ما المقصود بعنوان البريد الإلكتروني؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٧ ، ١٤ سبتمبر ٢٠٢٠
ما المقصود بعنوان البريد الإلكتروني؟

ما هو عنوان البريد الإلكتروني؟

يشهد عالمنا اليوم ثورة كبيرة فيما يتعلق بمجال الاتصالات، خاصةً مع ظهور شبكة الإنترنت التي منحت الكثيرين إمكانية الدخول إليها وزيارة مواقعها وتحميل التطبيقات المختلفة من خلالها والتي تبقيك على تواصل دائم مع أحبتك وأصدقائك، إلى جانب استخدامها في مجال العمل، ومن الأمور التي تُمكّنك من الدخول إلى التطبيقات والمواقع المتاحة على الإنترنت هو البريد الإلكتروني، إذ عليك أن تنشئ حسابًا مخصصًا لك لتتمكن من الدخول والاستفادة من هذه التطبيقات، ويُعرف عنوان البريد الإلكتروني؛ على أنه مُعرّف فريد لحسابات البريد الإلكتروني، والتي تُستخدم لإرسال واستقبال رسائل البريد الإلكتروني عبر الإنترنت، وكما هو الحال في البريد الفعلي، تتطلب رسالة البريد الإلكتروني عنوانًا لكل من المرسل والمستقبل لتتمكن من إرسالها بنجاح.[١]


أجزاء عنوان البريد الإلكتروني

يُستخدم البريد الإلكتروني كأداة اتصال بين الأفراد، وذلك من خلال إرسال واستقبال الرسائل بين المرسل والمستقبل، فعندما ترسل بريدًا إلكترونيًا إلى شخص ما، فأنت تنشئ رمزًا معينًا لا تستجيب له سوى خوادم الإنترنت، ويتكون عنوان البريد الإلكتروني النموذجي من ثلاثة مكونات، لكل منها دور وأهمية في عملية تبادل الرسائل، فإذا كان أحد هذه المكونات خاطئًا أو مفقودًا ستصلك رسالة خطأ أو سترسل رسالة البريد الإلكتروني إلى الجهة غير المقصودة بدلًا من ذلك، وفيما يلي سنوضح لك المكونات الثلاثة الأساسية لعنوان البريد الإلكتروني:[٢]

  • اسم المستخدم "Username": يُعد اسم المستخدم الجزء الأول من عنوان البريد الإلكتروني، وهو الاسم الفريد الذي تحدده أنت أو موفر خدمة الإنترنت، ويمكنك اختيار اسمك الحقيقي أو لقبك كاسم مستخدم لعنوان بريدك الإلكتروني، ومن الضروري أن يكون اسم المستخدم فريدًا بمعنى أنه يجب ألا يكون لشخصين أو مؤسستين نفس اسم المستخدم مع نفس الموفر، وعند التسجيل للحصول على حساب بريد إلكتروني سواء أكان مجانيًا أو مدفوعًا، سيُطلب منك أولًا تحديد اسم مستخدم، ويُنصح بأن تختار اسم المستخدم الخاص بك بعناية خاصةً إذا كنت تخطط لاستخدام حساب بريدك الإلكتروني لإرسال رسائل بريد إلكتروني احترافية، وذلك لأن استخدامك لاسم مستعار أو مضحك مهما كان جذابًا إلا أنه غير مناسب لأصحاب العمل الذين سترسل إليهم سيرتك الذاتية بالبريد الإلكتروني في المستقبل.
  • رمز "@": يُعد الرمز "at" أو "@" الجزء الثاني من عنوان البريد الإلكتروني، والذي يقع بين اسم المستخدم ومجال عنوان بريدك الإلكتروني، وعندما تدخل الرمز، يتعرف برنامج البريد الإلكتروني الخاص بك على الحرف ويرسل البريد الإلكتروني إلى اسم المجال الذي يليه.
  • اسم النطاق أو المجال: وهو الجزء الأخير من عنوان البريد الإلكتروني، والذي يمكن تقسيمه إلى جزأين هما؛ خادم البريد ونطاق المستوى الأعلى، ويُعرف خادم البريد بأنه المسؤول عن استضافة حساب البريد الإلكتروني، فعلى سبيل المثال تستخدم حسابات البريد الإلكتروني في شركة ياهو الاسم "Yahoo" كاسم الخادم، بينما يستخدم حساب الجيميل الاسم "Gmail" كاسم الخادم، بينما يُعرف نطاق المستوى الأعلى بالامتداد مثل؛ (com.) أو (net.) أو (info.)، وغالبًا ما تحتوي رسائل البريد الإلكتروني الواردة من المؤسسات التعليمية على الامتداد (edu.)، بينما يستخدم موظفو الهيئات الحكومية الامتداد (gov.).


