كم عدد أولاد رسول الله؟

كم عدد أولاد رسول الله؟

سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

وُلد سيدنا محمد عليه السلام يوم الإثنين الموافق 12 من ربيع الأول في العام الثالث والخمسين قبل الهجرة النبوية الشريفة بالقرب من الصفا، وبالتحديد في دار أبو طالب، وكان والده هو عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن كلاب بن مرة، وكانت والدته آمنة بنت وهب بن زهرة بن كلاب بن مرة، وكانت جدّته من طرف أبيه هي فاطمة بنت عمر المخزومية، وكانت حاضنة سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام تُعرف بأم أيمن، ومولّدة سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام هي أم عبد الرحمن وهي الشفاء بنت عوف، أما مرضعات سيدنا محمد ففي البداية كانت امرأة تدعى ثوبية الأسلمية وهي جارية لأبي لهب، والثانية كانت تدعى حليمة بنت أبي ذؤيب السعدية.[١]


عدد أولاد النبي محمد صلى الله عليه وسلم

رزق الله سبحانه وتعالى سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام من الأبناء ذكورًا وإناثًا، وهذا أمر متفق عليه من قبل كافة المؤرخين، ولكن الاختلاف كان وما يزال قائمًا حول عددهم، فمنهم من يرى أنهم كانوا ستة أبناء، والبعض الآخر يرى أنهم سبعة، فقد ذكر العلامة الكبير ابن شلهوب أن عدد أبناء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم سبعة من الذكور والإناث، أما المحدث الكليني فقد قال أن سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام كان قد وُلد له ستة أبناء، منهم من وُلد قبل بعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، والبعض الآخر كان قد وُلد بعد البعثة النبوية الشريفة.[٢]


زوجات النبي محمد صلى الله عليه وسلم

فيما يأتي أسماء زوجات النبي محمد صلى الله عليه وسلم:[٣]

  • خديجة بنت خويلد.
  • عائشة بنت أبي بكر.
  • سودة بنت زمعة.
  • حفصة بنت عمر.
  • زينب بنت خزيمة.
  • جويرية بنت الحارث.
  • هند بنت حذيفة الملقبة بأم سلمة.
  • زينب بنت جحش.
  • صفية بنت حيي.
  • ميمونة بنت الحارث.
  • رملة بنت أبي سفيان.
  • مارية بنت شمعون.


أسماء أبناء الرسول محمد عليه الصلاة والسلام

إن أول أبناء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هو القاسم، إذ إن سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام كان يكنى بأبي القاسم، وقد توفي القاسم وهو صغير السن، وبعض الأقوال بينت أنه عاش حتى تمكن من ركوب الدواب، بل والسير على النجيبة، ومن بعد القاسم ولدت للنبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام ابنته زينب، ومن بعدها رقية، ثم أم كلثوم، ومن بعدها وُلدت فاطمة الزهراء رضي الله عنها، وقد قيل أن زينب كانت أسن من القاسم، ثم ولد لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم مولوده عبد الله، وقد اختلف العلماء حول زمن ميلاده، فمنهم من يقول بأنه وُلد قبل البعثة النبوية الشريفة، ومنهم من يقول بأنه وُلد بعدها، وقد قيل أنه كان بلقب بالطيب والطاهر، وولد عبد الله بعد نزول الوحي على سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، وقد كان أولاده هؤلاء كلهم من أم المؤمنين خديجة عليها السلام، ومن ثم ولد لسيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام من زوجته ماريا القبطية إبراهيم في السنة الثامنة للهجرة، وقد توفي وهو صغير السن، إذ كان عمره 18 شهرًا فقط، وبالتالي فإنهم سبعة أبناء، ثلاثة من الذكور القاسم وعبدالله وابراهيم وأربعة من الإناث، فيما يأتي نبذة موجزة عن كلّ منهن:[٢]

  • زينب رضي الله عنها: وهي أول من وُلد لسيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام من البنات، وأول من تزوج من بناته أيضًا، وقد ولدت قبل بعثة سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، وقد تزوجت من ابن خالتها والذي يدعى أبا العاص بن ربيع، وقد كانت زينب قد أسلمت مع سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، إلا أن زوجها رفض أن يُسلم، فلم يفرّق سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام بينهما، وقد توفيت زينب رضي الله عنها في بداية العام الثامن للهجرة، وولدت من أحفاد النبي عليه أفضل الصلاة والسلام علي وأمامة.[٤]
  • رقية رضي الله عنها: وهي زوجة عثمان بن عفان رضي الله عنه، وأم عبد الله حفيد سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، وكانت قد هاجرت مع عثمان بن عفان إلى الحبشة، فولدت عبد الله هناك، وقد رجع إلى مكة بعد ذلك، ثم هاجر إلى المدينة المنورة مع عائلته، وعند خروج النبي صلى الله عليه وسلم إلى بدر مرضت رقية رضي الله عنها، لذلك فقد تخلّف عثمان بن عفان عن غزوة بدر لأجلها، وقد توفيت رضي الله عنها عند وصول زيد بن حارثة ليبشر بانتصار المسلمين في غزوة بدر، فقد قيل أنها دفنت حينما وصل.[٤]
  • أم كلثوم رضي الله عنها: وقد تزوجها في الجاهلية رجل يدعى عتيبة بن أبي لهب، ثم فارقها، ومن بعده تزوجت عثمان بن عفان، وقد توفيت في المدينة وهي على ذمته في العام التاسع للهجرة.[٤]
  • فاطمة الزهراء رضي الله عنها: وهي واحدة من أنبه بنات قريش التي تميزت برجاحة العقل، تزوجها الصحابي علي بن أبي طالب وقد كان عمرها آنذاك ثمانية عشر عامًا، إذ ولدت الحسن والحسين وأم كلثوم وزينب، وكانت قد عاشت بعد وفاة سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام مدة ستة أشهر، إذ كانت أول من جُعل له نعش في الدين الإسلامي، وقد كانت أسماء بنت عميس هي من صنعته لها، إذ تعلمت صنعه من بلاد الحبشة.[٤]

