ما هو أفضل طعم لصيد السمك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥١ ، ٢٩ مارس ٢٠٢٠
ما هو أفضل طعم لصيد السمك

صيد السمك

صيد السمك من أفضل أنواع الرياضات للترويح عن النفس، ويعد مصدرًا للرزق عن طريق التجارة بالأسماك، وقد تطور الصيد كثيرًا منذ عرف في قديم الزمن، وتعددت وسائله من الصيد بالشباك إلى الصيد بالصنارة، ومنها ما هو مصنوع من الخشب ومنها من الألمنيوم مع بكرات فيها خيط من النايلون، كما تتعدد طرق صيد السمك الشائعة كالصيد بإلقاء الطعم والصيد الساكن والصيد بالجرف والصيد بالجذب والصيد العائم، ولكن الصيد بإلقاء الطُعم من أكثر طرق الصيد انتشارًا، إذ يستخدم الصياد الصنارة بإلقاء الطعم المربوط فيها إلى الماء، ومن ثم يستعيد الخيط بحذر في محاولة منه لجعل السمكة تأكل الطعم ومن ثم يُوقع بها في فخه ويلتقطها، وعلى الرغم من ازدياد عدد السكان وكثرة وجود الصيادين عند البحيرات والأنهار إلا أن مشاكل الصياد الحديث كما هي مشاكل جميع الصيادين من قبل والتي تدور حول الأماكن التي سيجد فيها الأسماك والطرق التي يستخدمها لصيدها، لذا يجب أن يفهم الصياد الرياح والطقس وطبيعة المكان ومسار المياه ليعود بغنائم أكثر، ويمكن استخدام أنواع كثيرة من الطعوم لصيد السمك، وهذا ما سنسلط عليه الضوء في هذا المقال. [١]


أفضل طعم لصيد السمك

تنقسم أنواع الطعوم المستخدمة في صيد السمك إلى نوعين حسب المصدر هما: طعوم حية والتي تتكون من حيوانات بحرية أخرى أو أجزاء منها، أو طعوم صناعية تختلف باختلاف مكانها، وفيما يلي توضيح لأنواع هذه الطعوم:

الطعوم الحية

من أشهر الطعوم الحية ما يلي:

