كيف تكون جريئا مع الناس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
كيف تكون جريئا مع الناس

كيف تكون جريئا مع الناس

هبه عدنان الجندي

الجرأة من الصفات اللافتة للانتباه، ولا بد أنك تعرفت أو رأيت شخصًا جريئًا يتحدث بطلاقة وسلاسة أمام الآخرين ويحوز على إعجابهم وانبهارهم وتساءلت كيف بإمكانك أن تكون جريئًا مع الناس مثله، والأمر لا يبدو بالصعوبة التي تظنها، وهنالك بعض التوجيهات والنصائح التي سنسديها لك لتكون جريئًا.

الجرأة مع الناس

إليك بعض الصفات التي يجب أن تتصف بها لتكون جريئًا، بالإضافة إلى بعض النصائح والطرق التي ستمكنك من التحدث مع الآخرين بجرأة وطلاقة:

  • الصراحة والتلقائية: وهي من أكثر النصائح التي يوجهها علماء النفس للشخص الذي يريد الاتصاف بالجرأة، فإذا فكرت كثيرًا بالآخرين وبالانطباع الذي ستخلفه لديهم فسينصب تركيزك على كل ما تتفوه به من عبارات وبالتالي ستفقد صراحتك وعفويتك أمامهم، ولا تحاول موافقتهم على ما يقولون بعكس معتقداتك وأفكارك، فهذا سيفقدك هويتك وطابع شخصيتك الخاص ويشعرك بالضعف داخليًا وبقلة الثقة بالنفس.
  • معرفة آداب الحديث والعمل بها: فلكي تفرض وجودك على الناس يجب أن تحترمهم أولًا وهذا يكون بالاستماع والإنصات الجيد لحديثهم دون تملل أو إظهار علامات الضجر، والتحدث بصوت معتدل غير مرتفع، وعدم مقاطعتهم أثناء الحديث، وتوجيه الكلام إلى الجميع بالتساوي قدر الإمكان، فهذا سيجعل كل من مستمعيك يعتقد أنه الأهم بالنسبة لك مما يجبرهم على الالتفات والانتباه لك.
  • الجانب المعرفي: العديد من الأشخاص الجريئين مثقفون ومحبون للقراءة والمطالعة ومشاهدة البرامج الوثائقية المتنوعة، فهذا يزيد من ثقتهم بنفسهم ويمنحهم الشعور بالامتلاء والمقدرة على خوض أي حوار دون خوف من الانزلاق بمطبات الجهل والإحراج، لهذا طوّر من الجانب المعرفي لديك وحاول المواظبة على القراءة، ومع الوقت ستشعر بأنك تعرف الكثير من الأشياء التي تبرزك أمام الآخرين وتمنحك الجرأة المطلوبة.
  • لغة الجسد: للغة الجسد دور كبير في تعزيز الجرأة وإظهارها للآخرين قبل أن تنطق بكلمة، ومن ذلك وضع اليدين بشكل متشابك أمام الصدر، والوقوف في المقدمة أمام الآخرين بقامة منتصبة ورأس مرتفع دون انحناء، والمشي بقائمة معتدلة، بالإضافة إلى إبراز نبرة الثقة في صوتك أثناء التحدث.
  • التميز والاختلاف: الجريء متميز بطبعه عن الآخرين فهو يملك عددًا من الخصال التي تجعله محط إعجاب واهتمام من قبلهم فهو فائض الحماس والنشاط، تجده يسارع دومًا لاقتراح وتبني وتفعيل الأفكار والمشاريع الجديدة وتطبيقها، ويبادر إلى مساعدة الآخرين وإنجاز الأعمال العالقة والصعبة عليهم، كما أن رفقته مبهجة ومحببة للنفس فهو مرح وظريف ولطيف.
  • الاسترخاء والاستجمام: لكي تكون جريئًا عليك أن تكون هادئًا وتتخلص من التوتر والارتباك وهنالك بعض النصائح التي قد تساعدك على الاسترخاء والاستجمام ومنها ممارسة الرياضة وخاصة المشي لساعة يوميًا، واليوغا وجلسات التأمل.
  • التصالح مع الذات: الشخص الجريء واضح مع نفسه ومتصالح مع ذاته قبل الآخرين فهو حريص على التخلص من أي أحقاد أو رواسب داخله فتجده يبادر إلى التسامح والتحدث عن المشاكل ومعاتبة الأصدقاء بشكل لطيف، حتى يتمكن من التحدث إليهم وفرض نفسه عليهم لاحقًا بطريقة مريحة وبجو خال من الشحنات السلبية.
  • تطوير الذات: حين يكون لديك تطورات حياتية على مختلف الأصعدة ستشعر بزخم معرفي وفكري يستحق منك مشاركته مع الآخرين والتحدث بجرأة، فستجد دومًا ما تبهرهم به ويجذب اهتمامهم لهذا لا تهمل الجوانب الأخرى كالهوايات والدورات والرحلات والمغامرات في حياتك.

الصفات السلبية

هنالك شعرة صغيرة تفصل بين الجرأة والوقاحة والتعدي على حريات وحقوق الآخرين بل واحترامهم أيضًا، فحافظ على حدود لنفسك ولا تنفعل في إبداء جرأتك ولا تسرف في التحدث عن نفسك مُظهرًا أنك مركز الكون بالنسبة للآخرين، فهذا سيُشعرهم بالتهميش والرغبة بالابتعاد عنك..