فطريات المعدة وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
فطريات المعدة وعلاجها

بواسطة: وفاء العابور

 

الفطريّات كائنات حيّة دقيقة، لا ترى بالعين المجرّدة، تعيش متطفّلة على أنحاء مختلفة من الجسم، وتحتاج إلى السكّر كغذاء للبقاء على قيد الحياة، ولا يقتصر وجودها على الجلد فقط بل يوجد منها أنواع تكيّفت للاستمرار بالحياة داخل أعضاء الجسم مثل المعدة.

 

فطريّات المعدة

في المعدة نوع من الخمائر التي توجد فيها بشكل صديق وطبيعي، وهي تشبه الخميرة المستخدمة في المخبوزات، فهي تساعد المعدة على تحليل الطعام وتسريع هضمه، وهناك أعداد محدّدة من هذه الخمائر يكون الجسم فيها مسيطرًا عليها، ولكن عندما تتكاثر أعدادها بشكل يفوق الحد الطبيعي والحد الذي يكون الجسم فيها مسيطرًا عليها، هنا تحدث المشكلة الصحيّة وتبدأ بعض الاختلالات تظهر على وظائف بعض الأعضاء الأخرى في الجسم.

 

علامات الإصابة بفطريّات المعدة

نظرًا لما سبق من وجود الفطريات بشكل طبيعي في المعدة ضمن أعداد محدّدة، فإن بعض الأشخاص قد يعانون من مجموعة من الأعراض التي ما تلبث أن تزول وحدها دون حتى معرفة وجودها، وهو ما يحدث عندما تزيد أعداد هذه الفطريّات بكميات قليلة يبقى الجسم قادرّا على إخضاعها تحت سيطرته، وتكون هذه الأعراض إحدى علامات مكافحة الجسم لها مثل مغص في المعدة يتبعها إسهال ومن ثم الشفاء، ولكن قد تزيد الأعداد بشكل لا يستطيع معه الجسم السيطرة عليها ما يؤدي إلى تصنيفها ضمن الحالة المرضية، والتي من أهم علاماتها ما يلي:

  • انتفاخ البطن مع آلام مستمرة.
  • أوجاع في منطقة الصدر.
  • آلام حادّة في الرأس.
  • التعب والوهن العام في الجسم.
  • تشتيت التفكير وعدم القدرة على التركيز.
  • الفطريّات لفترات طويلة تؤدي إلى فقدان الوزن بشكل كبير أو اكتساب الوزن بشكل مفرط.
  • أوجاع في جميع عضلات ومفاصل الجسم حتى الصغيرة منها.
  • الاسهال الشديد والمتكرّر على مدار اليوم.
  • خروج رائحة كريهة منفّرة من الفم.
  • كثرة النسيان وضعف الذاكرة.
  • زيادة الرغبة في تناول الأطعمة النشوية والسكريات نظرًا لحاجة الفطريّات لها لبقائها على قيد الحياة.
  •  من الممكن أن يكون ظهور الأكزيما والصدفية على الجلد من العلامات الدالة على الإصابة بفطريّات المعدة.

 

أسباب الإصابة بفطريّات المعدة

  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على كميّات كبيرة من السكر ولأكثر من مرّة في اليوم ولفترات طويلة، حيث يعتبر السكّر الغذاء الأساسي لتكاثر الفطريّات وتزايد أعدادها بشكل يتجاوز الحد الطبيعي.
  • طول أمد استخدام المضادّات الحيوية التي من شأنها قتل البكتيريا المفيدة في المعدة والتي من مسؤولياتها الأساسية منع تكاثر الفطريّات عن الحد الطبيعي وتسيطر عليها ضمن العدد الطبيعي لها في الجسم.
  • الضغوطات النفسية والانفعالات العصبية.
  • ضعف مناعة الجسم.

 

علاج فطريّات المعدة

بما أنّ الفطريّات توجد بشكل طبيعي في المعدة، وليست عدوى خارجية، يمكن السيطرة عليها من خلال علاجات منزلية من أهمّها:

  • الإكثار من تناول الماء بحيث يقل تركيز السكّر في الدم الذي يعتبر الغذاء الرئيسي لتكاثر الفطريّات.
  • ممارسة التمارين الرياضية ثلاث مرات أسبوعيًّا لمدة نصف ساعة على الأقل، لتحسين عملية الاستقلاب في الجسم.
  • تناول الثوم على هيئته النية أو المطبوخة، لما يحتويه من مضادات للفطريّات.
  • تجنّب تناول منتجات الألبان لما تحتويه من خمائر تساعد على تكاثر الفطريّات.
  • تجنّب تناول بعض أنواع من الأجبان التي تستخدم الخميرة في تصنيعها.
  • الإكثار من تناول المأكولات البحرية.
  • العسل من العلاجات الطبيعية الناجعة في مكافحة فطريّات المعدة، ويمكن إضافة أربع ملاعق صغيرة من العسل إلى ملعقتين كبيرتين من الماء الساخن وتحريكها جيّدًا وتناولها ثلاث مرّات يوميًّا.