  • سمك السردين: يستهدف الأسماك الكبيرة باحتراف وخاصة في الليل؛ وذلك بسبب الزيوت المفرزة منه عند قطعه لنصفين ورميه في الماء، ومن الأسماك المستهدفة من طعم السردين أسماك الهامور. [٢]
  • الحبار: هو أكثر الطعوم استخدامًا خاصة أرجله؛ وذلك لأنها قاسية ويصعب فقدها، وهو طُعم مشهور جدًا ولكن ما يعيبه أنه لا يستهدف نوعًا معينًا من الأسماك بل تأكله كل الأسماك تقريبًا. [٣]
  • الروبيان: ينصح دائمًا باستخدام الروبيان ولا يهم إن كان ميتًا أو مجمدًا أو حيًا؛ وذلك لأنه يجذب الأسماك إليه بجميع أشكالها، ولكن من سلبياته أنه ضعيف ولحمه لا يتحمل السحب والشد، ويستخدم بكثرة عند الصيد من الشاطئ أو المناطق الساحلية. [٣]
  • السلطعون: وهو من أنواع الطعوم المفضلة لدى الأسماك الكبيرة والبيضاء، ويمتاز بسهولة تقطيعه لقطع صغيرة وربطها، وتوجد أنواع مختلفة منها سلطعون البحر الأزرق الكلاسيكي. [٣]
  • سمك الميد: وهو أصغر أنواع الأسماك التي تعيش على الشاطئ. [٤]
  • الديدان: ومن أفضلها الديدان الطينية، وتوجد في طين المزارع المغمورة بالماء، ويعد هذا الطعم عالميًا ويستخدم في جميع الدول، وهو أفضل أنواع الطعوم التي تستهدف جميع أنواع الأسماك وذلك بسبب لونها وحركتها في الماء، لكنه لا يعد أفضل الطعوم التي تستهدف الأسماك الكبيرة، ويعد هذا الطعم نوعًا من أنواع الطعوم الحية. [٤]
  • سمك البَلَم: الطُعم الأكثر شعبية، وهي أسماك صغيرة جدًا تباع في متاجر الصيد، تستخدم كطعم جيد لاصطياد السمك بأنواعه، وخصوصًا سمك كريب فهو مفضل لديها. [٤]
  • العلقة: وهي من أنواع الديدان التي تعيش في المياه العميقة، لونها أسود وشكلها غير محبب لدى البشر، لكنه يعد طُعمًا مفضلًا للعديد من أنواع الأسماك. [٤]
  • الحشرات: وهي تشمل النمل، والجراد، والصراصير وجميعها طعوم جيدة للصيد، تباع في متاجر الحيوانات الأليفه أو في متاجر الصيد المحلية. [٤]
  • العجين: يستخدم في حال اصطياد الأسماك الصغيرة على الشاطئ، وهو الطعم الأكثر انتشارًا بين الصيادين، ويعود ذلك لسهولة توفره والحصول عليه، كما أن الأسماك تفضله كغذاء لها فضلًا عن إمكانية استبدال العجين بالخبز. [٤]
  • البلمة: وهي أحد الطعوم الحية الأكثر شهرة واستخدامًا، وهي عبارة عن سمك صغير جدًا.
  • الصراصير: بعض أنواع السمك تحب الصراصير بشدة، لكن لربما لم يعد شائعًا استعماله في الآونة الأخيرة.[٥].
  • العقرب: وله اسم آخر وهو الجمبري، يعد من الطعوم المفضلة لدى الأسماك، لكن من سلبياتها أن الحصول عليها ليس بالأمر السهل، كما يصعب تثبيتها على الخطاف، وينصح الخبراء عند استخدام هذا الطعم بتغميسه في الملح، وذلك كي لا يفقده الصيّاد عند وضعه في الصنارة، وعلى عكس الطعوم السابقة يتميّز هذا الطعم بكونه هشًّا وخفيف الجسد والبنية، ولكي يصطاد أكبر كمية من السَّمك يفضَّل أن يستخدم هذا الطعم طازجًا، فإن كان كذلك بالتأكيد سيتهافت عليه الكثير من أنواع الأسماك، ويشار إلى أنّ هذا الطعم لا يكون حيًّا حين استخدامه لذلك هو لا يناسب الصيّد في الشواطئ.[٥]
  • البرغوث أو جراد المياه العذبة: يتميز هذا الطعم بكونه الأكثر شهرةً واستخدامًا بين الصيّاديّن، وذلك بسبب حجمه الصغير المميز وسعره المناسب للجميع، ويستخدم هذا الطعم في وسط البحر أو في الشاطئ دون مشاكل، ولا ينصح باستخدامه للصيد ليلاً.[٥]

الطعوم الاصطناعية

هي طعوم صُنّعت من قبل الشركات، وهي عبارة عن مجسمات على شكل أسماك صغيرة وديدان وحيوانات بحرية، تجذب الأسماك عن طريق شكلها أو رائحتها، ولكن تعد الطعوم الحية أفضل منها ومن أشهر أنواعها التالي: [٤]

  • الهزاز: وهو عبارة عن رأس معدني مستدير له ذيل، وهو ثقيل نوعًا ما، مظهره يغري الأسماك عندما يهتز فتنشد إليه وتقع في الفخ، ويوجد بعض الصيادين يضيفون إليه قطعة من الطعوم الحية مثل سمك البلمة وغيرها.
  • الملعقة: حركتها تشبه حركة الأسماك، سميت بهذا الاسم لأنها تشبه ملاعق الطعام، وتساعد في صيد العديد من أنواع الأسماك.
  • الحشرات البلاستيكية: وهي قطع بلاستيكية تشبه الحشرات؛ مثل الصراصير، والديدان، وجراد البحر، وتأتي بعدة ألوان تجعلها تبدو حقيقية ومغرية.
  • سدادات الغوص: وهي مجسمات على شكل سمكة صغيرة تحتوي على قطعة ثقيلة تجعل الطعم يغطس في عمق الماء لاصطياد الأسماك الكبيرة التي تعيش في الأعماق.
  • الذباب: هو طعم بلاستيكي صغير جدًا يستخدم لصيد السمك السطحي، وغالبًا ما يستخدم لصيد سمك السلمون المرقط.


