بعض أهم الأمراض الالتهابية القادرة على التسبب بتضخم الطحال على مرض الذئبة، ومرض التهاب المفاصل الروماتويدي، ومرض الساركويد[٥].
  • الإصابة بأحد الأمراض البكتيرية: كمرض الزهري، ومرض التهاب الشغاف Endocarditis الذي يحدث داخل البطانة الداخلية للقلب[٢].
  • اللوكيميا: تحدث اللوكيميا أو سرطان الدم داخل نخاع العظم، ولهذا السرطان بالطبع القدرة على التأثير على خلايا الدم.
  • الحمى العقيدية Glandular Fever: تنشأ هذا الحمى عن فيروس يُدعى بفيروس إيبِشتاين- بار.
  • سرطان العقد اللمفاوية: يستهدف هذا السرطان العقد اللمفاوية التابعة للجهاز اللمفاوي.
  • الملاريا: ينتقل مرض الملاريا الطفيلي عبر قرصات أحد أنواع الحشرات الملوثة بطفيليات الملاريا.


علاج تضخم الطحال

يسعى الطبيب إلى البحث وعلاج الأسباب المؤدية إلى تضخم الطحال؛ ففي حال كان سبب التضخم يرجع إلى الإصابة بأحد أنواع العدوى، فإن الطبيب قد يكتفي بوصف أحد أنواع المضادات الحيوية أو الأدوية الأخرى اعتمادًا على ماهية البكتيريا أو الفيروسات التي أدت إلى الالتهابات والعدوى، بينما في حال كانت حالة التضخم خطيرة أو شديدة، فإن الطبيب قد يضطر إلى إجراء عملية استئصال الطحال، ولن يكون هنالك الكثير من القلق حول إمكانية الحياة بعد استئصال الطحال، إذ يُمكن للإنسان أن يعيش حياة طبيعية وصحية بعد استئصال الطحال، لكن فرص الإصابة بالعدوى تزداد طيلة فترة حياته، ولعلاج هذه المشكلة يُصبح من الضروري أخذ المطاعيم واتباع الارشادات المناسبة لتلافي الإصابة بالعدوى[٦].


نصائح يجب اتباعها أثناء وبعد تضخم الطحال

يجب على المصاب بتضخم الطحال تجنب تعريض الطحال للأذى؛ لأن ذلك يزيد من فرص تمزقه وحدوث نزيف داخلي خطير للغاية، وهذا يعني ضرورة الابتعاد عن بعض أنواع الرياضة العنيفة؛ كالهوكي وربما كرة القدم أيضًا، كما يُصبح من الضروري الالتزام بارتداء حزام الأمان عند ركوب السيارة؛ لأن هذا الحزام كفيلٌ بحماية الطحال والأعضاء الأخرى عند التعرض للحوادث[٦]، أما بالنسبة للأمور الواجب الأخذ بها بعد استئصال الطحال المتضخم، فهي تتضمن الآتي[٢]:

  • أخذ المطاعيم الضرورية، بما في ذلك مطاعيم الأنفلونزا والتهابات الرئة والسحايا.
  • أخذ جرعات من البنسلين أو المضادات الحيوية الأخرى في الأوقات التي تزداد عندها فرص الإصابة بالعدوى، لكن بالطبع يجب استشارة الأطباء قبل ذلك.
  • استشارة الطبيب عند الإحساس بالحمى؛ لأن الحمى هي إحدى العلامات الأولى الدالة على الإصابة بالمرض.
  • تجنب السفر لمناطق أخرى من العالم تنتشر فيها الأمراض المعدية؛ كالملاريا وغيرها.


مَعْلومَة

ينتمي تضخم الطحال إلى فئة المشاكل الصحية النادرة وليست الشائعة كثيرًا كما يعتقد البعض، إذ تشير التقديرات إلى ظهور هذه المشكلة عند 2% فقط من السكان في الولايات المتحدة الأمريكية، كما لا يوجد تمركز لإصابات تضخم الطحال في عرقيات أو أعمار محددة، لكن فرص تمزق الطحال تبقى أعلى عند الكبار بالسن أو المسنين نتيجة لضعف المحفظة أو الكبسولة التي تحيط بالطحال لديهم، كما تعد فرص انتشار تضخم الطحال الاستوائي كبيرة في بعض الدول الآسيوية والأفريقية أيضًا[٧].


المراجع

  1. Melissa Conrad Stöppler, MD (16-9-2019), "Enlarged Spleen (Splenomegaly) Causes, Treatment, and Life Expectancy"، E Medicine Health, Retrieved 13-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Enlarged spleen (splenomegaly)", Mayo Clinic,30-8-2019، Retrieved 13-6-2020. Edited.
  3. William C. Shiel Jr., MD, FACP, FACR (15-7-2019), "Enlarged Spleen (Splenomegaly) Symptoms, Signs, Causes, and Treatment"، Medicine Net, Retrieved 13-6-2020. Edited.
  4. "Splenomegaly", Better Health,8-2014، Retrieved 13-6-2020. Edited.
  5. ^ أ ب Jennifer Robinson, MD (13-5-2018), "Enlarged Spleen: Causes, Symptoms, and Treatments"، Webmd, Retrieved 13-6-2020. Edited.
  6. ^ أ ب Saurabh Sethi, MD, MPH (6-8-2019), "What You Should Know About an Enlarged Spleen"، Healthline, Retrieved 13-6-2020. Edited.
  7. Jennifer Chapman, Pankaj Bansal, Amandeep Goyal, et al (13-3-2020), "Splenomegaly"، National Center for Biotechnology Information, Retrieved 13-6-2020. Edited.