كم درجة الحرارة الطبيعية للإنسان؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٠٨ ، ١٧ يونيو ٢٠٢٠
كم درجة الحرارة الطبيعية للإنسان؟

درجة الحرارة الطبيعية للإنسان

يبلغ معدل أو متوسط قيمة درجة الحرارة الطبيعة للجسم حوالي 98.6 فهرنهايت أو 37 درجةً مئويةً، ومن الممكن أن تكون أعلى بقليل أو أقل بقليل من الطبيعي؛ إذ يوجد العديد من العوامل التي قد يكون لها دور في التأثير على درجة حرارة الجسم، مثل: العمر، والجنس، ومستوى النشاط البدني، بالإضافة إلى الوقت من اليوم، وقد تتغير قدرة الإنسان على تنظيم درجة حرارة جسمه مع تقدمه بالسن، كما هو الحال عند كبار السّن الذين تقل قدرة أجسامهم على الحفاظ عليها، فتكون بالمتوسط أقل من 98.6 درجة فهرنهايت؛ أي 36.2 درجةً مئويّةً، ويتراوح متوسط درجة حرارة الجسم عند الرضع والأطفال بين 97.9 درجة فهرنهايت (36.6 درجةً مئويةً) إلى 99 درجة فهرنهايت (37.2 درجةً مئويةً)، بينما يتراوح عند البالغين بين 97 درجة فهرنهايت (36.1 درجةً مئويةً) إلى 99 درجة فهرنهايت (37.2 درجةً مئويةً).

كما يمكن أن تكون درجة الحرارة أعلى أو أقل من 1 درجة فهرنهايت (0.6 درجة مئوية) فقط من المعيار الأساسي لدرجة الحرارة العادية، لذلك فإن معرفة الشخص التدرج الطبيعي لدرجة حرارته يسهل عليه تمييز إصابته بالحمّى.[١]


طرق قياس درجة حرارة جسم الإنسان

يوجد العديد من أنواع موازين الحرارة المتوفرة التي تستخدم بناءً على عمر الشخص، ويمكن توضيح ذلك على النحو الآتي:[٢]

  • من عمر يوم إلى 3 أشهر، يؤخذ قياس درجة الحرارة عن طريق المستقيم.
  • من عمر 3 أشهر إلى 3 سنوات، تؤخذ درجة الحرارة عن طريق المستقيم والأذن أو الإبط.
  • من سن 4 سنوات إلى 5 سنوات، يؤخذ قياس درجة الحرارة عن طريق الفم، أو المستقيم، أو الأذن، أو الإبط.
  • من عمر 5 سنوات فما فوق، يؤخذ قياس درجة الحرارة عن طريق الفم أو الأذن أو الإبط.

كما يجب اتباع التعليمات الموجودة على ميزان درجة الحرارة، وفي حال كانت قراءتها غير عادية -أي مرتفعة أو منخفضة- يجب أخذ قراءة أخرى بعد 5 دقائق أو 10 دقائق، وفي حال كان الشخص غير متأكد من صحة قراءة درجة الحرارة التي أخذها يمكن أخذ قراءة أخرى باستخدام ميزان حرارة مختلف.


ارتفاع درجة حرارة جسم الإنسان

عندما تصل درجة حرارة الفرد إلى 100.4 فهرنهايت أو 40 درجةً مئويةً فإن ذلك قد يُشير إلى إصابته بالحمى، وتُعدّ الحمّى أمرًا طبيعيًا لا يستدعي القلق؛ فهي ردة فعّل طبيعية مناعية من الجسم لمقاومة العدوى والالتهابات، لكن يجب الاتصال بالطبيب إذا تجاوزت درجة حرارة الجسم 38 درجةً مئويةً أو استمرّت الحمى مدةً تزيد عن ثلاثة أيام دون تحسن وتزامنت مع ظهور أعراض معيّنة، مثل: تورم الحلق الشديد، والتقيؤ، وصداع الرأس، والشعور بألم في الصدر، بالإضافة إلى تصلب الرقبة، والطفح الجلدي، وتعدّ الحمى أكثر تعقيدًا بالنسبة للأطفال، لذا يجب الاتصال بطبيب الأطفال في الحالات الآتية:[٣]

  • إذا كان عمر الطفل أقل من 3 شهور ودرجة الحرارة من المستقيم 38 درجةً مئويةً أو أكثر.
  • في حال كان عمر الطفل بين 3 شهور و3 سنوات ودرجة الحرارة من المستقيم لديه 38.8 درجةً مئويّةً أو أكثر.
  • إذا كان عمر الطفل أكثر من 3 سنوات ودرجة الحرارة من الفم لديه أكثر من 39.4 درجةً مئويّةً.
  • في حال كان عمر الطفل ما بين 3 شهور و6 شهور ويعاني إلى جانب الحمى من تهيج وعدم ارتياح وتشويش ذهني وفقدان لليقظة.
  • إذا كان الطفل مريضًا بما يكفي ليشعر أهله بالقلق عليه، بغض النظر عن قراءات درجة الحرارة لديه.


