كيفية المحافظة على الماء من التلوث

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٠ ، ١٨ مارس ٢٠٢٠
كيفية المحافظة على الماء من التلوث

تلوث الماء

وهوعبارة عن تراكم العديد من المواد في المسطحات المائية كالأنهار، والمحيطات، والبحار، وهذا هو الذي يسبب موت الكائنات الحية الموجودة في المياه، إذ إن تلوث المياه يسبب ضررًا كبيرًا على الكائنات الحية، كما يلحقها بمخاطر كثيرة وعديدة تؤثر على صحة الإنسان، فيعمل على إعاقة الكائنات البحرية الموجودة بالمياه، مما يؤدي إلى انخفاض جودة المياه في الأنهار والبحار، إذ إن تلوث المياه يؤثر على صحة هذه الكائنات الحية، كما أن جميع المواد الكيمياوية التي ترمى في الأنهار تسبب العديد من الأمراض التي تؤثر على صحة الأنسان.[١]


كيفية المحافظة على الماء من التلوث

توجد عدة طرق للحد من تلوث الماء، ومن أهمها:[٢]

  • التحويل من استخدام الفحم إلى استخدام النفط : لأن احتراق هذا الفحم هو الذي يسبب تلوثًا يفوق كل ما ينجم من احتراق هذا النفط، إلا أن اتخاذ مثل هذه الخطوة يهدد بإغلاق بعض المناجم وما يترتب عليه من ارتفاع كبير بالنسبة للأيدي العاطلة، ومن ناحية أخرى فإنه هذا يهدف إلى حماية البيئة من التلوث كثيرًا.
  • معالجة مياه الصرف الصحي في المدن والقرى: من الضروري جدًا معالجة مياه المجاري في المدن قبل وصولها إلى المسطحات المائية المختلفة، وقد اتُّخذت خطوات متقدمة في هذا المجال في بعض الدول المعنية، إذ اتجه الاهتمام نحو معالجة مياه المصارف وإعادة استخدامها في ريّ الأراضي الزراعية وكذلك معالجة مياه المجاري بالمدن الكبرى واستخدامها في مشروعات الريّ.
  • التخلص من النفط العائم: يجب علينا التخلص من النفط العائم بعد حوادث الناقلات التي نراها سواء أكانت بالحرق أو بالشفط وتخزينه في السفن التي أعدت لهذا الغرض خصوصًا مع الحد من استخدام بعض المواد الكيمائية تجنبًا للإصابة بالأحياء المائية أو النباتية.
  • إدخال الأجهزة المضادة للتلوث في المصانع الحديثة: ففي الدول المتقدمة تفرض هذه الدول على أصحاب السيارات جميعهم تركيب أجهزة لتخفيف التلوث، كما وتنتج هذه المصانع حاليًا سيارات ركبت فيها مثل هذه الأجهزة المتطورة، وذلك يكون بالنسبة للتلوث النووي الذي ينجم عن أي خلل مفاجئ في تلك المفاعلات النووية، وطالبت بعض الدول الهيئات المسؤولة عن سلامة البيئة عامةً والشركات المصاحبة للمفاعلات النووية بوضع خطة لجلي السكان جميعهم في دائرة قطرها حوالي 10 أميال عند الضرورة القصوى، وتنفيذ مثل هذا الإجراءات يبدو صعبًا كثيرًا، نظرًا لارتفاع التكاليف باهظة الثمن، وتكتفي هذه الدول بفرض غرامة مالية كبيرة على جميع الشركات المسؤولة في حالة عدم تنفيذ الإجراءات المطلوبة.


أسباب تلوث المياه وحلولها

نذكر فيما يأتي أسباب تلوث المياه وحلولها:[٣]

  • أسباب تقود إلى تلوث المياه:
    • يعد استخدام الأسمدة الكيميائية في مجال الزراعة من أكثر العوامل التي تقود إلى تلوث المياه.
    • تتسبب أكاسيد النيتروجين، ومياه المجاري، والكبريت، والبكتيريا الضارة التي تنتج من المخلفات الصناعية، والصابون بتلوث المياه.
    • تعد المبيدات الحشرية من أهم العوامل التي تساهم في تلويث المياه بصورة كبيرة، بالإضافة إلى الأصباغ، والأملاح، والأحماض، والمعادن الثقيلة، وغسل خزانات البترول.
    • تعد بقايا الأدوية والمخلفات التي تنتج عن المصانع من أخطر العوامل التي تلوث المياه.
  • حلول من أجل معالجة تلوث المياه:
    • إعادة تكرير المياه مما أصابها من فضلات الصرف الصحي.
    • الابتعاد عن استخدام الفحم، واستخدام النفط عوضًا عنه؛ إذ إن الفحم يلوث المياه كثيرًا.
    • استعمال أجهزة الشفط في السفن من أجل الحد من أن تصل بقايا النفط إلى المياه، فهذا من شأنه أن يساعد على تقليل تلوث المياه.
    • استعمال أجهزة مضادة للتلوث في المصانع من الأمور التي تساهم في الحدّ من أسباب تلوث المياه.
    • إنشاء محطات ضخمة من أجل معالجة المياه.


تلوث مياه الأمطار

قد كان من فضل الله سبحانه وتعالى على عباده ولطفه ورحمته بهم أن تكون مياه الأمطار التي تنزل من السماء خاليةً من الشوائب، وأن تكون في غاية الطهارة، والنقاء، والصفاء عند بداية تكوينها، ويبقى الماء طاهرًا حتى يصل إلى سطح الأرض، قال الله سبحانه وتعالى في االقرآن الكريم: {وَهُوَ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ ۚ وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُورًا}[٤]، وقال كذلك: {إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِّنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُم مِّنَ السَّمَاءِ مَاءً لِّيُطَهِّرَكُم بِهِ وَيُذْهِبَ عَنكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَىٰ قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الْأَقْدَامَ}[٥]، وإن كان ماء المطر طاهرًا ونقيًا عند بداية تكوينه، فإن دوام الحال من المحال، هكذا قال الإنسان وهكذا يفعل، فقد امتلأ الهواء بالعديد من الملوثات الغازية والصلبة التي سببتها مداخن المصانع ومحركات السيارات والآلات كي تختلط هذه الملوثات مع مياه الأمطار، ثم تتساقط معها فتمتصها التربة كي تضيف بهذا مقدارًا جديدًا من الملوثات إلى تلك الموجودة في التربة، فتمتص النباتات هذه السموم في كلّ أجزائه، وعند تناول الحيوان أو الإنسان هذه النباتات يصيبه الضرر، وكذلك فإنّ سقوط مياه الأمطار الملوثة فوق المسطحات المائية يقود إلى تلوثها وإلى تسمم الكائنات الحية التي تحيا فيها.[٦]


المراجع

  1. "موضوع تعبير عن تلوث المياه وكيفية علاجها"، معلومات ثقافية، اطّلع عليه بتاريخ 12-7-2019. بتصرّف.
  2. "مصادر تلوث المياه وبعض أساليب مكافحة التلوث"، افاق علمية وتربوية، اطّلع عليه بتاريخ 12-7-2019. بتصرّف.
  3. "بحث عن أسباب تلوث المياه وكيفية علاجها"، thaqfya، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-15. بتصرّف.
  4. سورة الفرقان، آية: 48.
  5. سورة الأنفال، آية: 11.
  6. "تلوث المياه وصحة الانسان"، env-news، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-15. بتصرّف.