تقنيات صيد الأسماك

توجد عدة طرق لصيد الأسماك منها القديمة ومنها الحديثة، ومنها ما هو شرعي، ومنها ما هو غير مشروع ومحظور، ومن أهم هذه الطرق ما يلي: [٦]

  • الصيد باليد: وهي من التقنيات التي استخدمت منذ قديم الزمان خاصةً في الجزر البريطانية، فقد مارس الصيادون تقنية تسمى دغدغة سمك السلمون المرقط؛ وهو فن فرك عظمة معينة في جسم السمكة بالأصابع وهي داخل الماء، وذلك يدخلها في حالة من الخدر بعد دقيقة، ثم يسحبها بسهولة إلى الأرض الجافة، [٧] ذكرت هذه الطريقة في مسرحيات شكسبير، واستطاع الغواصون أيضًا استخدام هذه الطريقة من خلال صيد سمك الكركند والمحار باليد وذلك بالغوص الحرّ إلى عمق يقارب 30 مترًا.
  • التجريف: وهي عبارة عن جرف مجموعة من أنواع المحار المختلفة، ومن بينها النوع الذي يسمى "الإسكالوب"، وتتضمن هذه الطريقة قارب صيد لسحب مغرفة كبيرة مصنوعة من شبكة صيد تمر من قاع البحر، وهي من الطرق المدمرة لقاع البحر، خاصةً أن الحياة البحرية لا تحتم وزنها وقوتها، ومن بينها المرجان الذي يستغرق قرونًا لإعادة بناء نفسه من جديد، واستبدلت هذه الطريقة في وقتنا الحالي بتربية الأحياء البحرية.
  • خط الصيد: وهو حبل مصنوع لصيد الأسماك، يحدد وزنه وطوله ومدته من قبل الصيادين، وغالبًا ما يختارون خطوطًا غير سميكة لكي لا تكون مرئية للأسماك، وهي من الطرق الصعبة التي تحتاج لقوانين معينة.
  • الرمح والقوس: وهي من الطرق القديمة للصيد ولا تحتاج لمجهود في صنعه، يستخدم الرمح الصغير الذي له مقبض طويل في أمريكا الجنوبية والغرب الأوسط لصيد الضفادع ليلًا أو لصيد سمك الشبوط وغيرها من الأسماك التي تعيش في المياه الضحلة، وهناك صيادون يستخدمون القوس مع الرمح لقتل السمك في المياه الضحلة من الأعلى.
  • شبكات الصيد: تستخدم للإحاطة بالأسماك التي تسير في مجموعات واسعة، وتختلف بالأحجام والأساليب حسب الهدف المقصود، وهي من الطرق التي ما زالت تمارس حتى وقتنا الحالي، وأجريت عليها تحديثات إذ أصبحت مصنوعة من مادة البولي أميد الاصطناعية مثل النايلون.
  • شباك الفخ "مصائد الأسماك": وهي إحدى الطرق الفعالة في اصطياد االأسماك، ولها نوعان إمّا دائمة أو شبه دائمة، توضع في منطقة نهرية أو في أماكن المد والجزر، إذ ترفع دوريًا بعد جذب الفرائس.
  • الخطاف: وهو من أكثر الأنواع شيوعًا، يسمى هذا النوع من الصيد بالصيد الترفيهي، أو الصيد الرياضي، أو صيد المتعة، تستخدم فيها بكرة الصنارة والتي تتكون من البكرة، والمقبض، وذراع الدعم، والذراع المضاد للانعكاس، والخيط.


