فوائد زيت كبد الحوت للرجل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٢ ، ١٣ أبريل ٢٠٢٠
فوائد زيت كبد الحوت للرجل

زيت كبد الحوت

يشير مفهوم زيت كبد الحوت إلى الزيت الذي يُستخرج من كبد سمك القد الأطلسي، وهو معروفٌ بغناه بالكثير من العناصر الغذائيّة، وغالبًا ما يؤخذ هذا الزيت على شكل مكملات غذائيّة لكونه غنيًا بأحماض أوميغا 3 الدهنيّة، وبعض كميات من فيتامين أ وفيتامين د، ويشير الخبراء إلى أنّ تركيز المواد الغذائيّة في زيت كبد الحوت يعتمد في الدرجة الأولى على نوع سمك القد الذي أتى منه الزيت، وقد استُعمل للمرة الأولى في الطب عام 1789 من أجل علاج الروماتيزم، ثم استُعمل عام 1824 لعلاج كساح الأطفال، ثمّ وصفه الأطباء بعد ذلك في عام 1930 لمنع إصابة الأطفال بالكساح والأمراض الأخرى الناجمة عن نقص فيتامين د[١]، ويرى الخبراء أنّ أخذ زيت كبد الحوت بجرعات مناسبة عبر الفم يُمكنه تقليل مستوى الدهون الثلاثيّة، ومستوى ضغط الدم، وقد يكون مفيدًا أيضًا لعلاج بعض أعراض أمراض الكلى المرتبطة بداء السكري، لكنه يبقى عاجزًا عن تقليل مستويات الكولسترول العالية أو علاج آلام التهاب المفاصل كما يظنّ البعض.[٢]


فوائد زيت كبد الحوت للرجل

ينبغي أن يحذر الرّجال من تناول مكملات الأحماض الدهنية أوميجا 3؛ وذلك لأنّ بعض الأبحاث الجديدة من المعهد الوطني للسرطان قد أظهر علاقة هذه المُكملات بخطر الإصابة بسرطان البروستاتا عند الرّجال، إذ تقدم دراسة جديدة نشرت في مجلة المعهد الوطني للسرطان دليلاً آخر على أن الرجال الذين لديهم تركيزات عالية من أحماض أوميجا 3 الدهنية في دمهم هُم أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا، وهو أكثر أنواع السرطان شيوعًا الذي يصيب الرجال، وإنّ أحماض أوميجا 3 الدهنية شائعة في الأسماك مثل السلمون وزيت بذور الكتان والمكسرات وبعض التوابل، ووجدت العديد من الدراسات أنها يمكن أن تكون جيدة لقلب الشخص ويمكن أن تساعد في خفض نسبة الكوليسترول، وبسبب آثاره الصحية الإيجابية أصبحت مكملات زيت السمك أو زيت كبد الحوت عالية الأحماض الدهنية أوميجا 3 واحدة من أكثر أنواع المكملات شيوعًا في السوق،[٣] ولزيت كبد الحوت فوائد عديدة للرجل والمرأة على حدّ سواء، ومن بين أهم الفوائد المرتبطة بهذا الزيت كلّ مما يلي:[٤]

