كيفية التعامل مع الطفل عديم التركيز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ٣١ يوليو ٢٠١٩

الأطفال

إن الطفل مصطلح يطلق على الإنسان في المرحلة الأولى من العمر امتدادًا إلى البلوغ والرشد والنضج، وتتسم تلك المرحلة بالحاجة إلى الرعاية والاهتمام من قبل الوالدين وبخاصة الأم من حيث التغذية والاستحمام والحماية وغيرها، ولقد دعت جميع الأديان السماوية والدستور العام المدني إلى مجموعة من الحقوق التي يجب أن تحققها الأسرة أولًا، والمجتمع ثانيًا للطفل، ومنها حقه في الحياة والعيش، وحقه في التعليم الجيد، وحقه في التأمين الصحي، وحقه في الحماية من التعرض له سواء من الناحية النفسية أو البدنية أو المعنوي، ولقد ساهمت الحروب والصراعات في العالم بالنيل من الأطفال والاعتداء على طفولتهم بالكثير من الطرق البشعة والسيئة؛ فقد قُتل آباؤهم وأمهاتهم وتعرضوا للتشريد والنزوج والهجرة، مما دعا العديد من المنظمات العالمية إلى دق ناقوس الخطر في ضرورة إيجاد حلول تنموية بديلة تقع على عاتق الحكومات، وذلك لأن الأطفال هم من سيحكمون الدول في المستقبل، ومتى كانوا صالحين كان المجتمع صالحًا والدولة قوية، أما إذا كبروا وهم ضعاف فسيكون المجتمع فوضويًا وهزيلًا ومحط اطماع الطامعين والاحتلال، ولهذا فإن من الضرورة الاهتمام بالأطفال وإيجاد الطرق السليمة للتعامل معهم وتفهم اختلافهم[١].


كيفية التعامل مع الطفل عديم التركيز

تنشأ العديد من المشاكل العرضية لدى بعض العائلات وأهمها المشاكل المتعلقة بسلوك أحد الأبناء، وسنتناول فيما يلي الطريقة السليمة بالتعامل مع الطفل قليل التركيز[٢]:

  • تنظيم بيئة المذاكرة والدراسة المحيطة بالطفل: عندما تكون البيئة عشوائية وكل الحاجيات منثورة في أرجاء الغرفة لن يتمكن الطفل من التركيز على شيء واحد وهذا يخلق الكثير من عناصر التشتيت بالنسبة له.
  • دمج اللعب بالتركيز: فالكثير من الأطفال يرفضون التعلم ويتشتتون أثناء المذاكرة بسبب الأسلوب المستهلك والمكرر ويحتاجون إلى ما فيه شيء من اللعب والمرح ومن ذلك الأغاني وغيرها.
  • المساحة الخاصة: فقد اكتشف العديد من علماء النفس أن بعض الأطفال لا يركزون بسبب شعورهم بالخضوع لسلطة أو قيد من الأم والأب أثناء التعليم ولهذا يجب أن يمنحوا مساحة خاصة للاستراحة.
  • التقدير والمكافآت: وخاصة عندما يعمل الطفل شيئًا جيدًا مثل الدراسة أو النجاح أو إعطاء الإجابة الصحيحة، مع ضرورة الابتعاد عن العقوبات المبالغ فيها والتي تخلف آثارًا سيئة على نفسيته.
  • مصادقة الطفل وخلق علاقة عفوية معه: بحيث يخبر والديه بما يجول في رأسه وما يشغل تفكيره وبهذا سيسهل على الوالدين وضع حلول منطقية وناجحة.


أسباب عدم تركيز الأطفال

حتى نتمكن من علاج حالة عدم التركيز عند الأطفال فإننا يجب أن نقف عند الأسباب في البداية، ومنها نذكر[٣]:

  • غياب الحافز: فالطفل ما زال في المراحل الأولى ولا يدرك أهمية الدراسة والجامعة فيجب أن يوجد حافز إيجابي.
  • تعدد أساليب التعلم: وذلك بسبب اختلاف القدرات عند الأطفال وحاجتهم جميعًا إلى اهتمام خاص.
  • قلة الاهتمام بالطعام والتغذية للطفل: فجسمه في مرحلة بناء وهو بحاجة للأطباق المفيدة للعظام والجسم.
  • قلة النوم: إن الطفل عندما يأتي للمدرسة دون أن ينال قسطًا كافيًا من النوم سرعان ما سيشعر بقلة التركيز.


المراجع

  1. "طفل "، المعرفة ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-25. بتصرّف.
  2. "طرق زيادة التركيز عند الاطفال "، حلوها ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-25. بتصرّف.
  3. "7 أسباب وراء عدم تركيز طفلك فى الفصل.. اعرفيها"، اليوم السابع ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-25. بتصرّف.