نصائح عند ممارسة الصيد

توجد العديد من الأمور يجب اتباعها عن الصيد لتجنب المخاطر أهمها: [٨]

  • ينصح بوجود رفيق أثناء الصيد لتقديم المساعدة في حالات الطوارئ.
  • التعامل بحذر مع الخطاف الحاد.
  • ارتداء سترة النجاة أثناء الصيد من على القارب.
  • إلقاء خيط الصنارة في مكان بعيد عن الصيادين الآخرين.
  • النظر للخلف، وإلى الجوانب قبل إلقاء خيط السنارة.


أساسيات وأدوات الصيد

قبل الذهاب للصيد يجب معرفة ما ستحتاج إليه في رحلتك من أدوات ولوازم، والتي تتمثل فيما يلي:[٩]:

  • رخصة صيد: لكل منطقة قواعد وقوانين للمارسة الصيد، فإذا كان الصيد مهنة فأنت بحاجة إلى رخصة لممارستها.
  • قضيب وبكرة: القضيب هو العصا والبكرة هي الجزء الذي يحمل الخيط، وتسمى مع بعضها صنارة الصيد.
  • الخيط: لخيوط الصيد عدة أنواع يختلف كل منها بالسماكة باختلاف نوع السمك المراد اصطياده.
  • الخطافات والأوزان: الخطافات هي الجزء الذي تعلق به السمكة وتختلف أحجامها وتتنوع أشكالها، والأوزان عبارة عن ثقل يساعد الخطاف على النزول في الماء.
  • كماشة: أنت بحاجة لكماشة لتزيل بها الخطافات من الأسماك التي ستنجح باصطيادها؛ لأن إزالتها يدويًا يممكن أن يسبب لك الجروح.
  • الطعم: يتوفر الطعم في محلات بيع المعدات الرياضية ومعدات الصيد، فمنها الحيّ ومنها الاصطناعي.
  • دلو: ستحتاج لدلو كي تضع السمك فيه بعد اصطياده.


أسباب تفضيل هواية الصيد

من الأسباب التي تجعل الصيد أفضل هواية ما يلي[١٠]:

  • تخفيف التوتر: يرى البعض أن صيد الأسماك يهدئ الأعصاب ويريحها من الإجهاد ويُشعرها بالحرية.
  • الترابط الاجتماعي: الذهاب للصيد يمكنك من بناء علاقات قوية مع أصدقائك.
  • الفوائد الصحية: أكثر من 50٪ من الناس يعانون من زيادة الوزن، وأحد الأسباب ذلك أن الناس يجلسون طوال اليوم، فالصيد يحثنا على الحركة والتنقل ويعزز طريقة حياة أكثر صحة.
  • الترفيه: الصيد وسيلة ترفيه تخلق المنافسة بينك وبين الأصدقاء حين يصطاد أحدهم أكثر من الآخر.
  • الغذاء: يؤمن لك الصيد وجبة يومك، عدا عن ذلك تعد هذه الوجبة طازجة وصحية لكثرة فوائد السمك.
  • التشويق والتحدي: طريقة الصيد وتتبعك لسمكة ما من أجل الحصول عليها يخلق التحدي والإصرار على اصطيادها، مما يضفي صفة التشويق عند ممارسة الصيد.


المراجع

  1. Terence Barrington ThomasRobert Lee PetriFrank E. Keating, "Fishing"، britannica, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  2. Daniel Westlake, "Tips on Using Sardines as Bait for Fishing"، goneoutdoors, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Best bait For Surf Fishing", fishmasters, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Best Bait for Fishing – General Fishing", bestbaitforfishing, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت Rob, "Complete Guide on Selecting the Best Bait for Fishing"، pursuing outdoors, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  6. "Fishing", newworldencyclopedia,12-4-2017، Retrieved 30-10-2019. Edited.
  7. Matt (28-9-2014), "Trout Tickling: Catching a Fish with Bare Hands"، flyfishingline, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  8. U.S. Fish & Wildlife Service (18-5-2017), "A Guide to Fishing for the First Time"، medium, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  9. Jonny, "The Ultimate Beginner’s Guide to Fishing"، Hobby Help, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  10. "8 REASONS WHY FISHING IS A GREAT HOBBY", anseris,2017-2-22، Retrieved 2019-10-9. Edited.