ما هي شروط عنوان البريد الإلكتروني الصحيح؟

لتتمكن من إرسال واستقبال رسائل البريد الإلكتروني بشكل صحيح وتجنبًا لحدوث أي خطأ، إليك بعض الشروط الواجب اتباعها:[٣]

  • تأكد من احتواء عنوان البريد الإلكتروني الذي تود إرسال الرسائل له على المكونات الثلاثة الأساسية التي ذكرناها أعلاه؛ وهي اسم المستخدم متبوعًا بعلامة @ وأخيرًا اسم المجال.
  • لا يمكن أن يكون اسم المستخدم أطول من 64 حرفًا، ولا يمكن أن يزيد اسم المجال عن 254 حرفًا.
  • يمنع وجود أكثر من علامة @ في عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك.
  • يسمح بإدراج كل من المسافة والأحرف الخاصة مثل () ، : ؛ <> \ [ ].
  • يسمح باستخدام المسافة والشرطة المائلة للخلف وعلامة الاقتباس، ولكن يجب أن يسبقها شرطة مائلة للأمام، إلا أن هذا الشرط غير متاح عند بعض حسابات البريد الإلكتروني.
  • لا يسمح بأن يبدأ اسم المستخدم وعناوين البريد الإلكتروني أو تنتهي بنقطة.
  • لا تستخدم المسافات بين الأحرف، وعوضًا عنها يمكنك استخدام الشرطات السفلية.[٤]
  • استخدم الأحرف الأبجدية الرقمية وهي من "A" إلى "Z" و "0 إلى "9".[٤]


قد يُهِمُّكَ

للبريد الإلكتروني أهمية كبيرة في العمل، إذ تكاد لا تخلو أي شركة أو مؤسسة من استخدام حسابات بريد إلكترونية خاصة بها للتواصل مع عملائها وموظفيها وإدارة أعمالها، وفيما يلي سنوضح لك دور وأهمية حسابات البريد الإلكتروني في مجال الأعمال:[٥]

  • أداة اتصال: يحظى البريد الإلكتروني بشعبية كبيرة نظرًا لسهولة استخدامه، إذ تنتقل الرسائل بسرعة، كما يمكن مشاركة الكثير من المعلومات في نص البريد الإلكتروني أو من خلال المرفقات، بالإضافة إلى ذلك يمكن أرشفة رسائل البريد الإلكتروني والبحث فيها بسهولة، وتوفر رسائل البريد الإلكتروني للكاتب فرصة لخلق أفكار إبداعية وتقديم مستوى مهني من خلال التواصل مع الآخرين، وتستخدم الشركات البريد الإلكتروني لجذب عملاء جدد وتوفير خدمة العملاء وإبقاء الموظفين على اطلاع دائم بالتطورات.
  • التكاليف: تساعد حسابات البريد الإلكتروني الشركات على خفض التكاليف من خلال منحهم ميزات استخدام خدمات البريد الإلكتروني المجانية أو منخفضة التكلفة على الويب، إذ يمكنهم إرسال العديد من المستندات التي كانت تُرسل عبر البريد بأسعار البريد العادية عبر البريد الإلكتروني، كما يمكنها توفير المال من خلال سرعة إرسال الرسائل عبر البريد الإلكتروني، كما قد يؤدي تعديل عرض ما والاستجابة لاحتياجات العملاء بسرعة إلى إحداث فرق في المبيعات.
  • تسهيل عملية تسويق المنتجات: تستخدم العديد من الشركات اليوم البريد الإلكتروني كأداة لتسويق منتجاتها، وتتميز حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني التي تُدار جيدًا بأنها فعّالة وغير مكلفة وتقوي العلاقة بين الشركة وعملائها، كما يمكنك جذب العملاء إلى منتجك من خلال إرسال رسالة إخبارية إلكترونية بمحتوى مقنع، وتُعد حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني أمرًا موفرًا ماديًا لعدم حاجتك لدفع المال من أجل طباعة الإعلانات.
  • سهولة الوصول: يتميز البريد الإلكتروني بإمكانية الوصول إلى الرسائل المتوفرة عليه من خلال أجهزة الكمبيوتر والأجهزة المحمولة الأخرى من أي مكان، كما يسمح البريد الإلكتروني للموظفين والمالكين بإدارة الاتصالات بكفاءة بطرق تتناسب مع وقتهم وجدولهم.
  • التعاون: يتيح لك البريد الإلكتروني إرسال الرسائل إلى عدة أشخاص ومجموعات، فعلى سبيل المثال؛ يمكنك إرسال استبيان أو طلب ملاحظات من العملاء من خلاله، كما يمكنك استخدامه لصياغة مقترحات الأعمال مع الشركاء وإبقاء الموظفين على اطلاع مستمر على الإجراءات أو المشاريع الجديدة، ويسمح البريد الإلكتروني للمشاركين بالعمل معًا بسرعتهم الخاصة، وليس تحت ضغط المكالمة الجماعية أو الاجتماع الشخصي، بالإضافة إلى إمكانية الاحتفاظ بسجل جيد للعمل للعودة إليه في المستقبل.


المراجع

  1. "Email Address", techterms, Retrieved 2020-09-11. Edited.
  2. Shailynn Krow, "3 Parts of an Email Address", itstillworks, Retrieved 2020-09-11. Edited.
  3. "E-mail", computerhope, 2020-06-02, Retrieved 2020-09-11. Edited.
  4. ^ أ ب Adrian Gordon (2011-02-27), "What makes a valid email address? Email address rules explained", itsupportguides, Retrieved 2020-09-11. Edited.
  5. Amanda C. Kooser, "Advantages and Benefits of Email for a Business", chron, Retrieved 2020-09-11. Edited.