كيف انشط جسمي من الخمول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٧ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٨
كيف انشط جسمي من الخمول

الجسم النشيط

يُعد الجسمُ النّشيط ُنعمةً من الله تعالى على الإنسان، فمن أهمل جسمه زالت هذه النّعمة، دون النّشاط، والحيويّة لا يُمكن للشّخص القيام بوظائفه بصورةٍ صحيحة الأمر المؤدي إلى شعوره بالإحباط، وعدم الارتياح، والتّوتر الدّائم، ويوجدُ طرقٌ عدّة يُمكن من خلالها التّخلص من خمول الجسم وكسله، وسنتحدث في هذا المقال عن أسباب الشّعور بالخمول، وكيفيّة تنشيط الجسم من الخمول، وبعض الأعشاب التي تمدُّ الجسم بالطاقة.


كيفية تنشيط الجسم من الخمول

  • النوم: يجب أن لا تقلّ عددُ ساعاتٍ النّوم عن ثماني ساعاتٍ يوميًا، وأن يكون نومًا ثابتًا غير مُتقطع، والابتعاد عن السّهر لساعات متأخرة من الليل، فذلك يُسبّب انخفاضًا لطاقة الجسم، وشعورًا بكسل طيلة اليوم، وعند الاستيقاظ صباحًا يجب التّوجه إلى غسل الوجه مُباشرةً، فذلك يُزيل الإرهاق، ويزيدُ من نسبة التّركيز.
  • الالتزام بممارسة الرّياضة، فذلك يُنشطُ الجسم من خلال إفراز مادة الأندورفين المُحسّنة للمزاج، وتُفيدُ الرّياضة في تشجيع الشّخص للقيام بالأعمال، وفي الخروج للتّنزه، ومن أفضل الأمور التي يبدأ بها الإنسان يومه هي صلاة الفجر، فهي مُنشطةٌ للعقل، والبدن أيضًا.
  • الحرص على اتباع نظامٍ غذائيٍّ صحيٍّ، والمقصود بذلك تناول الخُضار بكثرة، والابتعاد عن الوجبات السّريع المُضرّة بالصّحة.
  • الخروج من الحالة المزاجية الكئيبة، ويكون ذلك بطرق عدّة، كالتّواصل مع الأشخاص الناجحين في حياتهم، والمليئين بالطّاقة والحيويّة، فهم سيغيرون من النّظرة التشاؤميّة، والسّلبيّة للحياة.
  • الحديث مع النّفس، ومدّها بالعزيمة، والإصرار من أجل التّخلص من حالة الخمول.
  • الاستماع إلى الموسيقى المُفضلة.
  • تنظيف المنزل، والتّخلص من الفوضى، فذلك يمدُّ الشّخصُ بالحماسة، والنّشاط.


أعشاب تمدُّ الجسم بالطاقة

  • الشاي الأخضر: يُعدُّ الشّاي الأخضر من الأعشاب الشّعبية التي تمنع حدوث شيخوخة مُبكرة، وهو يُجدّدُ طاقةَ الجسم ويُنشطه، إضافةً إلى استخدامه كمُكافح للالتهابات، ويُنصحُ بتناول كوبين منه يوميًا، مرةً صباحًا، ومرةً مساءً.
  • شاي التوابل: يُحاربُ شاي التّوابل الكسل والخمول، ويُصنع بمزج كميات مُتساوية من عدّة توابل، وهي الفلفل الأسود، والقرنفل، والزّنجبيل المجفف، والقرفة، والهيل، بعدها يُطحن الخليط، ويُصنع منه شاي التوابل.
  • أشواغاندا: هي عبارةٌ عن عشبة هنديّة تزيدُ من طاقة الجسم، وتقضي على التّعب والإرهاق، كما تُوازن بين أنشطة الجسم، وتزيد من قوة الذاكرة، والتركيز، ويُنصح بغلي هذه العشبة، وتناول مشروبها صباحًا.
  • الريحان: يُخفض الرّيحان من الشّعور بالقلق، والتوتر، كما يُحافظ على مستويات الكوليسترول، والسّكر في الدّم، وهي تمدُّ الجسم بالاسترخاء، والرّاحة، وتُستخدم بغلي عشرة أوراق من عشبة الرّيحان في كوب ماء، ثم تناوله.
  • الجنكة الصّينية: تُعدُّ هذه العشبة من الأعشاب المُعجزة، وسبب ذلك قدرتها الهائلة على الحفاظ على الذّاكرة، وزيادة التّركيز، والقضاء على الكسل، والتّعب، والقلق، لذا يُنصح بتناول مشروبها يوميًا.


أسباب الشعور بالخمول

  • قلّة النوم، والحاجة الشّديدة إلى الرّاحة، والاسترخاء.
  • الشّعور بصداع حاد.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • حدوث ارتفاع، أو انخفاض في ضغط الدّم.
  • حدوث اضطرابات في الغدة الدّرقية.
  • مرض القلب، والسّكري.
  • حدوث التهاب في الرّئتين.
  • تناول أطعمة غير صحيّة.
  • إصابةُ الجسم بالجفاف نتيجة لنقص السوائل.
  • قلّة التّعرض للشّمس، والهواء.
  • الجلوس مُدّة طويلة أمام الحاسوب، والتّلفاز، فذلك يُقلّل من طاقة الجسم، ويستنزفها.
  • نقص عناصر مُعيّنة في الجسم، كالزّنك، والكالسيوم، وفيتامين B12.
  • التّوتر النّفسي، والقلق الدائم.
  • التّعرض لتلوثات البيئة.