كيفية صنع قفص عصافير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
كيفية صنع قفص عصافير

بواسطة: وفاء العابور

 

عشاق الطبيعة ومريدوها كثر، فحب الطبيعة لا يقتصر على المناظر الطبيعيّة والهدوء الذي يسود الطبيعة فقط، بل يتعدّاه إلى اقتناء الحيوانات والطيور والأسماك التي يشير كل منها إلى البيئة المحبّبة لكل فرد حسب ذوقه، والكثير يعشقون طيور الزينة لما تجلبه من أجواء حيوية وخلّابة إلى المنزل، ولأن صوتها ينظّم طاقة الجسم ويزيد من صفاء الروح، إلى جانب أنّها لا تحتاج إلى مجهود لتربيتها، فكل ما تحتاجه هو قفص جميل يزيد من جمالها، وتوفير الماء والطعام لها وهو ما يعتبر كافيًا لتبدء بتغريد أشجى الألحان.

فوائد تربية طيور الزينة في المنزل

أثبت دراسة حديثة أنّ تربية الحيوانات الأليفة ومنها الطيور في المنزل لها آثار إيجابية على أفراد الأسرة، خاصة الأطفال منهم، وفيما يختص بفوائد تربية الطيور في المنزل ما يلي:

  • سماع زقزقة العصافير في الصباح الباكر يساعد على النشاط وبدء اليوم بحيوية.
  • زقزقة العصافير تساعد على تنشيط الدورة الدموية.
  • الاعتناء بالطيور يعلّم الأطفال الالتزام، بإعطائهم دورًا في العناية بالطيور، وكذلك تقسيم الأدوار فيما بينهم يكوّن لديهم العمل بروح الفريق.
  • أثبتت الدراسة السابقة أن زقزقة العصافير تساعد على خفض ضغط الدم والاسترخاء.
  • السعادة التي تضفيها زقزقة العصافير إلى الأشخاص تساعد في رفع مستوى مناعة الجسم وبالتالي قدرة أكبر على مقاومة الأمراض والشفاء منها.
  • سماع زقزقة العصافير يزيل تعكّر المزاج ويحسّنه.

متطلّبات تربية العصافير

تربية الطيور في المنزل ليست عملية عشوائية بل تحتاج إلى بعض الخطوات للمحافظة على حياة الطيور وبعدها عن الأمراض، وفيما يلي بعض النصائح في مجال تربية طيور الزينة في المنازل:

  • اختيار موقع القفص بحيث يكون بعيدًا عن تيارات الهواء القوية والمباشرة.
  • أن تصل أشعة الشمس للطيور من وقت الشروق وحتى العاشرة صباحًا.
  • إبعاد الطيور عن الأماكن التي تكثر فيها الضوضاء حتى لا يؤثر على زقزقتها، وكذلك إبعادها عن الأماكن التي يكثر فيها التلوّث البيئي مثل عوادم السيّارات.
  • اختيار القفص المناسب وبالحجم الذي يناسب عدد الطيور الموجودة فيه.

 

صناعة قفص للعصافير

عشّاق العصافير الحقيقيون يحبذون صنع القفص الذي ستعيش فيه العصافير بأيديهم، وذلك زيادًة في متعة تربيتها وتأصيل للروابط بينها وبين مربّيها، فمربي العصافير أو ما يعرف بطيور الزينة يعتبرها واحدة من أفراد العائلة، وكما أنّ بعض الأمّهات تستهويها صناعة ملابس أطفالها بنفسها وتجد المتعة في ذلك، فإن مربيي العصافير كذلك يرغبون بوضع لمساتهم على القفص. وصناعة القفص ليست بالأمر الصعب وإنّما مع القليل من التركيز يمكن إنجازها وبكل سهولة، وفيما يلي خطوات صناعة قفص للعصافير:

  • نوعية الخشب المطلوبة هنا هي أخشاب ملساء ومدهونة أو مغلّفة باللون الأبيض مثل ألواح الإم دي إف.
  • أن تكون الأخشاب بقياس 120 * 50 * 30.
  • تجميع الأخشاب أو ألواح الإم دي إف مع بعضها البعض بواسطة دق المسامير لتثبيتها مع بعضها للحصول على شكل صندوق طويل.
  • يقسم الصندوق السابق وباستخدام نفس الألواح إلى ثلاثة أقسام.
  • تقطّع كمية من الخشب بمقاس 1*3*47 وتلصق على جانبي الصندوق مع ترك مسافة ثلاثة سنتيمترات للسماح بوضع الفراش الخاص بالطيور.
  • تقطيع قطع خشب أخرى بمقاس 28*46.6 وتثبيتها عن طريق اللاصق أو بواسطة المسامير.
  • لتسهيل العملية يُصنع عدد من الواجهات السلكية عند حدّاد، حيث ستوضع هذه الأسلاك على واجهة القفص.
  • تُركّب جميع القطع وتوصل مع بعضها البعض بالطريقة المرغوبة حتى يتكوّن القفص بحسب ذوق المربي ومتطلّباته وكذلك الهدف من القفص.