  • غنيّ بالكثير من العناصر الغذائيّة المفيدة: يشير الخبراء إلى أنّ كل 5 مل من زيت كبد الحوت تحتوي على 40 سعرة حراريّة، و4.5 غرام من الدهون، و890 مليغرام من أحماض أوميغا 3 الدهنيّة، و2.1 من الدهون الأحاديّة غير المشبعة، و1 غرام من الدهون المشبعة، و1 غرام من الدهون غير متعددة الإشباع، وحوالي 90% من الكميّة المنصوح باستهلاكها يوميًا من فيتامين أ، و113% من الكميّة المنصوح باستهلاكها يوميًا من فيتامين د، وهذا يجعله من بين المكملات الغذائيّة المفيدة للحفاظ على صحة العينين، والدماغ، والجلد، والعظام.
  • يقلل من الالتهابات: تُساعد الكميات الكبيرة من الأوميغا 3 الموجودة في زيت كبد الحوت على تقليل نسب حدوث الالتهابات المزمنة، التي تزيد من فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض أخرى على رأسها أمراض القلب، كما أنّ احتواء زيت كبد الحوت على فيتامين أ وفيتامين د يعطيه خاصيّة مضادّة للأكسدة تُساهم في حماية الجسم من ضرر ما يُعرف بالجذور الحرة.
  • يعزز صحة العظام: يكمن سرّ تعزيز زيت كبد الحوت لصحة العظام في حقيقة كونه يحتوي على كميّة كبيرة من فيتامين د الذي يُساعد الجسم على امتصاص معدن الكالسيوم في الأمعاء، ومن المعروف أنّ لمعدن الكالسيوم دورٌ أساسيّ في بناء العظام وقوتها، ويؤكد الخبراء على أهمية تناول الأفراد للأطعمة والمكملات التي تحتوي على فيتامين د في حال قلة التعرض لأشعة الشمس، خاصة أولئك الذين يعيشون في مناطق بعيدة عن خط الاستواء.
  • يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب: أشارت العديد من الدراسات إلى أنّ تناول الأسماك بصورة منتظمة يُمكنه تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، بسبب محتواها العالي من أحماض الأوميغا 3 الدهنيّة؛ إذ إنّ لهذه الاحماض فوائد جمة فيما يتعلق بصحة القلب، منها تقليل الأحماض الثلاثيّة، وتقليل ضغط الدم، وزيادة الكولسترول الجيد، ومنع تشكل الجلطات الدمويّة، لكن المشكلة في الدراسات المعمولة حول هذا الموضوع أنّ الكثير منها يخلط بين زيت السمك العادي وبين زيت كبد الحوت، لذلك فإنّ الحاجة تبقى قائمة لإجراء دراسات خاصة بتأثير زيت كبد الحوت على صحة القلب.
  • يقلل من أعراض القلق والاكتئاب: يعود تأثير زيت كبد الحوت على القلق والاكتئاب إلى حقيقة مقاومة الأوميغا 3 الذي يحتويه للالتهابات المزمنة؛ فقد وجدت العديد من الدراسات أنّ هناك علاقة بين الالتهاب المزمن والإصابة بالقلق والاكتئاب، كما أنّ هناك دراسة شملت 21.835 فردًا وجدت أنّ الأفراد الذين أخذوا زيت كبد الحوت قد عانوا من انخفاض أعراض الاكتئاب لوحده أو الاكتئاب المصاحب للقلق.
  • يداوي المعدة والتقرحات المعويّة: أشارت إحدى الدراسات المعمولة على الحيوانات أنّ لزيت كبد الحوت قدرة على شفاء التقرحات، خاصة تلك الناشئة في المعدة والأمعاء، وكشفت دراسة أخرى معمولة على الحيوانات أيضًا أنّ لزيت كبد الحوت قدرة على طمس مفعول جينات مرتبطة بالتهاب الأمعاء، لكن تبقى الحاجة ملحة هنا أيضًا لإجراء أبحاث خاصة بالبشر لتأكيد قدرة زيت كبد الحوت على علاج تقرحات المعدة والأمعاء.
  • فوائد أخرى: يؤكّد بعض الخبراء على وجود فوائد أخرى لزيت كبد الحوت، منها على سبيل المثال أنّه سهل الاستعمال عند إضافته على النظام الغذائي الخاص بالفرد بسبب توفره بأشكال سائلة أو على شكل كبسولات، كما أنّ هناك من يتحدّث عن فوائد لهذا الزيت تتعلق بشفاء الالتهابات التنفسيّة العلويّة؛ مثل نزلات البرد، ومن الخبراء أيضًا من يصرّ على وجود فائدة لهذا الزيت في علاج التهاب المفاصل وتقليل الإصابة بداء السكّريّ.[٥]


زيت السمك وزيت كبد الحوت

يوجد فرق واضح بين زيت السمك وزيت كبد الحوت؛ فالكثير من الناس يصعب عليهم التفرقة بينهما بسبب التشابه الكبير بينهما، لكن في الحقيقة يُمكن القول بأنّ زيت كبد الحوت هو نوع محدّد من زيت السمك، وأنّ فوائد كلّ من زيت السمك وزيت كبد الحوت تأتي بالدرجة الأولى من المستويات العالية من أحماض الأوميغا 3 التي يحتويان عليها، لكن عادة يُستخرج زيت السمك من لحوم أسماك دهنيّة معيّنة؛ مثل: التونة، والسردين، والسلمون، والماكريل، بينما يأتي زيت كبد الحوت من كبد سمك القد فقط، وغالبًا يلجأ المصنعون إلى سمك القد الأطلسي أو سمك القد الموجود في المحيط الهادئ من أجل الحصول على هذا الزيت بالذات.[٦]


القيمة الغذائية لزيت كبد الحوت

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من زيت كبد الحوت:[٧]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الطاقة. 902 سعرة حرارية.
الدهون. 100 غرام.
الدهون المشبعة. 22.61 غرامًا.
الدهون الأحادية غير المشبعة. 46.71 غرامًا.
الدهون المتعددة غير المشبعة. 22.54 غرامًا.
الكولسترول. 570 ميلليغرامًا.
فيتامين أ. 100000 وحدة دولية.
فيتامين (د). 10000 وحدة دولية.


المراجع

  1. Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (5-2-2018), "What are the benefits of cod liver oil?"، Medical News Today, Retrieved 2-12-2018. Edited.
  2. "Cod Liver Oil ", Webmd, Retrieved 2-12-2018. Edited.
  3. "Why Men Should Avoid Fish Oil Supplements", healthline, Retrieved 30-3-2020. Edited.
  4. Ryan Raman, MS, RD (NZ) (20-6-2017), "9 Science-Backed Benefits of Cod Liver Oil"، Healthline, Retrieved 2-12-2018. Edited.
  5. Richard N. Fogoros, MD (13-9-2017), "Health Benefits of Cod Liver Oil"، Very Well Health, Retrieved 2-12-2018. Edited.
  6. Katherine Marengo, LDN, RD (12-3-2018), "What’s the Difference Between Cod Liver Oil and Fish Oil?"، Healthline, Retrieved 2-12-2018. Edited.
  7. " Fish oil, cod liver", fdc.nal.usda.gov,1-4-2019، Retrieved 1-1-2020. Edited.