فوائد القراءة السريعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
فوائد القراءة السريعة

تعتبر القراءة من أهم المهارات التي يتعلمها الفرد منذ صغره لما لها من أهمية قصوى في تقدّمه في شتّى مجالات الحياة العلميّة، والعمليّة، والنظريّة، والتطبيقية. ونظرًا لأهمية القراءة فقد كانت أولى الآيات التي نزلت على سيدنا محمد "صلى الله عليه وسلم" (اقرأ) بقوله تعالى (اقرأ باسم ربك الذي خلق).

للقراءة معنيان لغًة واصطلاحًا أما عن التعريف اللغوي فهو مشتق من مصدر الفعل الماضي قَرَأَ حيث يشمل هذا الفعل قراءة كافة الحروف، والكلمات، والعبارات، والجمل التي تتكون منها أي لغة رسمية.

 

أما عن معنى القراءة اصطلاحًا، فهو العمليّة المهاراتيّة المعرفيّة التي تقوم بشكل أساسي على تحليل وتفكيك الأحرف والرموز الخاصة بالكلمات والعبارات وقراءتها بصورة مفهومة.

 

للقراءة أنواع عديدة وأهداف وفوائد كثيرة، أما أنواع القراءة فهي تشتمل على:

  • القراءة المتأنية.
  • القراءة التحليلية.
  • القراءة الناقدة.
  • القراءة الصامتة.
  • القراءة الجهرية.
  • قراءة الاستماع.
  • القراءة السريعة هي التي لا يحتاج ممارستها إلى وقت طويل، فتختصر الوقت والجهد ويمكن اتباعها كأسلوب للتعلم خاصة لو كان الوقت ضيقًا.

 

فوائد القراءة السريعة

للقراءة السريعة فوائد عدة، مثل:

  • الحصول على أكبر قدر من المعلومات في وقت قصير.
  • القدرة على إنجاز العديد من القراءات في وقت قصير بسبب السرعة في القراءة.
  • زيادة قدرة الفرد على التركيز، إذ إن السرعة في القراءة تزيد من قوّة تركيز الدماغ، بهدف الحصول على أكبر فائدة.
  • يزداد حب الشخص للقراءة عمومًا لأنه سيصبح قادرًا على الاضطلاع على شتى أنواع المعارف والعلوم بوقت قصير.
  • تنمي حب القراءة لدى الفرد، مما يجعله قادرًا على إنهاء المواد سريعًا والتنقل بين الكتب بسهولة ويسر.

 

طريقة القراءة السريعة

  • بدايةً يجب البدء بالكتب السهلة والقصيرة التي يمكن إنهاؤها بسهولة.
  • الإكثار من القراءة مع محاولة السرعة والفهم قدر الإمكان.
  • عدم التلفظ بالكلمات لا بالصوت ولا حتى بتحريك الشفاه لأن ذلك يعد عائقًا للسرعة.
  • قراءة الكلمات كصور مع تخيل معناها وشكلها.
  • قراءة عدة كلمات في السطر الواحد مع الحرص على التنقل سريعًا من سطر لسطر ومن صفحة لأخرى.
  • عدم قراءة ما كتب في الهوامش إن كانت القراءة بهدف التدرب.
  • عدم إعادة الكلمات والأفكار غير المفهومة، لأن الكاتب سيعيد ذكرها لاحقًا إن كانت مهمة وذات فائدة.
  • عند البدء بالتدرب على القراءة السريعة يفضل قراءة المقالات المكتوبة على شكل أعمدة، لأن ذلك يسهل عملية التنقل بين السطور، مثال على ذلك قراءة الصحف.

 

مع التطور السريع في التكنولوجيا ووسائل التعلم يصبح هناك عدة تطبيقات تعين القارئ على تعلم مهارة القراءة السريعة ويمكن للشخص البحث عن أي تطبيق يمكن أن يساعده في ذلك الأمر. بالإضافة إلى ابتكار عدة تمارين تساعد القارئ على تعلم هذه المهارة مثل:

  • تمرين التركيز على إصبعي الإبهام لتقوية عضلة العين وجعلها أكثر مرونة، حيث يطبق هذا التمرين من خلال النظر بالعين إلى إصبع الإبهام عن طريق الوقوف ومد الذراعين إلى الأمام ورفع إصبعي الإبهام، مع تحريك العين بالنظر إلى الإبهام الأيمن والأيسر عشر مرات دون تحريك الرأس، يطبق هذا التمرين مرتين يوميًا.
  • تمرين الكتابة بالعين من خلال النظر إلى أبعد حائط في الحجرة وتخيُل كتابة حروف الاسم بالعين فقط على الحائط.

 

أصبح يطلق على هذا العصر مسمّى عصر السرعة لما فيه من ضروريات حياتيّة كثيرة، فأصبح الإنسان بحاجة ماسة إلى ابتكار طرق عدة تسهل عليه حياته بشكل كبير وإحدى أهم هذه الضروريات مهارة القراءة السريعة، حيث تسهل على الفرد زيادة ثقافته والحصول على أكبر قدر من المعلومات بسرعة وفهم وتركيز، دون الحاجة لأخذ وقت طويل في القراءة..