وقد توفي جميع أبناء النبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام في حياته، ما عدا ابنته فاطمة رضي الله عنها، التي كانت قد توفيت بعد وفاة سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، وليس لسيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام أي أبناء من باقي زوجاته وقد كان عدد أحفاده من الذكور أربعة؛ وهم الحسن والحسين وعلي وعبد الله، أما من الإناث، فقد كانت حفيداته هن زينب وأم كلثوم وأمامة، وجميع أحفاد سيدنا محمد عليه السلام هنّ من بناته.[٥]


السيرة النبوية

السيرة لغةً تعني تفسير وتسجيل تفاصيل حياة إحدى الشخصيات التي تمتلك مكانة مرموقة بالمجتمع، وبناءً على ذلك يمكن تعريف السيرة النبوية بأنّها مجموعة من التفسيرات والتفاصيل المتعلقة بسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم، والتي توضّح من خلالها عددًا من النقاط أبرزها؛ تفاصيل نزول الوحي وبداية الإسلام، وتوضيح الغزوات التي شارك بها رسول الله صلى الله عليه وسلم ضدّ المشركين، وقد تبيّن أسس العقيدة السليمة، وكيفية آداء العبادات، فقد ذكر القرآن الكريم العبادات، ولم يذكر تفاصيلها مثل آداء الصلاة، فقال صلى الله عليه وسلم: [ارجعوا إلى أهليكم فكونوا فيهم ، و علِّموهم و مروهم ، و صلُّوا كما رأيتموني أُصلِّي ، فإذا حضرتِ الصلاةُ فلْيُؤذِّنْ لكم أحدُكم ، و لْيؤمُّكم أكبرُكم][٦]، وتوضّح أيضًا مكانة الصحابة، وما صبروا عليه من تعذيب وأذى من أجل الحفاظ على الدين الإسلام وقول الحق، وأوضحت أيضًا مجموعة المعجزات التي ارتبطت بالنبي صلى الله عليه وسلم؛ مثل نبع الماء الذي انفجر بين أصابعه، بالإضافة إلى كل ما سبق فقد أوضحت أيضًا أفراد عائلة النبي صلى الله عليه وسلم، فقد ذكرت عدد زوجاته وأسمائهن، وعدد أبنائه، وأسمائهم، وصلة نسبهم كاملة، ومن الجدير بالذكر أن السيرة تختلف عن السنن، فالسنن المرتبطة بالدين تُوَضّح من خلالها مجموعة من العبادات والتعليمات الإسلامية التي وجهنا إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن يلتزم بها ينال أجرًا عظيمًا، فالسنن جزء لا يتجزأ عن السيرة، بينما السيرة توضح جميع التفاصيل عن الرسول صلى الله عليه وسلم سواء أكانت عقائدية أم شخصية، وهذا يدل على أن مصطلح السيرة أوسع وأشمل من السنة، ويوضح أيضًا أن جميع السنن تنتمي إلى مفهوم السيرة والعكس غير صحيح.[٧]


المراجع

  1. "من هو النبي محمد رسول الله؟"، islam4u، اطّلع عليه بتاريخ 29/10/2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب " ما عدد ابناء الرسول و بناته؟"، islam4u، اطّلع عليه بتاريخ 20/10/2019. بتصرّف.
  3. "عدد زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم وأولاده "، islamway، 2008-03-18، اطّلع عليه بتاريخ 29/10/2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت ث "تراجم أولاد النبي وذكر بعض فضائلهم"، moqatel، اطّلع عليه بتاريخ 20/10/2019. بتصرّف.
  5. "عدد أبناء وبنات النبي صلى الله عليه وسلم"، islamqa، 7/6/2002>، اطّلع عليه بتاريخ 20/9/2019. بتصرّف.
  6. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن مالك بن الحويرث، الصفحة أو الرقم: 893، صحيح.
  7. "تعريف السيرة"، مداد، 8-11-2017، اطّلع عليه بتاريخ 24-4-2019.بتصرّف.

518 مشاهدة