قهوة الشعير والتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٠ ، ١٤ يونيو ٢٠٢٠
قهوة الشعير والتنحيف

الوزن الصّحي

يتبادر لذهنكَ غالبًا أسئلة كثيرة حول الوزن الصّحي والنّموذجي وكيفيّة الحفاظ عليه، أو كيفيّة إنقاص الوزن بشكلٍ صحيّ غير مُبالغ فيه، ومن الطبيعي لأي شخص يحاول إنقاص وزنه أن يرغب في فقدانه بسرعة كبيرة، لكن الأشخاص الذين يفقدون الوزن تدريجيًا بشكلٍ ثابت أي أن يقل وزنهم أُسبوعيًّا من رطل لاثنين هم الأكثر نجاحًا في الحفاظ على الوزن، وإن فقدان الوزن الصحي لا يقتصر فقط على "النظام الغذائي"، وإنّما يتعلق الأمر بأسلوب حياة مستمر يتضمن تغييرات طويلة المدى في عادات الأكل اليومية وممارسة الرياضة، وبمجرد حصولك على وزن صحي، اعتمد على الأكل الصحي والنشاط البدني لمساعدتك في الحفاظ على هذا الوزن على المدى الطويل، ويُمكن القول بأنّ فقدان الوزن ليس بالأمر السهل، ويتطلب الالتزام، ولكن إذا كنت على استعداد للبدء، فهُناك طُرق عديدة ومُتنوّعة لحل هذه المُشكلة.[١]


قهوة الشّعير وخسارة الوزن

يُعدّ الشعير من الحبوب التي يمكن للأشخاص استخدامها في الخبز والمشروبات واليخنات والأطباق الأخرى، ويُعدّ الشّعير من الحبوب الكاملة، ويوفر الشعير مجموعة من العناصر الغذائيّة المهمّة والألياف والفيتامينات والمعادن، وقد يساعد تناول نظام غذائي غني بالحبوب الكاملة مثل الشّعير على تقليل خطر الإصابة بالسّمنة والسكري وأمراض القلب وأنواع معينة من السرطان وغيرها من المشاكل الصحية المزمنة، وتُعدّ قهوة الشّعير من القهوّة المُحبّبة عند بعض الشّعوب، إذ تتميّز بأنّها رخيصة الثّمن ولها فوائد جمّة بالإضافة لمذاقها الرّائع، واتّضح بأنّ قهوة الشّعير تُصنع من حبوب الشّعير المُحمّصة بدقّة واهتمام، ويُمكن إعداد قهوة الشعير بطرق مختلفة، مثل الطريقة التي تنطوي على استخدام القدر النموذجي المستخدم لغلي القهوة التركية.

وتتضمّن الطرق الأخرى الأكثر شيوعًا استخدام الشعير القابل للذوبان وآلة الإسبريسو ووعاء قهوة الموكا، وأحد أسرع الحلول وأكثرها عملية هو بالتأكيد استخدام مسحوق الشعير، والذي يمكن إذابته على الفور في الماء الساخن أو الحليب، ويمكن العثور بسهولة على قهوة الشعير القابلة للذوبان في جميع محلات السوبر ماركت، ويُمكن القول بأنّ قهوة الشّعير خالية من الكافيين، وتُساهم في حل المشاكل الهضميّة غالبًا، مثل تنشيط العصارة المعدية، وتقليل انتفاخ البطن وتخفيف حالات الإمساك وخفض مُستويات السّكر بالدّم، وعلى العموم يُمكن القول بأنّ الشّعير يحتوي على نسبة عالية من الألياف وبالتّالي ذلك يُساهم في خسارة الوزن.[٢][٣]


الآثار الجانبيّة للشعير

على الرّغم من فائدة الشّعير، إلّا أنّه يحتوي على الغلوتين، لذلك فهو غير مناسب للأشخاص الذين يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية أو حساسية القمح أو حساسية الغلوتين، ومن المهم أيضًا أن يقوم الأشخاص الذين يرغبون في زيادة تناولهم للألياف بتناول الشّعير تدريجيًّا، وذلك لأن إضافة الكثير من الألياف فجأة إلى النظام الغذائي قد يؤدي إلى مشاكل مؤقتة في الجهاز الهضمي، مثل الانتفاخ، إذ ينبغي أن يتكيّف الجسم مع التّغيير، ويمكن أن يساعد شرب الكثير من السوائل مع زيادة تناول الألياف على منع الإمساك، وذلك يوفّره الشّعير ومُنتجاته كما ذُكر سابقًا.[٣]


المراجع

  1. "Losing Weight", cdc, Retrieved 6-4-2020. Edited.
  2. "BARLEY COFFEE: WHAT IT IS AND HOW TO MAKE IT", caffeaiello, Retrieved 6-4-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "What are the health benefits of barley?", medicalnewstoday, Retrieved 6-4-2020. Edited.