كيفية التعريف بنفسي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٤ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩
كيفية التعريف بنفسي

كيفية التعريف بالنفس

لا يقتصر تقديم نفسك للآخرين على مجرد إخبارهم باسمك؛ بل يعد التعريف بالنفس تواصلًا مع الشخص من خلال تبادل الحديث معه، والتواصل الجسدي في بعض الأحيان، وتختلف طريقة تقديم نفسك للناس، ويعتمد ذلك على ما إذا كانت محادثتك موجهة لجمهور قبل إلقاء خطاب أمامهم أو إذا كانت مقابلة اجتماعية أو في حال الحديث مع شخص قابلته للتو في حفلة، وما يهم هو أن تقدم نفسك على نحو لائق وبطريقة تجعل الناس يتذكرونك،[١] وطريقة تقديمك لنفسك تحدث فرقًا كبيرًا، فمن خلال التفكير الصحيح والثقة والشكل والسلوك، يمكن تحسين صورتك الذاتية وتقديم نفسك بأفضل طريقة، وفيما يأتي بعض النصائح التي تساعدك في ذلك:[٢]


حسن المظهر

وذلك من خلال ما يأتي:[٢]

  • حافظ على لياقتك: تعد العناية بجسمك وصحتك أحد الجوانب الأولى في حياتك التي سيلاحظها الناس عندما يتواصلون معك، وعندما تبدو بصحة جيدة تكون حالتك المزاجية بأحسن حال وتكون أكثر متعة، ومن خلالها سيعرف الناس على الفور أنك تهتم بنفسك وأنك قادر على العمل بجد.
  • اهتم بما ترتدي: يحكم عليك الناس من خلال الملابس التي ترتديها، لذا تأكد من حصولك على مظهر أنيق تشعر بالراحة فيه.
  • انتبه للغة جسدك: حتى لو كنت في حالة جيدة وترتدي الزي المثالي فإن الطريقة التي تقدم بها نفسك يمكن أن تظل كارثة إذا لم تتألق لغة جسدك، إذ تعبر لغة الجسد أكثر من الكلمات المنطوقة عندما يتعلق الأمر بكيفية إدراك الناس لك ولمشاعرك، لذلك لا تتجاهل هذا العنصر الهام عند التعريف بنفسك للآخرين، والجانب الأكثر أهمية في لغة الجسد هو تعبيرك، لذلك حاول أن تبتسم قدر ما تستطيع مع الحفاظ على اتصال العين عندما تتحدث لشخص ما.
  • حافظ على النظافة الشخصية: حتى لو كنت شخصًا مميزًا، فسوف يُنظر إليك سلبًا إذا كان مظهرك يتسم بسوء النظافة، لذا انتبه للتفاصيل الصغيرة، مثل الحفاظ على أظافرك نظيفة ومُشذبة، ولا تدع شعرك أو لحيتك غير مهذبة، كما أن النظافة الشخصية الجيدة ستحسن حالتك، وستساعدك في منع المرض وتحسن ثقتك بنفسك.


إظهار السلوك السليم

وذلك من خلال ما يأتي:[٢]

  • كن مهذبًا: يمكن لأشياء بسيطة أن تؤثر كثيرًا على كيفية تقديم نفسك للآخرين، وقدّم مجاملات صغيرة لجعل الناس يشعرون بالتقدير والاهتمام.
  • قلل من الفكاهة: جميل أن يتسم الشخص بالفكاهة، لكن يجب عليه عدم المبالغة في ذلك.
  • اهتم بحياة الآخرين: اطرح أسئلة واستمع إلى إجابات الأشخاص من حولك.
  • كن حازمًا: اجعل رأيك معروفًا ودافع عنه بهدوء.


تغيير السلوك

وذلك من خلال ما يأتي:[٢]

  • ابنِ ثقتك بنفسك: تقديم نفسك يعتمد على شعورك حيال نفسك، ويمكن أن تساعد العديد من الخطوات المذكورة أعلاه في هذا المقال على بناء الثقة.
  • افهم نقاط قوتك والعيوب الخاصة بك: لا بأس أن تكون لديك بعض الجوانب التي لا تحبها، لذا حاول أن تحسنها.
  • لا تقلق بشأن ما يعتقده الآخرون: حتى عندما تقدم نفسك للآخرين، لا تتورط بالقلق في شأن كيفية حكمهم عليك، فقط كن نفسك، وكن راضيًا عن الجهد الذي تبذله طالما كنت مرتاحًا، فهذه التغييرات لن تأتي بين عشية وضحاها، لذلك كن صبورًا.


كيفية الإعداد للمقابلة الشخصية

بعد رحلة طويلة للبحث عن وظيفة جديدة والتقدم إليها، تأتي مرحلة المقابلة، ويبدأ جل اهتمام تفكير الشخص في كيفية التعبير عن نفسه في هذه المقابلة، دون أن يترك للرهبة مكانًا للسيطرة عليه وعلى إظهار ارتباكه للشخص الذي سيقابله، خاصةً إن كان يقابل في إحدى الشركات التي يرغب بشدة بالعمل فيها، وفيما يأتي الخطوات الصحيحة الواجب اتباعها عند إجراء مقابلة عمل تمكنك من القدرة على التعريف بنفسك بشكل سليم:[٣]

