فوائد شعر الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٢ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٨
فوائد شعر الجسم

فوائد شعر الجسم

يأتي شعر الجسم على نوعين رئيسيين: الشعر الطرفيّ، الذي ينمو على فروة الرأس، والحاجبين، والأهداب، وأمّا النوع الآخر فهو الشعر الزغبي، الذي ينمو على أجزاء الجسم الأخرى.[١]ويغطي جسم الإنسان نحو 5 ملايين جُرَيِّب شعر (جراب تنمو الشعرة منه وسمّي بذلك نسبة إلى صغره المتناهي)، وفي الحقيقة فإنّ منخري الإنسان يضمّان أكبر تجمع للشعر بعد الرأس.[٢]وهنالك مواضع لا ينمو شعر الجسم عليها، مثل: الشفتين، وراحة اليد، وأخمص القدم.[٣]


فوائد شعر الجسم

لشعر الجسم فوائد متعددة ومن بينها ما يأتي:

  • يساعد على شفاء الجلد من الجروح: يقول ديس توبين، أستاذ علم الأحياء الخلوية، في جامعة برادفورد موضّحًا: للشعر أينما كان موضعه على الجسم أهمية في الحفاظ على صحة الجلد. فكل جُريّب شعر لا يكّون الألياف الشعرية فحسب وإنّما يحتوي على كتل من الأوعية الدموية، والأعصاب، والدهون التي تحيط به. كما أنّ جُرَيِّبات الشعر تحتوي على الكثير من الخلايا الجذعية التي ما تَنْفكُّ عن تجديد نفسها وتساعد الجلد على أن يبرأ.[٤]
  • ينظم درجة حرارة الجسم: يلعب الشعر دورًا هامًا في تنظيم درجة حرارة الجسم، فحين يكون الجو باردًا في الخارج، تسبب العضلات الدقيقة التي تحيط بجريّب الشعر وقوف الشعر؛ وذلك لمنع انسياب الدفء من الجسم، ويحدث الأمر ذاته عندما تجتاح المرء قُشَعْرِيرة.[٢]
  • يقي الشعر الأذن من الأجسام الغريبة ويحافظ على التوازن: يُبقي الشعر داخل الأذن بالتعاون مع الصِّملاخ (مادة شمعيّة في الأذن) الجزيئات الدقيقة، والغبار بعيدًا عن طبلة الأذن. وفي الأذن الداخلية شعيرات صغيرة تساعد المرء على السماع والمحافظة على التوازن، فخُصَل الشعر هذه توجد في قنوات ملأى بالسوائل، وعندما يتحرك الإنسان، تتحرك هذه السوائل؛ ممّا يتسبب في انحناء الشعيرات وبذلك يحفظ الجسم توازنه.[٥]
  • يقي شعر الحاجب العينين من الرطوبة، والضوء، ويساعد على التعبير عن المشاعر: يقول الخبراء أنّ لشعر الحاجب غرضين رئيسيين: أمّا الأول فهو إبقاء الرطوبة بعيدًا عن العينين، وتخفيف كمية الضوء الذي يدخلهما، وأمّا الثاني فهو المساعدة على التعبير عن المشاعر، إذ يُعدّ شعر الحاجب عنصرًا هامًا في التواصل، والتعبير عن الذات. فقد يعبر رفع حاجبٍ عن الشك أو الاهتمام، في حين أن رفع الحاجبين قد يعبر عن الدهشة.[٦]
  • تساعد الأهداب على حماية العينين: تعلق في الهواء جزيئات دقيقة كالغبار، والرمل التي يمكن أن تدخل العينين وتؤذيهما إلا أن الأهداب تساعد على إبقاء هذه الجزيئات بعيدًا عن العينين، كما أنّها تساعد على إبقاء الرطوبة المتمثلة في العرق، وقطرات المطر بعيدًا عن العينين؛ فشكلها المنحني، وطريقة تمركزها يسمحان لها بذلك. وتعمل الأهداب بشكل مماثل لشاربيّ القط، فعندما يقترب جسمٌ كثيرًا من الوجه أو العينين كالبعوضة مثلا، فإنّ الأهداب الحساسة تستشعرها، وتنبّه العينين بالخطر المحدق التي يحيط بها، فينطبق الجفنان على العينين لحمايتهما.[٧]
  • ينقي شعر الأنف الهواء من الشوائب: إن أمعن المرء النظر في منخريه فإنه سيلحظ شعرات تبدو شبيهة بتلك التي تنمو على الحاجب في كونها قصيرة وخشنة، فهذا هو النوع الأول من شعر الأنف، أما النوع الآخر فهو أشد قِصَرًا، ولا يمكن ملاحظته، وكلاهما ينطويان على التعقيد أكثر مما قد يظن المرء للوهلة الأولى. ومن الواضح أن كلا النوعين يؤديان وظيفة هامة، فالشعر الطويل في الأنف -الذي يعرف باسم الشَّعرات الأنفية- هو جزء من جهاز المناعة في الجسم، ويعمل كمصفاة لتنقية الهواء، فالجزيئات الموجودة في الهواء تعلق في شعر الأنف، الذي يحول دون دخولها إلى الرئتين. ويمكن التخلص من البكتيريا العالقة في التجويف الأنفي من خلال العطاس أو المخاط. كما أن شعر الأنف يحمي الجلد، فهو يشكل حاجزًا بين البشرة -التي تشكل الطبقة الخارجية للجلد- والظروف الجوية، فالبشرة عرضة لعدد من المخاطر الناشئة عن البيئة المحيطة بها كأشعة الشمس، والمطر، والجروح الطفيفة. وبما أن الجلد داخل الأنف حساس للغاية؛ فإنّه بحاجة إلى حماية إضافية، فينمو الشعر فيه؛ ليكسب الطبقة الخارجية حماية إضافية. ويُعرَف النوع الآخر من شعر الأنف بالأهداب وهي بنيات بالغة الصغر، وظيفتها صد الجزيئات الدقيقة التي تدخل الأنف، فتدفعها من الأنف إلى التجويف الأنفي، ومن ثمَّ تنتقل إلى الجهاز الهضمي، الذي يحطمها بواسطة حمض المعدة.[٨]


المراجع

  1. John Murray (04/10/2017), "How to be Human: The reason we are so scarily hairy"، New Scientist, Retrieved 31/10/2018.
  2. ^ أ ب FIONA MACDONALD (30/09/2015), "Why Do We Have Body Hair?"، scienceAlert, Retrieved 28/10/2018.
  3. Ashley Tate (25/11/2013), "6 Weird Places Where Body Hair Grows"، Everyday Health, Retrieved 30/10/2018.
  4. DIANA PILKINGTON (20/04/2015), "Why being hairy can be good for you... whether you're a man OR a woman"، Daily Mail, Retrieved 29/10/2018.
  5. Sabrina Felson (07/08/2018), "Why Are My Ears Hairy?"، WebMD, Retrieved 28/10/2018.
  6. Erica Cirino (n/a), "Why Do We Have Eyebrows?"، Healthline, Retrieved 28/10/2018.
  7. n/a (n/a), "Why Do We Need Eyelashes?"، Wonderopolis, Retrieved 28/10/2018.
  8. Nicholas Woods (21/08/2018), "Why do we have hair in our nose?"، Ever Unfolding, Retrieved 28/10/2018.