انخفاض درجة حرارة جسم الإنسان

يعدّ انخفاض درجة حرارة الجسم حالةً طبيّةً طارئة؛ وذلك لأنّ الجسم يفقد حرارته أكثر بسرعة أكبر من إنتاجه لها، الأمر الذي يسبب بدوره انخفاضًا خطيرًا في درجة حرارة الجسم، ويعني ذلك أنّها تساوي 95 فهرنهايت أو 35 درجةً مئويّةً أو تقلّ، وعندما تنخفض درجة حرارة الجسم فإن القلب والجهاز العصبي والأعضاء الأخرى لا تعمل بطريقة صحيحة، وفي حال تُرِكَت هذه الحالة من غير علاج فإنّها تؤدّي إلى فشل في القلب، وفشل في الجهاز التنفسي كاملًا، مما يؤدّي بعد ذلك إلى الموت، ويحدث انخفاض الحرارة عادةً نتيجة تعرض الجسم لطقس بارد، أو غمره في ماء بارد، ويعتمد العلاج الأولي لتلك الحالة على إيجاد طرق لتدفئة الجسم من أجل عودة درجة حرارته العادية.[٤]

وتوجد مجموعة من العلامات والأعراض التي تؤدي إلى انخفاض حرارة الجسم والتي لابد من زيارة الطبيب عند حدوثها، وهي:[٥]

  • الرجفة.
  • صعوبة التنفس.
  • النبض الضعيف.
  • النعاس.
  • الارتباك أو فقدان الذاكرة.
  • فقدان الوعي.
  • بشرة حمراء باردة الملمس.


العوامل المؤثرة على درجة حرارة جسم الإنسان

إن الجسم يمتلك درجة حرارة داخلية تنظم عمليات الأيض التي تحافظ على أعضاء الجسم وخلاياه من التلف، ويتجلى مبدأ التوازن في الجسم في أوضح صوره عندما يمتلك جسم الإنسان خاصية التوازن التي يحافظ بها على درجة حرارته الداخلية ثابتة، وعلى الرغم من أن درجة حرارة الجسم الطبيعية ثابتة، إلا أنها تتفاوت خلال اليوم بنسب بسيطة جدًا، بسبب تأثرها بعدة عوامل وأسباب، ونذكر فيما يلي أهمها:[٦]

  • العمر: يلعب العمر دورًا هامًا في تنظيم درجة حرارة الجسم الطبيعية فالمواليد الجدد تكون آليات التحكم في درجة الحرارة لديهم غير ناضجة، وأيضًا كبار السن؛ إذ إنهم حساسون لدرجات الحرارة القصوى بسبب تدهور آليات التحكم بدرجة الحرارة لديهم، وانخفاض نشاط غدة العرق، وانخفاض كميات الدهون تحت الجلد وانخفاض عمليات الأيض.
  • مستوى الهرمون: عادة ما تعاني النساء من تقلبات في درجة حرارة الجسم أكثر من الرجال، وذلك لأن الاختلافات الهرمونية خلال الدورة الشهرية تسبب تقلبات لدرجة حرارة الجسم لديهن.
  • التمارين الرياضية: يمكن لأي شكل من أشكال ممارسة الرياضة أن يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم. 
  • إيقاع الساعة البيولوجية: تتغير درجة حرارة الجسم عادة من 0.5 إلى 1 درجة مئوية خلال 24 ساعة؛ إذ إن درجة الحرارة عادة ما تكون أدنى وذلك ما بين الساعة 1.00 صباحًا و4.00 صباحًا.
  • الإجهاد: الإجهاد البدني والعاطفي يزيد من درجة حرارة الجسم من خلال التحفيز الهرموني والعصبي، وهذه التغيرات الفسيولوجية تزيد من إنتاج الحرارة وارتفاعها.
  • البيئة: تؤثر البيئة على درجة حرارة الجسم، فإذا كان الشخص في غرفة دافئة جدًا سترتفع درجة حرارة جسمه، وفي الطقس البارد ستنخفض درجة الحرارة.
  • الحمى: تحدث الحمى لأن آليات فقدان الحرارة غير قادرة على مواكبة الإنتاج الزائد للحرارة، مما يؤدي إلى ارتفاع غير طبيعي في درجة حرارة الجسم.
  • ضربة الشمس: إن التعرض لفترات طويلة لأشعة الشمس أو ارتفاع درجة الحرارة البيئية يمكن أن يطغى على آليات فقدان حرارة الجسم، وبالتالي يؤدي إلى الإصابة بما يُعرف بضربة الشمس.


المراجع

  1. Carly Vandergriendt, "What Is the Normal Body Temperature Range?"، www.healthline.com, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  2. Rachel Nall, "What is a normal body temperature range?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  3. " What Is Normal Body Temperature?", www.webmd.com, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  4. "Hypothermia", www.mayoclinic.org, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  5. Carly Vandergriendt (23-1-2019), "What are the symptoms of hypothermia?"، healthline, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  6. "Factors affecting body temperature", brainkart, Retrieved 14-12-2019. Edited.