  • ارتداء اللباس المناسب: يلعب المظهر دورًا مهمًا في الانطباع الأولي للمقابلة، إذ إنها تعبر عنك، لذلك من المهم أن تشعر أن ما ترتديه يمثل جزءًا من شخصيتك، وأن تشعر بها بالراحة، ويجب تجنب التشتيت البصري من خلال ارتداء المجوهرات أو الملابس ذات المطبوعات المزدحمة لضمان اهتمام من يقابلك بمحادثتك، ولتكون على دراية كبيرة بما هو الأنسب لارتدائه فمن الأفضل أن تبحث حول ثقافة الشركة التي ستكون المقابلة فيها، إذ تحتوي بعض المكاتب على قواعد مختلفة للزي .
  • إعداد ما تود قوله في المقابلة: تدرب في تقديم نفسك لفظيًا، ما هو اسمك وعمرك ومؤهلك الدراسي، ما هي مهاراتك وفيمَ هي خبرتك المهنية، فهذا سيزيد من ثقتك بنفسك، ويمكنك التحدث مع نفسك بالمرآة، أو التحدث إلى صديق أو إلى فرد من العائلة لممارسة تقديم نفسك.
  • انتبه للغة جسدك جيدًا: احرص على عدم تكتيف اليدين أو ضمهما إلى بعضهما، وأرجع كتفيك وذقنك إلى الخلف مع ارتفاع الصدر، ذلك سيمنحك شعورًا فوريًا بالثقة.
  • انتبه لطريقة تنفسك: خاصةً في الأوقات التي تشعر فيها بالذعر، خذ بضع لحظات للقيام بعملية التنفس العميق، إذ يعد أداة مفيدة لتحقيق حالة ذهنية مريحة، وكن إيجابيًا بتفكيرك، وهدّئ أعصابك بتذكير نفسك أنك تستحق أن تكون هناك، وضع نفسك في موقف أنه قد اعتُذر منك لإجراء هذه المقابلة، أي أنك لم تعد أحد المرشحين لها، هذا سيستخدم لصالحك لتمرين نفسك عقليًا قبل المقابلة، وسيعطيك الثقة لتسطيع التعامل مع مواقف أخرى قد تحصل معك.[٤]


كيفية التعريف بالنفس في المقابلة الشخصية

إن النقاط السابقة تساعدك في زيادة ثقتك بنفسك وبالتالي ستساعدك على التعريف عن نفسك بطريقة صحيحة، وفيما يأتي تفصيل كيفية البدء بالمقابلة لتحقيق أفضل انطباع ممكن:[٥]

  • عند الوصول إلى موقع المقابلة، عرّف عن نفسك عند موظف الاستقبال عن طريق ذكر اسمك وسبب زيارتك، وكن مهذبًا، فالعديد من مدراء التوظيف يسألون موظفي الاستقبال عن انطباعهم عن المرشح، لذا ضع ذلك في الحسبان.
  • قد تضطر للانتظار بضع دقائق قبل مرافقتك إلى غرفة المقابلة، أو خروج مدير التوظيف إليك في غرفة الاستقبال، قف إذا كنت جالسًا وصافحه، ولا تنسَ اتصال العينين مع ابتسامة لطيفة.
  • عند دخولك قاعة المقابلة أول ما سيسألك المقابل عنه هو (أخبرني عن نفسك؟)، حافظ على مقدمة قصيرة وموجزة، ستكون لديك فرصة لتقديم نفسك بشكل متعمق فيما بعد، تحدث بما دربت نفسك عليه سابقًا من ذكر اسمك وعمرك ومؤهلك الدراسي، وبعض المهارات، ويجب أن يركز جوهر إجابتك على العناصر الأساسية المطلوبة في الوظيفة والتي ستمكنك من التفوق فيها.
  • ركّز على مؤهلاتك الأكثر إقناعًا، ويمكنك ذكر بعض الأمور الأخرى غير الضرورية مباشرةً بالوظيفة والتي قد تعكس فيها شخصيتك، هدفك هو التواصل شخصيًا مع المقابل، بالإضافة إلى إظهار أنك مؤهل للحصول على الوظيفة، ومن خلال تعليقاتك الأولية يجب أن تظهر حماسك للوظيفة، ولكن لا تبالغ في ذلك.
  • إن كانت لديك خلفية في العمل التطوعي أو في المشاريع الأكاديمية على سبيل المثال، كن مستعدًا لإعطاء نبذة عن ذلك، كما يجب عليك أن تكون مستعدًا لطرح الأسئلة أثناء المقابلة، حول ما تريد معرفته عن الوظيفة، ولا تعد المقابلة هي فرصة لإبراز مؤهلاتك فقط، ولكن أيضًا لتحديد أن هذه الوظيفة مناسبة لك ولأهدافك المهنية.
  • لا تنس عند انتهاء المقابلة أن تصافح المقابل وتشكره على وقته أثناء المقابلة، وستحصل على أفضل انطباع ممكن.
  • تذكر دومًا أنه يجب عليك أن تكون هادئًا، لتظهر عليك علامات الثقة بالنفس، ولتستطيع أن تعرّف عن نفسك جيدًا، وتذكر أنه على الرغم من أهمية تقديم نفسك للآخرين إلا أنه من الأهم تقديم الصورة الإيجابية، فعندما تكون راضيًا عن هويتك، فهذا يظهر بالطريقة التي تعرض بها للآخرين.[٢]


المراجع

  1. Shannon O'Brien, MA, EdM (18-12-2019), "How to Introduce Yourself"، wikihow, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج wikiHow Staff (14-6-2019), "How to Present Yourself"، wikihow, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. "How to Introduce Yourself in an Interview", indeed,Retrieved 22-11-2019. Edited.
  4. Elizabeth Lowman, "5 Ways to Look Confident in an Interview (Even When You're Freaking Out)"، themuse,Retrieved 22-11-2019. Edited.
  5. Alison Doyle (20-11-2019), "How to Introduce Yourself at a Job Interview"، careers, Retrieved 22-11-2019. Edited.